قصة نجاح مؤلفة هاري بوتر

كانت تعمل في البرتغال كمعلمة حيث التقت بزوجها الأول والد ابنتها جيسيكا ، وانتهت هذه الزيجة بالطلاق ، ولجوء رولينج إلى السفارة البريطانية لحمايتها من زوجها السابق .

عادت رولينج إلى بريطانيا، وهناك صُـدمت بموت أمها ، الأمر الذي أثر كثيراً على حالتها النفسية، فعاشت حالة من الإحباط الكبير ، وذكرت إنها حاولت الانتحار بسبب الاكتئاب الشديد .

كانت تعيش من العمل كنادل ( أي القائم على خدمة الزبائن في مطعم ) ومن المساعدات العامة عندما كانت تكتب أول كتاب من سلسلة هاري بوتر والتي أصبحت واحدة من أفضل الكتب مبيعاً في التاريخ إلي الآن !!

رفض الكتاب التي قامت بكتابته من قبل عشرات الناشرين ، وكان السبب الوحيد الذي حدث كي يتم نشر هذا الكتاب هي ابنتها الصغيرة البالغة من العمر ثماني سنوات من العمر ؛ فقد توسلت للرئيس التنفيذي المسئول كي ينشر كتاب والدتها .

ويُعتقد أن كُتب هاري بوتر قد باعت أكثر من ثلاثمائة مليون نسخة حول العالم، وحقق كل واحد منها أرقاماً مذهلة ، وأخرجت 6 أفلام من سلسة هاري بوتر ، فتكونت إمبراطورية هاري بوتر الضخمة.

وذكرت مجلة فوربس في عام 2004 أن ثروتها تجاوزت المليار دولار، وبذالك تكون أول ملياديرة في العالم من الكتابة ، وهي الآن واحدة من أغني 10 سيدات في العالم !!

انه اختيارنا أن نظهر للعالم حقيقتنا ، حتى ولو كانت ابعد بكثير من قدراتنا.
“جي كي رولينج ”

الخلاصة:

اللى قدامكم دى سنة 1996 بعد ما جوزها طلقها
كانت عايشة هى وبنتها على المعاش الإجتماعى

خلال 7 سنين تحديداً فى سنة 2004 بقت ” مليارديرة ”
عملت ايه الست دى بقى عشان يبقى معاها مليارات ؟!

جابت ورق كثير …
جابت قلم جديد …
عملت شاى بالنعناع …
وكتبت Harry potter …

شوفتوا الموضوع سهل ازاى ؟ ^_^

” المليارديرة J. K. Rowling “

أهم حاجة أنك تلعب علي موهبتك… ♥

اقرأ: كيف تنشط المواهب والقدرات بداخلك ؟
اقرأ: كيف تكتشف الموهبة الخاصة بك؟

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : أعرف أكثر عن,قصص نجاح

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..