كيف اقوي علاقتي بالله – التواصل مع الله

حواري مع الله .. 💖
 .
علي فكرة أنا زعلان منك .. أنا تعبان أوي .. أنت ليه خلقتني هنا ؟ ليه في البلد دي بالذات ؟ ليه في المحافظة دي بالذات ؟ أنا مش عارف ليه عرفني .. أنا مش فاهم ليه فهمني ! .. أنا مليش دعوة عاوز أعرف وأفهم .. أنت اللي خلقتني أنا مخلقتش نفسي بنفسي يعني .. الله ! .. أنت اللي اخترت كدا مليش دعوة لازم أنت تحميني بقا وتقويني وتقف جمبي لحد ما أطلع من كل الظروف الغير مناسبة لعيش الحيوانات حياة طبيعية وأنا إنسان وأنت بتقول أنك بتحبني مليش دعوة عاوزك تساعدني وتنور طريقي أكتر وتساعدني أني أشتري حيرتي وحياتي بالكامل .. أنا عارف أنا ممكن أكون بفتري عليك وبكدب .. أنا ممكن اكون أنا اللي اخترت كدا بس نسيت .. معلش بقا أنا كدا .. انا انسان وبنسى بسرعة وأنت عارف الباقي يا سيدي معلش بقا ..
 .
أنا كل اللي عاوزه أني أحب وأتحب .. الحب هو اللي بيخليني أشوف كل حاجة جميلة .. بيخليني عاوز أعيش الحياة اللي انت عطتهاني هدية ليا .. عاوز أحس بالحب .. أحس بالمشاعر دي .. إني أحب حب شريكة حياتي وأنت عارف أن هنا في المكان اللي أنا لقيت نفسي فيه لما كبرت بيقولوا انك بتحرم الحب وكمان بتحرابه !! .. مش بس حب شريك الحياة لا حب كل حاجة انت بتحاربها .. حبي للكتابة بتحاربه .. حبي للأنثي كإنسانة مثلي وصديقة في رحلة حياتي بتحاربه .. مشاعري تجاه أي حاجة انا بحبها من أيام طفولتي انت بتحاربها .. حبي لقلبي انت بتحاربه .. انت خلقتنا عشان تموتنا بالحيا .. انا عارف إن دا مش انت ..
 .
أنا عرفت دا بقلبي الحمد ليك يا حبيبي أنت نورتني بنورك وقلبي الجميل اللي خلقتهولي .. وأن دي أفكار مشوهة وصورة مشوهة رسموها السادة والعبيد حمقي لا يرون ولا يسمعون ولا يعقلون .. المهم بقا انا اعمل ايه ..
 .
– صوت إلهام يسير بداخلي كالنسيم .. كالأمواج الهادئة .. المهم أنه شعور مفعم بالسكون والحيوية .. الإلهام يقول لي ، أليست هذه الظروف الآن هي السبب في بناء برائتك .. حريتك .. قوتك .. سعادتك .. وإلا ما كنت ستعلم قيمة الأشياء التي أعطيتها لك مجاناً عندما خلقتك وبعثتك للأرض .. لتعمرها بما أوجدته بداخلك من صفات وأشياء لتصنع أجمل وأسعد حياة لك بأبسط الإمكانيات .. لا لتعمرها بالأشياء المزيفة والمشوهة التي تأخذها عن من هم حولك .. وانت حينها وثقت بهم وخنت نفسك .. الآن أنت بدأت تستعيد حريتك وحياتك .. وتصبح أقوي وأسعد أليس كذلك ؟ كل شيء له سبب وحكمة ربما أنت لا تعلمها الآن .. لا تقلق قريباً سيستوعبها قلبك جيداً .
 .
آه فهمتك يا حبيبي .. تقصد أن كل فترة كانت بتزيد برائتي .. وقوتي .. وحبي .. وقلبي يعمه السلام .. تقصد أنها رحلة ودي مجرد مرحلة وهتعدي .. والمرحلة اللي بعديها هتكون أجمل بس المهم أعيش المرحلة دي بسعادة وحرية وقوة .. شكراً يا حبيبي فهمت ^_^
 .
.. حوار القلب .. .. حوار الصمت ..
 .
وهناك حوار أجمل .. حوار الصمت .. أنظر للسماء .. وقلبي يتحدث ويخرج كل ما بداخله من مشاعر وأفكار مع الله في صمت رهيب وسكون .. لساني لا يتكلم ولا يتحدث .. فقط قلبي يتكلم ويفضفض ويخرج كل ما بداخله في صمت .. ثم تسقط دموع الحياة من عيني علي خدي بإنسياب .. أحياناً دموع حب .. وأحياناً دموع سعادة .. أحياناً دموع حزن .. وأحياناً دموع عتاب .. وأحياناً .. وأحياناً …
 .
– الحمد لله علي نعمة القلب والعقل .. الآن تربطني علاقة غاية في الحميمة مع الله .. علاقة غاية في الحب مع الله .. لذلك أحب فقط .. أحب أكثر .. الخوف تم اغتياله بداخلي بواسطة الحب .. الخوف تم تدميره بالكامل إلي أشلاء .. ظلام الخوف تلاشى وانتهي تماماً أمام نور الحب .
 .
– الله لا قوة لي أن آراه مادياً بعقلي الضيق ولا بعيناي الصغيرتين .. ولكني أستطيع أن آراه بقلبي .. أستطيع أن أشعره بقلبي .. أشعره بحياتي في كل شيء .
.
– تريد أن تقوى علاقتك بالله ؟ ببساطة تكلم بقلبك .. بمنتهي العفوية والصفاء .. دعك من كل شيء .. كل الأعراف الاجتماعية أو كل الشعارات الدينية التي يأمرونك ان ترددها وأنت لا تشعرها … ردد ما تشعر به .. قل ما تشعر به .. إن لم تكن هناك صفاء تام في علاقتك مع الله فلن تعيش سوى الزيف في حياتك مع نفسك .. ستعيش فقط في كذبات متتالية صغيرة ثم تكبر أكثر لإرضاء من حولك وبعدها ستتحول حياتك إلي كذبة كبيرة ! ..
 .
( أؤمن أن الإنسان يجب أن يعيش الصفاء .. الحرية والعفوية الكاملة .. يعيش عاري الجسد والروح والقلب والأفكار والمشاعر .. يخلع عنه كل شيء أمام 3 .. أولاً نفسه ، ثانياً الله ، ثالثاً شريك حياته )
.
عبدالرحمن مجدي
 .
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : تطوير الذات

2s تعليقات

  1. الله اكثر من يفهمنا و يعرفنا لذلك لا داعي لمحاولة الكذب او قول ما لا نشعر به معه, فقط اترك العنان لنفسك معه و كن صادقا ، هذا صعب في البداية لاننا تربينا على ان لا نقول الا الاشياء الجميلة عن الله، حتى و لو كان شعورك الذاخلي يقول عكس ذلك، مثل ان ترى انه ليس لديك حظ و ان الله لا يساعدك مهما فعلت، قل ما في نفسك لله لتتحرر من تلك المشاعر السلبية، تلك الافكار لا تمثل الله و لكنها تمثل نظرتك له، ان كبتتا و اخفيتها لن تتحرر منها، و لكن ان فظفظت بما بذاخلك لإلاهك سوف تحس بتواصل حميمي معه و قرب يجعلك تحس بالانس ، ثم تجد افكارك السلبية عن الله تتغير لتدرك انها من صنعك انت و صنع مجتمعك و افكارك هي سبب مشاكلك، لذلك سارع للتحرر منها .

    رد

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..