كيفية التعامل مع الاخرين – فن التعامل مع الآخرين

إن أعظم هدية يمكنك منحها لنفسك هي: الحرية من آراء الآخرين.
فلا يمكنك أبداً ارضاء الجميع والبقاء سعيداً !

فعندما ترضي شخصاً تشعر بالرضي عن نفسك ، نحن نعلم أنه من اللطف أن ينظر لك شخص بنظرة إحترام و توافق ، لكنك لا تستطيع فعل ذلك مع الجميع .

فعندما ترضي شخص فإنك على الأغلب ستزعج شخص آخر لأنهم جميعاً مختلفون في الآراء ، مختلفون في شروط توافقهم معك ، وأنت تعرف هذا أليس كذلك ؟

فعندما تجد نفسك مع شخصين مختلفين بالرأي وأنت كنت قد أرضيتهما .. كل واحد منهم على حدى سابقا ، فأنت تجد نفسك صامتاً ! ؛لأنك لن تسطيع إرضائهما في نفس الوقت أليس كذلك ؟

ونحن نقول لك ، توقف عن الوقوف على رأسك إرضاءاً للآخرين .. فكل شخص هو كائن ذاتي الإرضاء ..

أنت لم تخلق لترضي حاجات الأخرين ، أنت مصمم لترضي حاجاتك وأغلبكم لا يصل إلى هذه النتيجة إلا بعد شدة الإحباط الذي يصله من جراء معركة إرضاء الآخرين ؛ فتوقف عن ذلك .. أنت ولدت مع نظام موجه في داخلك وهو شعورك.. والذي يعطيك إشارات صادقة و دقيقة لترشدك فيما يخدمك أو لا يخدمك ؟

وأن تتبع إشاراته الشعورية وتفعل ما يطيب لك يعني أن تسعى لإرضاء نفسك أولاً .

هم يقولون لك لا تكن أنانيا وتفعل ما يرضيك !! فالكون لا يدور حولك ، و من يقول لك ذلك يقصد أفعل ما يحلو لي أنا !!! فالعالم يدور حولي أنا !!!

أنت أناني لأنك تريد إرضاء نفسك
وهو ليس أناني مع أنه يريدك أن ترضيه هو !!!!!!
يوجد سوء فهم شديد في ذلك .

لذلك وفر على نفسك كل ذلك العناء وأفعل ما يرضيك ويستهوي نفسك ولا تعطي إنتباها لآرائهم أبداً ، فأنت حي وما يرضيك سيجعلك سعيداً مشرقاً وبذلك ستكون أكثر نفعاً لنفسك وللآخرين أيضاً .

يوجد هنا حب كبير لك
ونبقى نحن دائماً في الفورتكس نناديك نحو سعادتك والتي هي حقك منذ الولادة .

أبرهام هيكس
ترجمة: نور ضاهر

اقرأ أيضاً: أسباب التعاسة في الحياة – كثرة الآلهة !

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : العلاقات مع الآخرين

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..