كيفية التخلص من الخوف

حقيقة الخوف فكرة. كل ما تخاف منه ليس إلا فكرة تعيش فيك وتنمو في عقلك أنت. أنت الوحيد الذي يخاف من هذا الشيء أو ذاك بينما بقية البشر يقدمون على نفس الفعل دون خوف وينجحون. أنت تراهم كل يوم يقومون بكل ما تخاف أنت منه ولكنك مازلت مقتنعا أن ما تراه مخيف.
.
تصيبك ردة فعل سلبية، تمتنع عن القيام بالعمل الذي تريده وليس هذا وحسب ولكنك مع الأيام تتصور أمور أسوأ بكثير فيكبر الخوف في عقلك ويسيطر على قلبك فتنكسر نفسك.
حسنا دعنا نعود للجملة أعلاه. ( ولكن مع الأيام أنت تتصور ) هل هذا يخبرك بشيء؟ تتصور؟ تتخيل؟ آها…. هذا هو السر وهذا هو الحل أيضا.
.
أنت تتصور أو تتخيل الخوف فتخلقه في واقعك. مخاوفك بدأت بفكرة أو كردة فعل من المفروض أنها مؤقتة ولكنك عشت اللحظة بعمق وصرت تخلقها وتعيد خلقها دون توقف حتى تحدث الكارثة في حياتك.
.
لكن هل تعلم أن الخوف أمر مؤقت؟ المفروض أنه مؤقت أو لحظي ومن المفروض أنه ينتهي بزوال الخطر. مثلا عندما تمشي في الطريق وتسمع صوت سيارة يقترب منك بسرعة. هنا يحدث خوف لكنه مؤقت وبمجرد أنك إبتعدت عن الطريق زال الخوف منك. أنت مسحته من ذاكرتك.
.
إذا لماذا تحتفظ بالمخاوف الأخرى؟ ليس هناك سبب مقنع لإحتفاظك بالخوف من أشياء حدثت وإنتهت؟ لماذا تعيد تخيل صورة الخوف حتى تصبح واقعا يتجلى في حياتك؟
ليس هناك سبب مقنع بالمرة ولا أستطيع تحديد آلية الخوف بالنسبة لك ولكن أستطيع أن أساعدك على التخلص من كل مخاوفك فهل أنت مستعد؟ لا تخاف ههههههههههههه
في الليل والنهار
—————-
في الليل
ــــــــــــــ
قبل أن تنام واجه مخاوفك. أغمض عينيك وتخيل بأنك تعيش الموقف الذي تخاف منه ولكن تخيل أنك لا تخاف وأنك مستمتع بما تقوم به.
إن كنت تخاف من الإمتحانات مثلا تخيل أنك تؤدي الإمتحان بسهولة وأنت مبتسم وأن كل الإجابات صحيحة.
إن كنت تخاف من المرتفعات تخيل أنك في مكان عالٍ مستمتع بالمنظر وقلبك مطمئن.
إن كنت تخاف من شخص تخيل أنك تتحدث إليه بكل لباقة وهو يحاورك ويبتسم إليك فتضحكان معا
.
قم بهذة التمارين على حسب مخاوفك مهما كانت. دائما أخلق عكس ما تخاف منه وعشه في خيالك تماما كما كنت تخلق مخاوفك في خيالك. الفكرة الجديدة ستطرد الفكرة القديمة وتحل مكانها. إستمر حتى تتخلص من كل مخاوفك الواحد تلو الآخر.
.
في النهار
ـــــــــــــــ
بعد أن تفيق من نومك. أغسل وجهك ههههههههه وإفطر وأنتظر قليلا حتى تصحو تماما ثم إستثمر عشر دقائق أو ربع ساعة في التأمل.
خذ نفس عميق. خذ تسعة أنفاس أفضل لأن هذا سيوصلك إلى حالة هدوء عميقة وأغمض عينيك وتخيل أن في جوفك بحر هادىء أو حديقة جميلة هادئة. واصل هذا التخيل لمدة عشر دقائق أو ربع ساعة وستجد أنك إرتحت كثيرا وبدأت يومك بسلام وهذا السلام سيعيش معك طوال اليوم إلى أن تعود للنوم مرة أخرى.
.
هكذا أنت ملئت ليلك ونهارك بأفكار تساندك وتقويك ومع الوقت ستتخلص من كل مخاوفك. في الحقيقة بعض الأشخاص الذين علمتهم هذة التقنية حصلوا على نتائج في الحال من أول مرة والمخاوف وكأنها لم تكن.
أتمنى لك طيب الإقامة على كوكب الأرض
 
س: عندي خوف اني افقد انسان قريب لي اتخيل اني فقدته وانا مستمتعة عادي.
 
ج: أولا الخوف الشديد من فقد إنسان أو شيء ينبع من عدم الإستحقاق. عندما ترتفع قيمة الأشياء بحيث تساوي معظم حياتنا أو تفوق قيمتنا كبشر فهذا عدم إستحقاق. بكل بساطة قيمة الشيء أو الشخص أعلى من قيمتنا ومن وجودنا. يجب أن نعرف أنه لا يوجد من تعلو قيمته فوق قيمة الذات.
 
يجب أن تناقشي هذا عقليا وتصلين مع نفسك إلى تحديد قيمة نفسك بالنسبة لكل شيء في هذة الدنيا. وبعد أن تكسبين نفسك يمكنك أن تمارسي التمرين المذكور في المقال.
 
فقط تخيلي أن الشخص موجود معك وهو مستمتع وأنتِ مستمتعة
 
س: استاد عارف في انواع للخوف موت سقوط حوادث كيف اعيشها يعني صعبة
 
ج: لا تتخيلين ما تخافين منه ولكن تتخيلين عكسه. أي تتخيلين بأنك سليمة معافاة
 
عارف الدوسري
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : تغيير الذات

تعليقا واحدا

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..