ماهو الشيء الموجود امام كل الناس ولا يرونه

يصبحون رائعين بعد فوات الأوان
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لماذا ينتظر الناس الكارثة تحل ببيوتهم ليظهروا روعتهم؟ لماذا ينتظرون حتى يكره الطرف الآخر نفسه ليلبوا له مطلبه؟ لماذا لا ينتبهون إلى من يحبهم إلا بعد أن يهجرهم؟ لماذا يبذلون جهود جبارة لإستعادة ما أضاعوه عندما كان بين أيديهم؟
 
هل هي الغفلة أم هو الغباء أم هو الإيغو المتضخم أم هي مجتمعة؟
كثير من القضايا تعرض علي في هذا السياق وأذهل فعلا من الأمر. لماذا ينتظر الناس كل هذا الوقت حتى يذبل الطرف المقابل من الإنتظار والتسويف والإهمال أو حتى إنقاذ النفس؟ البعض ينتظر أن يسوء الحال إلى درجة يصبح فيها إنقاذ نفسه يحتاج إلى معجزة حقيقية.
 
من أراد أن تستقيم حياته فعليه أن يكون منتبها للأمور الصغيرة. عندما يطلب منك زوجك أن تعبري له عن إهتمامك فهو يعني ما يقول. عندما يلمح لك بأنه قد يتزوج عليك فهذا يعني أن هناك نقص يشعر به. إجلسي معه وأنظري ما الذي يحتاجه. لا تنتظري حتى يتعلق قلبه بأخرى لأنه سيكون قد سأم منك وتألم كثيرا بينما تتحجين أنتِ بمشاغل البيت والأولاد. كان بإمكانك مساومته بطريقة لطيفة على تحمل بعض المسؤليات في مقابل تفرغك له، لكن الإيغو يمنعك.
 
لماذا لا تسمع زوجتك عندما تقول لك أنا مرهقة؟ لماذا لا تسمعها عندما تقول لك نريد أن نخرج نغير جو؟ لماذا دائما هي التي توافق رأيك؟ هل تعتقد بأن ليس لها رأيا؟ هل تعلم أنه من الحكمة أن تجعلها تفوز عليك وتتفوق عليك أحيانا؟
 
لماذا عندما تحب إنسانة لا تعبر لها عن حبك؟ لماذا تنتظر حتى يتزوجها شخص آخر لتذهب وتبكي عند أقدامها؟ لماذا أنت هكذا ولماذا أنت رجل؟ أنت رجل لتتحرك وتغير الأحداث لا أن تنتظرها.
 
غريب هذا الإنسان الذي لا يشعر بقيمة الأشياء والأشخاص إلا عندما يفقدهم. هل يجب أن تخسر لتفهم؟ لماذا تدفع ثمنا مضاعفا لنفس الشيء الذي كنت ستحصل عليه ببعض الإنتباء والإهتمام؟
 
إن كنت تريد القيام بعمل فقم به الآن، وإن كنت تريد التعبير عن مشاعر لإنسان فعبر عنها الآن وإن كنت تريد أن تسعد إنسان فأسعده الآن. لا تنتظر. لا تنتظر حتى تفقده أو يتوفاه الله ثم تندب حظك. الحياة هي الآن ومن لا يعرف قيمة اللحظة يدفع الثمن مضاعفا ولا عزاء له.
 
س: لازال هناك طرف ثالث يعمل على تصحر العلاقات استاذنا الكريم انه نغص العيش والخوف من المجهول وكوارث الساسة التي احرمت البلدان نعمة الاستقرار..ادرك بأن هذا ليس مبررا بقاموسك ولابقاموسي ولكنها حقيقة اللاحقيقة لدى السواد الاعظم من الناس
 
ج: السواد الأعظم من الناس دائما يتألمون. هكذا هم البشر على مر القرون
 
س: اخي عارف لا تعصب عليا ان سألتك ماذا يريح الزوج اكثر من إمرأة تدير بيته إدارة محكمة وتربي ابناءها تربية صالحة تطيخ له مايحب تلبس مايضفي البهجة والسرور عليه تسمعه الكلمات الطيبة الجميلة تسانده في السراء والضراء
 
ج: أن تعرف مفاتيحه. تعرف ما يحتاج له فعلا وتعطيه إياه دون إنتظار مردود وهنا تحدث المعجزة. نعطيه ما يحتاجه لنحصل نحن على ما نحتاجه منه. كيف؟ هذا ليس عملك.
 
عارف الدوسري
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : السعادة الزوجية,تغيير الذات

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..