كيف اصبح مشهورا – كيف تصبح غنيا بسرعة

المال والثراء والشهرة ليست أمور إيجابية ولا سلبية هي أمور مجردة .. الهدف الحقيقي منها هو الوصول إلي ” السعادة “ وهي غاية الإنسان في الأرض ، وغياب السعادة مع وجود تلك الأمور لا يختلف كثيراً عن غياب السعادة مع عدم وجودهم. في الحالتين نشعر بأن الدنيا ضيقة للغاية والعيش مؤلم جداً وأنفاسنا تخرج بصعوبة وقلوبنا تحتضر وترغب في الموت أكثر من الحياة .. !
 
ببساطة الحياة الطيبة: أن يحب الإنسان نفسه ويحب حياته وأيامه ، أن يحب الله وعلاقته بالله تكون قائمة علي الحب ، وأن يجد شريك حياته الروحي ويربطهما ببعض حب وعشق وذوبان روحي وجسدي غاية في الجمال ، أي علاقة الإنسان بنفسه وبالله وبشريك حياته تكون علاقات قائمة علي الحب والعشق والتناغم والصداقة المفعمة بالحب والحياة لا قائمة علي الواجب أو المفروض أو الخوف ! ، وتلك العلاقات الثلاثة عندما تكون طبيعية تؤدي إلي السكينة والسلام الداخلي العميق والسعادة اللا مشروطة والعيش في الصفاء والبراءة والطفولة ..
 
تلك الأمور الثلاثة هي أهم الأمور في حياة الإنسان ، ويوجد الكثير من الأغنياء مادياً والمشاهير محلياً أو عالمياً قد يتنازلون عن كل أموالهم وشهرتهم فقط حتي يمتلكون تلك الأمور الثلاثة ؛ لأن تلك الأمور الثلاثة هي أقوى غذاء للروح ، وعندما تأكل الروح تحلق في سماء الرحمن كالطيور فيصبح القليل من الماء والطعام والمنزل البسيط يكفي لراحة الجسد .. فالجسد يشعر أنه يطير في السماء من شدة لذة وعمق السعادة والحب والتناغم الذي يشعره الجسد مع الروح ومع الحياة من حوله .
 
أنا أقول ذلك لأعلمك أنه قد يكون إنسان فقير مادياً وغير مشهور عاش حياة سعيد أكثر من إنسان في قمة الثراء والشهرة ، فهناك الكثيرين من قتلوا أنفسهم وإنتحروا وهم فقراء وهناك من هم أغنياء ومشهورين ! .. وهناك اليوم من يعيشون في تعاسة منذ سنوات طويلة وهم أغنياء مادياً ومشهورين وهناك من هم فقراء وغير معروفين .. فالسعادة لا تتوقف علي المال ولا الشهرة أبداً .
 
وأنا لا أقول ذلك لأقول لك لا يكن عندك طموح نحو المال والشهر والثراء ، أنا شخصياً أمتلك طموح كبير جداً وقلبي مفعم بالشغف وبأحلام لا تنتهي حتي بموتى ! ، وأحب أن أمتلك المال والشهرة والثراء وأسعى لذلك ، لماذا لا أستمتع بنعم الله في الكون ألم يخلقها لي !؟ ، بكل تأكيد تلك الأمور يجب أن أدفع ثمنها فلا يوجد شيء في الحياة بالمجان حتي الهواء الذي نتنفسه يجب أن أعمل جهازي التنفسي وإلا لن يدخل الهواء لوحده بداخلي لذلك قررت أن أدفع ثمن تلك الأمور ، ولكني أؤمن أنه يجب علي الإنسان أن يتبع شغفه وقلبه وسعادته .. لأن هناك تكمن مواهبه التي يفعلها بسعادة ومتعة وبحب وبإتقان عالي .. وتكمن رسالته في الحياة .. أي تكمن حياته كلها هناك .. وليست أي حياة وإنما الحياة الطيبة السعيدة المفعمة بالحـب والتناغم .
 
أي أريدك أن تكون صاحب فكرة ، صاحب رسالة ..
 
أريدك أن تركض خلف قلبك .. خلف الشغف والحب والسعادة .. لا خلف المال !
 
ولذلك قولتها لك أنت تحتاج إلي الكثير من المشاعر والإحساس والشجاعة لا الكثير من التفكير !!
 
عبدالرحمن مجدي
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : العمل & المال

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..