كيف اعبر عن مشاعري – كيف تعترف بحبك

المشاعر هي وقود الحياة ، وهي أحد أهم وأقوي مصادر الطاقة في حياتك والتي أمدك الله بها منذ طفولتك ، وكبت المشاعر يسمم كيان الإنسان ، فمهما كان نوع المشاعر ومهما كان سببها فلابد أن يخرجها الإنسان من داخله ويعيشها بكل كيانه بدون أي خوف أو أقنعة مزيفة ، يجب أن يعيش مشاعره كما هي بداخله تماماً .
 
المشاعر هي الدواء وهي أيضاً المرض ! ، فعندما تخرجها من داخلك وتعيشها بحرية كاملة تكون هي الدواء لكل سلبيات الحياة والظروف السيئة التي تعيش فيها ، وعندما تكبتها بداخلك أو تخرجها مقيدة مزيفة طبقاً لقوانين من حولك حتي تحظي برضاهم وتبتعد عن غضبهم عليك فهي ستكون مرضك وألمك ، لا والله بل ستكون كالسُم .
 
نعم ، المشاعر عندما يتم كبتها بداخل الإنسان أو إخراجها بشكل مزيف ممتليء بالأقنعة هي تشبه السم بالظبط ، فحينها لن يكون هناك فرق جوهري بين السم وتلك المشاعر .
 
أجعل مشاعرك تخرج من داخلك أول بأول ، ولا تدعها حتى تحمض وتفسد بداخلك ؛ لأنها حين ذلك ستكون هي سبب موتك بدلاً من أن تكون سبب حياتك .
 
قل وأخبر مشاعرك للطرف الآخر عندما تشعرها بحق وبصدق وبقوة ، ولكن لا تنسي أن تحترم رد فعله وإختياره ، فكما من حقك أن تخبره بمشاعرك هو أيضاً من حقه أن يرفضها أو يقبلها أو يقننها حسب مشاعره هو .
 
وإن أصابك الخوف من أن تخبره مشاعرك خوفاً من رفضه لها أو حزنت كثيراً وتحول حبك ( المزيف ) لكره أو أحكام سلبية علي الشخص الآخر لأنه رفض مشاعرك أو رد فعله لم يكن علي هواك الشخصي ؛ فأعلم أن ذلك هو إيجو متضخم جداً ، وأنت لم تعرف ما هو الحب بعد وأن استمررت علي هذا الحال ، فذلك الحب المزيف بداخلك سيحطم قلبك ويدمر حياتك ، ولن تحظي بالحب الحقيقي ولن تلمس روحك الحب مدي حياتك .
 
وستكون كأحد الحمقي الذين يقولون لا يوجد حب والسبب أنهم أصلاً لم يعرفوا بعد ما هوالحب ؟ ولا يفقهون عنه شيء ، قلوبهم عمياء تختنق من أفكار أدمغتهم الفاسدة ، فهم أشبه بالشخص الفاشل الذي يقول لك لا يوجد نجاح ، هو أصلاً فاشل ولم يستحق النجاح بعد فقلبه أعمى ودماغه فاسدة بأفكار منتهية الصلاحية ؛ لذلك إذا أردت أن تعرف هل هناك حب أم لا ؟ فسأل أهل الحب لا أهل الكره ! ، وإذا أردت أن تعرف هل هناك نجاح أم لا ؟ فسأل أهل النجاح لا أهل الفشل ! ، وإذا أردت أن تعرف هل هناك سعادة أم لا ؟ فسأل أهل السعادة لا أهل الحزن ! .
 
* لماذا أقول لك اسأل أهل الحب والنجاح والسعادة ولم أقل لك اسأل أهل الكره والفشل والحزن ؟!
 
– لأن أهل الحب والنجاح والسعادة هم أناس عاشوا الحب وعاشوا الكره .. عاشوا النجاح وعاشوا الفشل .. عاشوا السعادة وعاشوا الحزن ، بينما أهل الكره والفشل والحزن هم أناس عاشوا الكره فقط وربما عاشوا الحب المزيف بعض الوقت ، عاشوا الفشل وربما عاشوا النجاح المزيف بعض الوقت ، عاشوا الحزن فقط وربما عاشوا بعض السعادة المزيفة ، وبالتالي فهم لا يعرفون ما هو الحب ولا أين يوجد ؟ ولا يعرفون ما هو النجاح وأين يوجد ؟ ولا يعلمون ما هي السعادة وأين توجد ؟ .. ولو كانوا يعلمون لذهبوا لهناك وحققوا ذلك لأنفسهم التي تختنق وتموت طلباً للحب والسعادة والنجاح .
 
أي أن أهل الحب والنجاح والسعادة هم أناس عاشوا الحياة كلها بكل ما فيها وفي النهاية اختاروا الأفضل لأنفسهم ولقلوبهم ، اختاروا ما تشتاق وتسعي إليه النفس البشرية طوال حياتها علي مر العصور ، بينما أهل الكره والفشل والتعاسه هم أناس لم يعيشوا الحياة بعد .. أدعوهم أن يتعمقوا أكثر في الحياة وأن يتحملوا مسؤولية حياتهم حتي يستحقوا أن يحيوا الحياة .
 
لذلك من الغباء والحماقة أن تذهب لإنسان جاهل بعالم السيارات وتطلب منه أن يعلمك قيادة السيارات ، هو بكل تأكيد سيعلمك لأن أكثر الجاهلون كذلك لا يعترفون بجهلهم بل علي العكس هم أناس يدعون أنهم عالمون بكل شيء وبكل صغيرة وكبيرة وأفكارهم وقناعاتهم دائماً يتكلمون عنها بيقين عالي جداً وكأنها الحق المطلق وما يخلفها فهو الجهل والباطل المطلق .
 
إذن ذلك الجاهل في الغالب سيدعي معرفته بكل شيء في عالم السيارة وسيبدأ يقول لك الكثير من الدروس والنصائح ، ولكنها لن تفيدك في شيء ، في أول مرة سوف تبدأ تقود فيها السيارة ستحدث لك حادثة وربما تتكسر عظامك وتصاب بإصابات قوية ، ومن الممكن أن تكون تلك المرة الأولي لقيادة السيارة هي موتك ! ؛ لذلك أعرف من تسأل واختره بعناية فائقة ، ومهما كان ذلك الشخص علي علم بالشيء أو محبب لقلبك أو تشعر بالجاذبية تجاهه فهناك قلب لك يشعر ويفكر ويحلل ويري .. أتمني أن يكون يرى ويسمع ويفكر ويقوم بمهامه ولم يصاب بعمى حماقات البشر من حولك .
 
أخيراً يا صديقتي الجميلة و يا صديقي العسول في كل لحظات وجوانب حياتك أنصحك بشيء صغير:
 
– أريدك أن تعيش مشاعرك .. عندما تشعر بشيء عيش فيه بكل جوارحك .. عيش في مشاعرك بكل كيانك .. أجعل مشاعرك تمليء كل خلية بجسدك .. أجعل مشاعرك تسبح في كل أركان جسدك .. عيش حياتك بالكامل ، وهذا سيحدث فقط عندما تعيش مشاعرك بالكامل .
 
عبدالرحمن مجدي
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : مقالات عن الحب

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..