كيفية جذب شريك الحياة

أسألة متكررة من قبل الفتيات تردني باستمرار على الخاص:
 
كيف أجذب شريك الحياة ؟
اشعر بفراغ عاطفي لانى غير مرتبطة ؟
زوجي لا يحبني، كيف اجعله يهتم بي ؟
والكثير من الأسئلة من هذا النوع ..
 
إجابتي دائماً واحدة بالرغم من تنوع الأسئلة: غيري المعتقدات والأفكار فقط !
 
فكرة أنك لابد لكي من الارتباط ! ومن قال أنك ناقصة بدون رجل أو شريك ، شريك الحياة ” المناسب “هو نعمة من رب العالمين ، وهو أيضاً نتيجة لوعيك وتناغمك مع نفسك .. وقبل أن تتعلمين كيف تجذبين شريك الحياة ، عليكى أولاً التعرف على نفسك من أنتي ؟ وماذا تُحبين وما هي هواياتك وما هي حدودك ؟ وما هي الخطوط الواضحة التي تحدد معالم شخصيتك والأهم : كيف تُعرِفين نفسك في نقاط موجزة .
 
أيضاً عليك أن تقتنعي وتقنعي نفسك بأنك بأفضل حال الآن وأنك بدون الرجل في حال ممتاز ولا تشعرين بأنه ينقصك شي ما .، لقد أدخلت مجتمعاتنا هذه الفكرة في عقولنا للأسف وجعلتها في برمجة العقل الباطن وهي أنه لابد للمرأة ان تتزوج ولا بد لها في مرحلة ما ” تتحد حسب نوعية المجتمع ” ، لا بد لها أن ترتبط وتتزوج وتنجب أبناء .. وإذا لم تفعل فإنه ينقصها شي مهم بدونه هي ناقصة !!
 
أعيدى برمجة أفكارك أولاً ثم فكرى في الشريك ، الشريك أي شريك لن ينجذب إلى إمرأة تشعر بالحاجة إليه ! وإذا ما حدث فسيكون في حالة إحتياج أيضاً أو لن تستمر العلاقه ، فعلاقة الاحتياج لن تنفع مع البشر نحن فقط نحتاج إلى الله ، الله فقط هو من نحتاج إليه في جميع الأحوال والأوقات ، أما إحتياجاتنا للمخلوقات هي في نظرى مضرة جداً لنا .
 
عزيزتي أعملي أولاً على التخلص من تلك الفكرة الخاطئة وعيشي حياتك وأستمتعي بها بكل لحظاتها ، عيشي لكى ولنفسك وتعرفي عليها ، أنتي عندما تركزين على الشريك ربما تتعرفين عليه ولكنك لن تتعرفي على نفسك وربما لن تستطيعي أن تجعليه يحبك وكيف يحبك وأنتي لا تعرفين نفسك وما تحب وما تكره !!
 
تعرفي على نفسك وأعملي جاهده على أن تلبي لها كل إحتياجاتها وكوني مستقلة ، الإستقلالية لا تعني الغطرسة أو التكبر أو الترفع عن الآخرين ،، المعنى الحقيقي لها أن تكوني مسؤوله على نفسك وأن تتحملى المسؤولية في جميع الأحوال وأن تعترفي بأخطائك وأن تعملي وتعملي لتلبي كل إحتياجاتك وأن لا تنتظرين أحد أن يقدم إليك أي شي بل تسارعين في تقديم كل ما ترغبين به لنفسك ، وأن تتحملين مسؤولية أختياراتك الخاطئه وكل ما حدث في حياتك. والأهم أن لا تعطي المجال لأحد أن يتخذ القرار بدلاً منك .
 
أيضاً تعلمي عزيزتي أن تتقبلي نفسك كما هي وأن لا تستسلمي لنظرات المجتمع أو أفكاره الباليه ،، ولا تسمحين لأحد بالحكم عليك ، تعلمي إتخاذ القرار ، بعد دراسة وتحليل بينك وبين نفسك وأعلمي ما ينفعك وما يضرك ،، وأنطلقي في حياتك غير مبالية بنظرات الناس ، املإي وقتك وتعرفي على الناس ،، تعلمي وإدرسي وضعي أهداف لحياتك وكافحي من أجلها .
 
كوني أنتي ، أنتي وليست النسخة المطورة عن أمك أو جدتك أو صديقتك أو أي شخص آخر ،، كوني أصلية حقيقية .. عندها فقط سيجدك شريكك بكل سهوله ويسر وسيتعرف عليك لأنك واضحة المعالم ثابتة غير متلونة ، مستقلة واثقة من نفسك .. سيجدك وسيرتبط بك وسيفتخر بك ..
 
وحتى وإن قدم لك كل شي ، لا تتنازلي عن إستقلاليتك ، كوني معه لتشاركيه لا لتُشركيه في حياتك ، أهتمي بنفسك بشكلك بجمالك وعقلك ،، وسيحبك مدى الحياة ..
 
إذا كنتي فارغة لن تجدى ما تشاركينه معه ، إملأي حياتك قبل أن تبحثين عن شريك .
 
منال شواط
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : اختيار شريك الحياة

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..