ماذا يحب الرجل في المرأة

سعيد ذلك الرجل الذي يجد تلك التي تؤازره وتشد من عضده. تفرح لفرحه وتسعد لنجاحه وإن أدارت الحياة ظهرها له يوما وجدها تهون عليه مصيبته فإذا ما إطمئت نفسه وهدأت روحه شحذت همته بكلمات كالسحر.
 
لها روح كالغيمة تلمس روحه ولا تخدشها.
كيف لا يحبها؟ كيف لا يعشقها؟ كيف لا يحملها بكل فخر وإعتزاز تاجا على رأسه؟
 
س: ما هو مش كل الناس بتفهم ، بس اكيد اللى تﻻقى راجل يعاملها كدة هى محظوظة جدا بيه بردو
 
ج: إنتي وش عليك من الناس؟ ما تقدرين تهتمين بنفسك؟
 
س: هههههههه انا اصﻻ اعتزلت البنى ادمين كلهم مبقتش بقعد غير مع نفسى
 
ج: مازال هناك الكثير من الرجال. لا داعي لأخذ البريىء بذنب المسيء
 
س: وان كان عزيز نفس يرفض ان يقاسمها ضعفه لتؤازره ويعشق ان يظهر أمامها بمظهر القوي دوما؟
 
ج: في الحب لا يوجد عزيز نفس، هو الإيغو فقط
 
س: مو الكل هيچ استاذ عارف اكو شماتسويلهم ميفيد ههههه
 
ج: إنتي تقدرين تكونين هيج؟ هذا أهم شي
 
س: الحمد لله الي يساندني ولو بكلمة حلوه ابقه شايلته جميل طول العمر
 
ج: هذا يعني إنك ما فهمتي معنى الكلام. قلت سابقا أن المرأة مصدر الحب
 
س: مش كل الرجاله كده في رجاله لما الست تستحمل فقره وتقف معاه وتصحي بكل حاجه علشانه اول ما ربنا يكرمه يروح يشوف غيرها بدل ما يعوض الي استحملته
 
ج: كلام فارغ، كل وحدة تختار إختيار عشوائي وبعدين تقعد تقول الرجال ما يقدرون ولا يحسون. العملية واضحة جدا. الحب والزواج عملية تطهر وإصلاح وإللي ما يعرف هذا سيبقى يعاني
 
س: الحمد لله على نعمتَي المودة و الرحمة…
 
ج: الرحمة والمودة أقل درجات التقارب. هناك ما هو أفضل
 
س: ما هو الأفضل من فضلكم ؟؟
بارك الله فيكم على الردّ، فمنكم نتعلم
 
ج: الرحمة المودة هو ما يحدث بين أي رجل وإمرأة يحترمون أنفسهم أما الحب فدرجات بعضها فوق بعض. إنه إمتزاج الأرواح وإتحادها
 
س: هي المراة غالبا هيك. بس قل للرجال لا يسوقو بالموضوع
 
ج: لو المرأة غالبا هيك لكانت الحياة أفضل لكن المشكلة هي أنها تعتقد بأنها هيك لكن الواقع غير ذلك. الذي يعاني من التعلق لا يمكن أن يكون هيك
 
س: كيف يعاني من التعلق
 
ج: إقرأي المقالات القديمة. لا تدخلين علينا عرض
 
س: انت بتوصفنى سبحان الله لكنه لم يجدنى بعد هههههه
 
ج: إن شاء الله يجدك قريبا
 
س: وسعيدة تلك المرأة التي تجد الرجل الذي يستحق كل هذا الحب
 
ج: الإستحقاق هي مصدره
 
س: ماذا لو شعرت انه تغير من اجلها هل لها ان تصدق ذلك..وكيف تعرف انه تغير صح..؟؟؟
 
ج: يغير من أجلها يعني يحبها. الجزء الثاني من سؤالك هذا يعني قله الثقة بالذات
 
س: و من تفعل ذلك سوى الام
 
ج: انت معلم و حنا منك نتعلم
 
س: قليلون من يحبون هذا النوع من النساء يرغبون بتلك اللامبالاة بهم والمغرورة هكذا الرجال يحبون من لاتهتم لهم ونحن لاحظ لنا
 
ج: مبروك، هذا ما ستحصلين عليه
 
س: دعوة للتطهر ؟!! انت عمالك بتفتح علينا المواجع كل شوية يالله ..صعب الموضوع جدا يا عارف لا تقيس بمقياسك الذكوري
 
ج: تعلمي الحب أو إستمري في الألم
 
س: جنت على نفسها من علقت وقالت ( اول ما ربنا يكرمه يروح يشوف غيرها )
بمعنى ما تؤمن به هو ما تحصل عليه.وعلى نياتكم ترزقون.
 
ج: ثلاث سنين وكأني أأذن في خرابة ههههههههههه
 
س: ههههه اين هي اخي؟
 
ج: موجودة، أنت إصبر شوي هههههههه
 
س: هل يصله شعوري انه كل الدنيا ..هل يفرح الرجل بكل هذا الحب والاهتمام
احبه بهدوء احافظ على مسافات يبقى فيها حر حتى لا يشعر بثقل من كثر اهتمامي
 
ج: كثر إهتمامك قد يحرره وقد يخنقه، هذا يعتمد على ما تعنينه بكثر إهتمامك
 
س: أنا هكذا لزوجي وزوجي يقدارني حق التقدير والحب
 
ج: رائع
 
س: هذه امراءه تعيش حياتها بكل تلقاءيه وطفوله، تعيش اللحظه بكامل احساسها،، وهي ليست بحاجه للتضحيه او تقديم شيء،، انها فقط تعيش اللحظه، مثلا زي الاميره جودا واميرها جلال
 
ج: هي كذلك تماما
 
س: ما رايك استاذ بمقولة♡وراء كل رجل عظيم امراة ووراء كل امراة عظيمة لا شئ.
 
