كلمات رائعه من دفتر الحياة

الشخص غير المشبع عاطفيا، من السهل ان يقع ضحية علاقة عاطفية فاشلة ، بل ومدمرة.. !

قد لا يكون اهلك مدربون للتعبير عن مشاعرهم، ولا يحترمون مشاعرك! فأنت تخاف أن تعبر عن مشاعرك وأحلامك أمامهم لأنهم دائماً يسخرون وينتقدونك أو يعتبرونها حرام! ولا يسمحون لك بحرية الاختيار ، ولهذا فإنك تعاني حرمانا عاطفيا مؤلماً !! ، ابدأ في البحث عن مجتمع جديد، واشخاص مدربون على الاحتواء ، واحترم وقدر ذاتك

اشبع حاجاتك العاطفية اولاً حب نفسك وقدرها ، ثم بالتواصل مع أشخاص كرماء في أبداء مشاعرهم وتبادل عواطفهم..
فحينما تصبح مشبعا يصبح من السهل عليك التخلص من علاقة فاشلة ومدمرة .. أو الدخول في علاقة ناضجة قوية وليست علاقة هشة للهروب من الحرمان أو الكبت !
– – – –
ركز على جودة حياتك ..
اضف الحياة لسنينك ..
ستُضاف سنين لحياتك .. !
ديباك شوبرا
– – – –
اغمر نفسك بأشخاص أحياء،
وابتعد عن الاموات معنويا،
فالحي يحييك، ويغمرك صحة وشباباً ..
والميت (يزيدك موت) ويغمرك بالشيب والعجز وأنت في عز شبابك ..!
– – – –
يظن البعض أنه يعرف ذاته حين يكتشف العالم !!
والحقيقة أنك تكتشف العالم حين تعرف من أنت .
– – – –
عبّر عن نفسك بصدق ..
ولا تخشى إنهيار الصور الذهنية للآخرين عنك .
يوجد مئات الصور الذهنية لدي من حولك . أي صورة انت ؟
ولا واحدة .. صورتك الحقيقة امام نفسك وخالقك فقط . انت مخلوق أكبر من صورة محددة بواسطة بشر ..
فلا تجهد نفسك في الحفاظ على وهم !
اقرأ: السعادة الحقيقية – عبر عن نفسك بصدق
اقرأ: خليك عفوي وهاتخسر ناس كتيير – مبروك عليك
– – – – –
الحضن… ♥
يوفر ما يعادل 90% من الاشباع العاطفي الذي يحتاج إليه الإنسان ، ويدعم صحته العامة ويبقيه بعيداً عن أمراض القلب، الضغط، والسكر

أحضن بحب كل الناس اللي تعرفهم واللي متعرفهمش ^_^
– – – –
العنــــــاق
يبطيء دقات القلب ويخفض ضغط الدم ويقلل من مسببات الضغط، ويقوي جهاز المناعة عند الطرفين المتعانقين ،،

إن كان زوجك عدوانيا … او متسلطا… شجعي اطفالك على عناقه، تقبيله، والجلوس في حجره، فذلك من شأنه ان يرفع لديه كيمياء السلام والحب والمودة …
– – – –
حين تنظر إلى الناس ( بسلام ) سوف تشعر بالسلام الداخلي ينعكس عليك ( اللهم أنت السلام ومنك السلام ) ( فسلموا على أنفسكم ) ( تحيتهم فيها سلام )
– – – – –
اذا كنت في انسجام مع ذاتك
سينسجم معك الكون والاحداث والظروف ،، وتبدا التوافقات المعجزه بالظهور بين الرغبه والماده بسبب توافق ورنين الترددات.
– – – –
إدخال البهجة والسرور على الآخرين تنعكس إليك عاجلاً أو آجلاً ،، شرط ان تعملها بنية طيبة !
– – – –
تبدأ حركة وعيك حين ينسجم جسدك مع فكرك ومع مشاعرك . فيتوقف الصراع وتنتهي المفارقات . وعند ذلك تستطيع أن تحب وأن ترى الجمال وأن تعيش بسلام .

