كيف اعرف اني احب شخص

كيف ستعرف أنك تحب شخص ما ؟ قلبك سيقول لك ذلك .. قلبك سينبض بقوة عند لقاءه .. ستحب أن تجلس معه وتتحدث معه ولو علي فترات متباعدة .. ستحب أن تتشارك معه أفكارك ومشاعرك وعيوبك وحماقاتك وكل شيء نعم كل شيء فلن تخبىء عنه أي شيء .. ستشعر أنك كما أنت .. ستشعر أنك طبيعي بنسبة 99% علي الأقل .. عندما تكون فاشل لن تخبيء فشلك .. عندما تكون حزين لن تخبيء حزنك .. عندما تكون ضعيف لن تخبيء ضعفك .. عندما تكون مذنب لن تخبيء ذنبك .. عندما تكون قبيح لن تخبىء قبحك .. فهما تكون حالتك أنت تظهرها وتعيشها بعفوية تامة ..
 
فالإنسان لا يختبيء من نفسه .. وعندما تحب تصبح في حالة تواصل وإمتزاج وليس إنفصال وإنقطاع كما كنت في الماضي ، الحب راحة وسكينة لأنه يجعلك تصل إلي حالة من الامتزاج والذوبان الروحي الرائع .
 
هذا الحب هو أساس كل العلاقات الإنسانية السليمة ، وأتمني يوماً أن يكون هذا الحب هو أساس كل العلاقات في حياة الإنسان العربي ، والأهم بالطبع علاقة المقربون وهي علاقة الزوجين ، وعلاقة الشاب المحب بالفتاة المحبوبة ، وعلاقة الأهل بأطفالهم وشبابهم وبناتهم ، وعلاقة الأصدقاء .. نصل إلي الحب الطبيعي الذي عنده لا نحتاج أن نكبت شيء بداخلنا أو نخبيء شيء أو نخاف من شيء .. فقط نعيش كما نحن .. والحب يجعلنا أقوي .. لا أضعف لا أحزن لا أفشل كما هو الوضع اليوم !
 
لا شيء يؤلم الإنسان أكثر من أن يعيش أغلب يومه مع أناس ( سواء كانوا أهله أو أقاربه أو زوجته أو زوجه أو حبيب أو صديق ) ومع ذلك هناك حدود عملاقة صلبة تفصل بين القلوب ، وهناك كراهية مدفونه في الأعماق ، وهناك صراع مستمر في دواخلهم وكأن أطراف العلاقة في صراع وقتال مستمر ولكن في الداخل فقط بينما في الخارج وأمام الناس يظهرون أشياء معاكسة ومناقضة عما في دواخلهم .
 
علي سبيل المثال: الأم تتغنى بحبها لأولادها وكذلك الأب ، ولكن حبهم مجرد مرض وسموم تسير في حياة أبنائهم ، والأولاد أيضاً يتغنون بحب أمهاتهم وآبائهم ، ولكن عندما تغوص أكثر في أعماقهم وقلوبهم تجد أن العدو الأكبر لهم هم أبواهم ! ، الأثنين يمثلون علي بعضهم الآخر الحب بينما في أعماق قلوبهم هناك كراهية دفينة .. والحقيقة دائماً في العمق وليست علي السطح .
 
فأحلام الشاب أو الفتاة لم تتحقق أو تم تقليصها لتصبح مجرد جري وراء درجات ودراسة مواد منتهية الصلاحية أو تم قتل أحلامهم بالكامل ، نتيجة ضغط وقهر البوين لهم ، ولم يستطيعوا أن يقعوا في الحب لأن أبواهم يرفض ذلك ، ولم يستطيعوا أن يختاروا شريك حياتهم لأن أبواهم رفضوا اختيارهم ، ولم يستطيعوا أن يرتبطوا إلي الآن لأن أبواهم لن يوافقوا إلا عندما تتحقق رغباتهم .. تقريباً أحلامهم كلها ومشاعرهم وحياتهم كلها متوقفة أو ميتة لأن أبواهم واقفوا أمامها ، وبعد ذلك يتغنى الأولاد بحبهم لأبواهم ، هو ليس بحب وإنما شفقة أو رغبة في كسب الحسنات ليس إلا .
 
والزوجة عندما تتكلم عن ما في داخلها تشعر ان احلامها كلها الزوج واقف أمامها ، وكذلك الزوج ، أي سبب موت الحياة بداخل قلب الفتاة أو الشاب هم أبواه ! ، وسبب موت الحياة بداخل قلب الزوجة هو زوجها ، وسبب موت الحياة بداخل قلب الزوج هي زوجته .. نحن تقريباً لا نفهم الحب ولم نحاول فهمه مثله مثل أي شيء في الحياة .. نظرنا حولنا ورأينا الكثير من الأناس الذي يتكلمون عن أمراً ما فأبوانا والبيئة من حولنا أختارت لنا أناس ونحن أتبعنا ما يقولون بشكل أعمي .. والأعمي لا يستطيع أن يسير في الحياة إلا من خلال السقوط المتكرر والمتواصل .
 
الخلاصة: الحب الذي لا يعطيك حريتك الكاملة لتكون كيفما تشاء أنت أن تكون ، هو مجرد مرض وليس بحب .. ولا تدعى أنه حب وتكذب علي نفسك ؛ لأن أسوء جريمة ممكن أن ترتكبها في حياتك هي أن تكذب علي نفسك ولا تحترمها وتخون قلبك ، حينها قلبك لن يؤمن ولن يردد ما تريده وتردده برأسك ، ولكنه سينغلق علي نفسه وسيموت ويتركك أنت كالجثة التي لا حياة فيها .
 
الحب نور وسلام وسكينة .. الحب أجمل هدية في الحياة ..
الحب هو من يهديك نفسك إليك .. الحب هو من يهديك قلبك إليك ..
الحب هو الذي يمنحك حريتك من كل شيء .. حتي من عيوبك ومساؤك ..
الحب هو الذي يحررك من ضعفك وألمك وفشلك .. ويجعلك قوياً ..
الحب هو الذي يحررك من ضيق رأسك .. ويجعلك أكثر اتساعاً ..
الحب الذي يحررك من كل شيء سيء .. ويجعلك في أجمل صورك علي الأطلاق ..
الحب هو الذي لا يرى فيك إلا كل ما هو جميل ورائع وجذاب ..
الحب هو الذي يساعدك علي الرجوع إلي قلبك عندما تضيع وتفقد بوصلتك ..
الحب هو الذي يسير بجانبك لتصل حيث يريد قلبك .. حيث تشعر بالحياة ..
 
عبدالرحمن مجدي
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : مقالات عن الحب

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..