كيفية اختيار شريك الحياة المناسب ؟

يعتقد بعض الأشخاص أن المشاكل الزوجية أمر لا مفر منه ، ولكن يمكن التغلب علي الكثير من تلك المشاكل بالتفكير فيما ترغب في توافره في شريك حياتك قبل الارتباط به . في الحقيقة ؛ لن يستطيع أي منا أن يتصف بالكمال ، لذا فلن نستطيع التخلص من عيوبنا كافة والأشياء التي تؤدي إلي عدم الشعور بالأمان قبل أن نلتقي بشريك الحياة . وقد نستطيع التخلص من بعض تلك العيوب والأشياء التي تؤدي إلي عدم الشعور بالأمان.

ولكن تتمثل المشكلة في أن عيوبنا يتضاعف حجمها حين نقترب من الآخرين . ويدور هذا القسم (اختيار شريك الحياة ) حول التأكد من شعورك بالراحة مع ذاتك ومع عمق روحك لتستطيع تخطي التحديات او الاعتراضات التي يمكن أن تواجهها أثناء علاقتك بالآخرين .

كيف يمكنك أن تدرك الوقت الذي تكون مستعداً فيه للارتباط ؟ غالباً ما يتطلع الأشخاص للقاء شريك حياتهم خاصة عندما تتغير بعض أشكال حياتهم : كأن يتزوج أصدقاؤهم أو تتم خطبتهم أو نتيجة خشيتهم من حياة العزوبية أو شعورهم بالسأم من الوحدة . ولكن لا تعني أي من هذه الأسباب بالضرورة أنك مستعد للارتباط .

من الصعب تحديد الوقت الذي تكون فيه مستعداً للارتباط مع وجود الرغبة والقدرة علي الإيفاء بالالتزامات ومواجهة التحديات التي تتطلبها أيه علاقة ناجحة . وبناءً عليه ، فما تحتاجه لتصبح مستعداً ؟ تتمثل أحد أهم الأمور اللازمة لذلك في أن تحدد الآمال التي تطمح في الوصول إليها من جراء هذا الارتباط والذي من شأنه أن يساعدك في تحديد نوعية الأشخاص الذين ستختار من بينهم .

اقرأ أيضاً: اختيار شريك الحياة المناسب – نصائح
اقرأ أيضاً : اختر شريك الحياة الروحي

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : اختيار شريك الحياة,العلاقات

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..