كيف اعيش حياتي – وسط هذه الحروب والصراعات والتخلف !

كيف اعيش حياتي – وسط هذه الحروب والصراعات والتخلف !

لا حل أمامك إلا من خلال الحلول الشخصية الفردية والمميزة .. تحتاج ان تؤمن بأن لا أحد سيساعدك إلا نفسك أولاً وأخيراً .. النجاحات الفردية القوية هي الحل لإنتشال نفسك قبل بلدك من طوفان الخراب والتخلف والرجعية الذي نعيشه ..

عليك أن تؤمن بالحلول الشخصية والفردية ، شجع نفسك ودعمها ودعم كل من تراهم مثلك ، أكثر الناجحين في كل العالم نجحوا بمبادرات فردية .. والكثير من الناجحين في مصر والوطن العربي نجحوا بمبادرات فردية .. اجتهدوا وبذلوا كل ما لديهم من طاقة فكرية وجسدية لتحقيق ما يريدون وحققوه بالفعل..

يطلق عليهم الكاتب الروائي الرائع عمر طاهر ” صنايعية مصر ”

لن تنجح ولن تتحرك للأمام إلا بثقافة العقل والعمل والعرق.. إذا بقيت في البيت مستسلماً منتظر من يأتي لك بالوظيفة المناسبة التي تحقق لك المال التي ترضاه ، ستنتظر طولياً ، وأما أن تأتي لك تلك الوظيفة أو لا .. وفي الحالتين أنت ميت ! ،، الأول ميت ومن حولك يفقصون لك .. والثاني ميت ومن حولك لا يصفقون لك ، هذا هو الفارق الوحيد! ، ستعيش البؤس لسنوات طويلة ، تضيع فيها أجمل سنوات العمر دون أن تستثمرها في تحقيق سعادتك وقوتك وما يريده قلبك .

أنت خليفة الله في الأرض .. وذلك كان سبب سجود الملائكة لأبيك آدم.. إنها سجدة الاعتراف بالمهمة العظيمة لهذا المخلوق الجديد الرائع ..

كفاية تمجيد وتصفيق للآخرين .. تصفق للاعبي الكورة .. تصفق لرجال الدين المفضلون لك .. تصفق للممثلين المفضلون لك .. تصفق للسياسيين المفضلون لك .. متي سيأتي وقتك وتمجد وتصفق لنفسك علي شيء قدمته لنفسك علي الأقل ؟ شيء منحك السعادة والحب ؟ .. متي ؟!! .. أليست نفسك لها حق عليك ؟ متي ستعطي نفسك وحياتك الأولوية !

نحن نملك الحاضر ، ولا المستقبل نملكه ولا الماضي سنملكه فقد مضى وانتهي ، لذا الشروع بآي طاقة لا يحتاج وقت لتأجيله للمستقبل بل طاقة الآن ، فلا تدع طاقاتك تموت ، تذهب هباءاً !
اقرأ: لا تؤجل عمل اليوم الى الغد – ابدأ ولا تستعجل !

بعض النصائح لكم أصدقائي :

** أما أن تواجع مخاوفك وتسيطر عليها ، وأما واجهتك هي وسيطرت عليك !

** لتكسب أي شيء في الحياة مهما كان صعب ، هناك مرحلتين يجب ان تمر بهما..

المرحلة الاولي: عقلي ، دفع عقلك إلي منحك الكثير من الحلول والطرق السهلة للوصول لما تريد..
المرحلة الثانية: الجسدية ، دفع جسدك إلي أقصي ما يتحمله واستخراج أقصي طاقته للوصول لما تريد..

** الشجعان لا يستسلمون مطلقاً ، فقط يواصلون في التقدم ..

** الناس تخاف من الأشخاص الغير منتمين لجهة معينة من جهاتهم الدينية أو الفكرية .. لأنهم لا يتكيفون معهم ولا يستطيعون أن يصنفوهم .. ذهنك يعمل بمليون طريقة مختلفة .. فالأفضل أن تكون نفسك ببساطة وبهدوء .. لتعيش سعيداً وتحقق إنجازات تجعلك أسعد إنسان في الأرض .

عبدالرحمن مجدي

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : تطوير الذات

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..