ليش العرب يزوجون البنت أو الولد وهو صغير ؟

ليش العرب يزوجون الولد وهو صغير ؟
لانه ما عنده شخصية واضحة. يتلاعبون به
يخدعونه ويخدعون البنت أيضاً
 
كلما تعمقنا في الثقافة العربية سنجدها قائمة على اغتصاب حقوق الآخرين واستغفالهم واستغلالهم وتسييرهم نحو القطيع.
 
لو فتقت قلب العربي فستجد ديكتاتور في الداخل ديكتاتور خائف من الحياة لذلك لا يستطيع الا الاستقواء على أولاده لأنهم مازالوا في سن مبكرة لا يستطيعون الدفاع عن آرائهم أو اختياراتهم.
 
الشعوب التي لا تقدر الحرية حق قدرها تبقى دائما مستعبدة لان الحرية تولد الإبداع وهذا ما نفتقده كأمة تحتقر الحرية والاحرار.
 
س: كلمة ( ولد صغير ) مبهمة ! صغر العمر ولا العقل ؟! طيب أنا أوافقك على شد القطيع، ولكن ما نصائحك للآباء، وما رسالتك للأولاد والبنات الصغار ؟! ما وجهة نظرك التي يجب أن تكون لنكون أرقى ؟
 
ج: هاذي تقلبها انت في راسك وتشوف كيف راح تحلها لنفسك ولاولادك. بالنسبة لي ولظروفي انا منحت أولادي الحرية المطلقة في اختيار وقت الزواج من حر مالهم. يعني اللي يصير رجال بما يكفي ويقدر على الإنفاق على أسرته يستطيع الزواج علما بأني أوضح لهم ان الزواج ليس مقدس وإنما هو تجارب نكاح ربما تؤدي في يوم من الأيام الى الوصول الى الزواج الحقيقي.
 
بالنسبة لي الزواج لا يحدث الا بعد خوض عدة تجارب فاشلة يتعلم منها الانسان ما هو الزواج فعلا.
 
انا تحدثت عن نفسي ولا اعلم ان كان هذا يناسب الآخرين ام لا فلكل إنسان نظرته الخاصة للحياة.
 
س: لو فرضنا أن العقد بين الزوجين هو الأساس، وبعدها يؤدي ( حسب منظورك ) إلى زواج حقيقي ، إذن أين التصحيح القائم بالمنظومة الصغيرة بين زوجين حديثيّ العهد ؟! هنا صار كلامك عن مشروع الزواج خارج نطاق التطويروالتنمية ! هل يجب أن نجد الشريك المناسب لنطابقه مع علمنا التنموي ،أم يجب أننكوننحن المناسبين ؟!
 
ج: التصحيح هو تسهيل الزواج والطلاق وعدم إعتبارهما قرار نهائي. بعد إخفاق أو إخفاقين أو أكثر قليلا ستنضج التجربة وسيتمكن أكثر الناس من الوصول إلى شريك الحياة النهائي. المشكلة أن الناس لا تمنح هذة الفرصة لخوض أكثر من تجربة.
 
طبعا أكثر الأحكام جائرة لأن الذي يحكم عادة لم يجرب الزواج الحقيقي أو الزواج الروحي وإنما يحكم من تجارب البشر لفاشلة.
 
لا تستطيع وصف الألوان للكفيف لأنها لا تعني له شيئا، كذلك الفرق بين الزواج المعروف والزواج الروحي المتكامل.
 
س: انا عايشة بكندا و لا إمتاع زواج ابني او بنت بسن صغير ( فوق ١٨ ) اذا هم أرادوا ذللك
الاستقرار الجنسي يساعد على الإبداع و الدراسة
متلهم متل باق رفاقتهم اللي عندهم بويفرند او غيرفرند
 
ج: يعني نكاح وليس زواج لأن الزواج مرحلة لاحقة للنكاح. بإختصار وكل الوقائع تثبت أن الزواج المبكر بالصورة الحالية هو زواج فاشل. ما كان يجب أن يكون غير نكاح موثق رسميا. يعني الدخول فيه والخروج منه يجب أن يكون ميسرا حتى يجد كل طرف من يستحق أن يطلق عليه إسم زوج.
 
س: لست متفقا مع هذا الطرح،معذرة
 
ج: مادام رأيك فهو محل ترحيب
 
س: اسمحلي ياعزيزي ان اختلف معاك جملة وتفصيلا فيما ذهبت الية وحتي الذين ساندو الفكرة لم يكونو ايجابيين ولو ذهبنا معك لاصبحنا امة الكهول كما هي اوربا اليس الزواج نعمة من اللة لمصاذا نحرم اولادنا من الاستقرار اليس الز واج المبكر
تحصين للمجتمع
 
ج: الزواج قد يحدث في أي سن، لكن عندما يتدخل الأهل في قرارات الأولاد ويقنعونهم بطرق ملتوية من أجل توريطهم في زيجة ليست برغبتهم الحقيقية فهذا إعتداء.
 
بكل تأكيد تعرف كيف يحبك الأهل الحيل من أجل دفع الشاب أو الفتاة للزواج وكأنهم يريدون التخلص منهم. نفس الشيء يختارون لهم التخصص الذي يدرسونه وفي وقت لاحق كيف يربون أولادهم.
 
عارف الدوسري
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : عاهات مجتمع

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..