لغة الجسد

لغة الجسد أو لغة السلوك غير الملفوظ : هي لغة تستطيع ترجمتها وفهمها فوراً ، وفي عقلك الصغير أنظر للجسد البشري كنوع من اللوحات التي تنقل أو تعلن عن ما يفكر فيه الشخص من خلال الإيماءات وتعبيرات الوجه والحركات الجسدية التي استطعت قراءتها .

تعلمت أن استخدام لغة الجسد لترجمة ما يحاول زملائي ومدرسى أن يوصلوه لي وكيف يشعرون تجاهي . أحد الأشياء الأولي التي لاحظتها هى أن الطلاب أو المدرسين الذين كانوا يحبونني كانوا يرفعون حواجبهم عندما يرونني أمشي تجاههم ، من جهة أخرى . قد يصرف أولئك الأشخاص الذين لم يكونوا ودودين تجاهي أعينهم قليلاً عندما أظهر . فالسلوك الذي تتم ملاحظته ذات مرة لا يكون نسيانه مطلقاً . استخدمت تلك المعلومات غير الملفوظة ، مثلما فعل العديد من المهاجرين الآخرين ، بسرعة لأقيم وأنمي صداقات سليمة وبعد سنوات عديدة استطعت أن استخدم نفس سلوكيات العين غير الملفوظة لحل الجرائم كمحقق خاص بمكتب المباحث الفيدرالية .

ما هي لغة الجسد او التواصل غير الملفوظ ؟

لغة الجسد ، غالباً ما يشار إليها بالسلوك غير الملفوظ ، وهي وسيلة لنقل المعلومات – مثل الكلام الملفوظ تماماً – عدا أن هذه المعلومات يتم نقلها من خلال تعبيرات الوجه ، والإيماءات ، واللمس ، والحركات الجسدية ، ووضعية الجسد ، والمظهر الخارجي ، وحتي من خلال نبرة ونغمة ومستوي صوت الشخص ( وليس من خلال المحتوي الملفوظ ) .

السلوكيات غير الملفوظة تمثل تقريباً من 60 إلي 65 بالمائة من التواصل بين الأشخاص وخلال العلاقة الحميمة .

يمكن أن تٌظهر لغة الجسد (التواصل غير الملفوظ ) أيضاً الأفكار ، والمشاعر ، والمقاصد الحقيقية لشخص ما ، ولهذا السبب يٌشار في بعض الأحيان للسلوكيات غير الملفوظة بأنها تصريحات ( لأنها تخبرنا عن الحالة العقلية الحقيقية للشخص ) ، لأن الناس لا يكونون دائماً مدركين أنهم يتواصلون بطريقة غير ملفوظة ، غالباً ما تكون لغة الجسد أكثر صدقاً من التصريحات الملفوظة ، التي تٌصنع بإدراك لتحقيق أهداف المتحدث .

الأفعال أبلغ من من الأقوال .

هناك مثال جدير بالذكر يثبت أن لغة الجسد يمكن أن تكون في بعض الأحيان أكثر صدقاُ من اللغة الملفوظة . هذا المثال يدور حول حادثة اغتصاب سيدة شابة في باركر أنديان ” بأريزونا ” . تم إحضار أحد المشتبه بهم للاستجواب . بدت كلماته مقنعه وكانت قصته معقولة ، فقد ادعي أنه لم ير الضحية أنه كان في أحد حقول القطن بالخارج ، ثم توجه يساراً ، ثم سار مباشرة إلي منزله . وعندما كان زملائي يدونون ملاحظاتهم حول ما كانوا يسمعون ، ركزت نظري علي المشتبه به ورأيت أنه بينما كان يروي قصة توجيهه يساراً ثم إلي المنزل ؛ أشارت يده إلي الناحية اليمني والذي كان بالفعل الاتجاه الذي يؤدي إلي مسرح جريمة الاغتصاب ، فإذا لم أرقبه ، ما استطعت أن أفرق بين سلوكه الملفوظ ( اتجهت يساراً ) وغير الملفوظ ( إشارة اليد للناحية اليمني ) ؛ ولكن بمجرد أن رأيت هذا شعرت بالريبة وأحسست أنه يكذب . انتظرت لبرهة ثم واجهته مجدداً وفي النهاية اعترف بالجريمة .

استخدام لغة الجسد في تنمية حياتك

لقد أثبت الباحثون أن أولئك الذين يستطيعون قراءة وتفسير التواصل غير الملفوظة بطريقة فعالة ، ويستطيعون تدبر كيفية فهم الآخرين لهم ، سيستمتعون بنجاح أكبر في الحياة أكثر من هؤلاء الذين تنقصهم تلك المهارة ، هدف هذا القسم هو تعليمك كيف تلاحظ العالم من حولك وتحدد معني لغة الجسد او التواصل غير الملفوظ في أي بيئة محيطة . ستنمي تلك المعرفة القوية تفاعلاتك الشخصية وستثري حياتك كما حدث معي .

أحد الأشياء المذهلة التي أدت إلي تقدير التواصل غير الملفوظ هو سريان مفعوله عالمياً ؛ حيث إنه ينجح في كل مكان يتفاعل فيه البشر . في الحقيقة من الصعب أن تتفاعل بفعالية بدون استخدام السلوك غير الملفوظ . إذا تساءلت لماذا لا يزال الناس يهرعون للمقابلات في عصر الكمبيوتر والرسائل النصية ، والرسائل الإلكترونية ، والهواتف ، والمؤتمرات التي تعقد عن طريق الفيديو على شبكة الانترنت ؛ فالإجابة هي : بسبب الحاجة للتعبير وملاحظة التواصل غير الملفوظ بطريقة شخصية . لماذا ؟ لأن التواصل عن طريق لغة الجسد قوي وذات معني عميق .

أنا مقتنع بأن أي شخص عادياً يستطيع أن يتعلم استخدام التواصل غير الملفوظ لتطوير نفسه . أعرف ذلك لأنني علمت الآلاف من الأشخاص طيلة العقدين الماضيين – أشخاص مثلك تماماً- كيف يترجمون السلوك غير الملفوظ بنجاح ويستخدمون تلك المعلومات لإثراء حياتهم ، وحياة من يحبون ، ولتحقيق أهدافهم الشخصية والمهنية .

نبذة : ” جو نافارو ” عميل مميز بالمباحث الفيدرالية ومستشاراً متخصصاً في السلوكيات غير الملفوظة ويعمل أيضاً كمحاضر متخصص في تلك السلوكيات في جامعة سانت ليو بالمباحث الفيدرالية

اقرأ أيضاً : الوصايا العشر لتعلم قراءة لغة الجسد بعمق ؟

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : أعرف أكثر عن,لغة الجسد

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..