العيش في حياة كلها مفارقات وانقسامات وأحكام على الأشياء والأشخاص !! ليس هو حكمة الحياة ولا يعني أنك في الطريق الذي يوصل إلى تحقيق الرغبات .
– – – – –
في علم لغة الجسد
الفتاة التي تهتم بجمال قوامها ورشاقتها، وتكتفي بالقليل من المكياج، تتمتع بثقة عالية في ذاتها، وتجتذب اعجاب وثقة الرجل بها اكثر ..
– – – –
أغلب الناس يخلط بين التضحية (السلبية) وبين (الايثار) الايجابي ،،
لذلك يصابون بإحباط وصدمات بعد عطائهم وافعالهم الخيرة ،، لماذا ؟!

التضحية هو ان تفعل اشياء وانت نفسياً غير راض ومقتنع بها من اجل الاخرين مع انتظار تقديرهم ،، لذلك تجذب لحياتك المستغلين ، وربما تصاب بالإحباط منهم ، وانت السبب.

الايثار هو ان تفعل اشياء وانت نفسياً راضٍ ومقتنع بها من اجل الاخرين دون انتظار تقديرهم ،، لذلك يبتعد عنك المستغلون ولا تصاب بالاحباط.

الفرق هو مشاعرك في الحالتين ،،
لا تلزم نفسك بعمل شيء لا ترغبه من اجل أحد ،، إلا ان تفعل ذلك الشيء وأنت راضِ ومرتاح نفسياً ،، هنا ، وهنا فقط تأخذ ثواب الإيثار !
اقرأ: في تقدير الذات كل الحياة .. وبدونه لا حياة!
– – – –
يقولون : حدث أيام الزمن الجميل …
في الحقيقة ، كل زمن له جماله الخاص ،، لا يدرك ذلك الا من يراه بعيون تعيش اللحظة ، الآن !
– – – –
عندما يتحكم فيك مزاجك ،، فذلك يعني انك بحاجة للنضج ،،،
المزاج يتأثر بالهرمونات ،، وأيضاً المزاج يؤثر في الهرمونات ،،
تحكمك في مزاجك يعني تحكمك في مشاعرك يعني قدرتك على قيادة حياتك ،،

الرجل الذي يتحكم في مزاجه ،، يزداد قوة وانجاز.
المرأة التي تتحكم في مزاجها ، تزداد انوثة ولطف.
– – – –
كن ممتناً وشاكراً للأحدات والأشخاص الجيدين والسيئين والمواقف التي تمر بك ؛ لأنها تكشف ما بداخلك .. تظهرك علي حقيقتك .. تعرفك هل أنت تسير علي الطريق الصحيح أم أنك تحتاج لتغيير وتعديل ما بداخلك أو التخلص من المعلومات المنتهية الصلاحية وضخ معلومات جديدة صالحة في عقلك.. قبل أن تضيع وتغرق!
– – – –
لا تؤسس نظرتك إلى نفسك، بناءاً على نظرة الآخرين لك،
بل بناء على ما أراد الله لك ان تكون…
حينما خلقك انسانا بعقل ووعي لتفكر، وتعيد التفكير.
– – – –
كثرة الشكوى من نقص المال ، وارتفاع الاسعار ، ووو..
تنقلك وبلا وعي الى خط حياة اكثر نقصاً وحاجة للمال ،، وربما تبتلى بخسارة غير متوقعة ،،،
لتنتقل لخط حياة افضل مادياً ،، بدلا من الشكوى ، أُشعر بإمتنان لله لما تمتلك الآن ،،
قرر امتلاك ما يكفيك من المال بنية داخلية ،،
ثم اسع لذلك بوسائلك الخارجية (توكل على الله).
– – – –

(لمن شاء منكم ان يتقدم او يتأخر) …
ليس هناك ثبات في الحياة ،، فإما انك تتعلم من كل موقف وحدث وتعي الدرس والعبرة ،، فتتقدم ويتطور وعيك،،
او انك تظل كما انت ،، فتتأخر !
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – –

اقرأ: أيضاً: حكم واقوال عميقة ورائعة عن الحياة
اقرأ أيضاً: اقوال وحكم الفلاسفة

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : خواطر جميلة

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..