ج: وراء كل عظيم إمرأة ووراء كل عظيمة رجل وما عدى ذلك فهراااااااء في علبة جميلة
 
س: يرد التقصير منا عندما نفعل كل ذلك ثم نجد ان عصفورنا لا يفهم زقزقتنا في لغه الحب فيزقزق زقزقه و نحن نزقزق أخرى فيفرغ خزان الحب لكليناثم نشعر بذلك الشرخ العاطفي كانك تجوب الصحراء بحثا عن ماء
 
ج: يحدث هذا لقلة الخبرة في الحياة وعلينا أن نتعلم ونملك الشجاعة لتصحيح مسارنا
 
س: اذا ان كانت موجوده امرأه من هالنوع وعرفته لكنه لم بعرفها؟..أين تكون المشكله وما الحل..جوابك ضروري صديقي عارف
 
ج: لازم يعرفها إن كانت هي له وهو لها
 
س: لسه فيه رجالة بتقدر؟؟
 
ج: توقعاتك عن الحياة متدنية
 
س: طب منقول العكس سعيده تلك المرأه التى تجد راجل حقيقى ف وقتنا الحالي
 
ج: ليش العكس؟ ليش ما هي من الأساس تكون صادقة مع نفسها ولا تختار إلا إللي تعتقد أنه يستحقها؟
 
س: روح هادئة تحرك الجبال … صح ؟
 
ج: نعم، هي كذلك
 
س: استاذ عارف هل ممكن امراة في عمر ال39 ولم تتزوج قبل ان تجد توءم روحها ولا فات الوقت
 
ج: لا يتأخر الوقت أبدا، الحب لا يخضع لقانون الوقت
 
س: و إن كانت المرأه ده عارفها انها بتعمل كل ده و تري ان العلاقه غير متوازنه و هو معرفهاش.. هل انسب هل انها تنسحب بهدوء!
 
ج: تصلح نفسها ثم تحكم.
 
س: أولئك الناجحون العاشقون المتفهمون مختفون وراء الحجب حتى صار الواحد منا ينكر وجودهم وما اعتاد سماع تجاربهم….
 
ج: لأن الناس تزعجهم لذلك يفضلون العزلة .
يتمنون لهم الفشل، يخبرونهم بكل الأمور الخاطئة وعليه فإنهم لا يتحدثون عن حقيقيتهم أمام من لا يقدر مشاعرهم
 
مشكلة لما الناس لا تعرف آلية الحياة. إذا إنتي جيدة الكون لا يقبل أن يبقيه معك وإذا إنتي فيك خلل فوجوده ليصلح خللك ثم يمضي في حال سبيله. مسئلة إنه يتركك هاذي تزعج الناس ولذلك خلقوا نظاما فاشلا إسمه ما عندنا طلاق وكذبوا على الله وقالوا أن العلاقات أبدية ولذلك كثير من الناس تعاني.
 
أنا أتحدث عن الآلية الصحيحة للعلاقات والبعض يحاول أن يخبرني أن الآلية القديمة فاشلة. طبعا فاشلة وهذا ما شرحته مرارا وتكرارا لكن التي لا تريد تحمل مسؤلية حياتها تجلس تتباكى وكأن هذا سيغير الواقع.
 
لماذا ترفضون فكرة أنكم إخترتم من تحبون وأنتم في وعي منخفض؟ هذا يعني أن تضحياتكم السابقة ليست إلا سراااااااااااب. يعني ما بني على باطل فهو باطل.
 
الزواج والحب عملية إصلاحية إذا تم ممارستهما بشكل صحيح يحدث التفاهم وتستمر العلاقة. لا تستطيع المرأة أن تحكم بأنها قامت بكل شيء أو أنها على صواب فقط لأنها قامت بالأشياء البالية القديمة التي يعرفها الجميع. غسيل الصحون والتعطر ولبس ملابس مغرية هذا لا يمسك الرجل إن كان الإختيار من الأساس خاطىء.
 
هذة الأيام إذا إنتي ما صلحتي نفسك هو يمكن يصلح نفسه ويبتعد عنك. يبتدي يشوف الحياة بمنظار مختلف فكيف ستجارينه؟ لا تستطيعين وستصبح كل تصرفاتك مجرد ردات فعل بلا فائدة
 
س: زي ماقلت في تعليق سابق علبنا ان نتحلى بشجاعة ونغير مسارنا الى المسار الصحيح
 
ج: نعم والمفروض الإنسان يصلح نفسه قبل الزواج. يتخلص من مخاوفه ومشاعره السلبية ومعتقداته الفاشلة ليتمكن من الحكم بشكل صحيح. يعني إذا واحد عنده عقد نفسية ومشاكل في الثقة في نفسه ومعتقداته مهترئة وأفكاره مغلوطة هذا كيف سيختار الشخص المناسب؟
 
يعني تختاره وهي وعيها في الحضيض وبعدين تتعلم شوي وتثقف نفسها فيبعدها الكون عنه فتجلس تندب حظها. هاذي مشكلة نصف العلم ونصف المعرفة ونصف الشجاعة ونصف الصلاح.
 
– أحيانا أحس إن البعض يعتقد بأن الدنيا كلها غلط والحياة مكونة من ألم وخيبات أمل.
 
عارف الدوسري
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : اختيار شريك الحياة

تعليقا واحدا

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..