ما زادوكم الا خبالا – المرجفون في المدينة

من أسوأ الأشياء أن تكون ضعيفا وتأتي هنا لتروج للضعف والخوف فقط لأن هذا هو كل ما تعرفه.
 
إن لم تكن قادرا على الشجاعة فعلى الأقل إحتفظ بخوفك لنفسك. هنا حيث يلتقي الشجعان فقط. الاشخاص الذين ضاقوا ذرعا بكل الهراء الذي تعرفه ويعرفونه ويريدون حياة جديدة، حياة أنت لم تسمع بها قط. هم مختلفون عنك تماما، هم غير تابعين لقطيع مثلك.
 
أنت تخاف الأفكار
أنت تخشى إنهيار منظومتك
أنت ترتعد عند كل جديد
أنت منغمس في الماضي
أنت تهاب الشعوب الأخرى
أنت تضيع بدون قادتك
أنت لا تنتج وإنما تردد كلام الآخرين
أنت في أي لحظة تغير رأيك عندما تؤمر
أنت تحتاج ملايين البشر المتفقين معك لتتأكد من خطوتك التالية
أنت معترض على كل ما لا تفهمه
أنت تعمل نفس الأشياء منذ سنوات دون توقف
 
أما من يتواجدون هنا فهم أحرار، أعلم أن المنظر غريب ولكن هكذا هم الأحرار لا يكترثون لك ولا لمجموعة قناعاتك البالية. يعبرون عن آرائهم بكل حرية وشجاعة. تستطيع أن تصفهم بأنهم متمردون، عصاة، منحلون، كفار، زنادقة ولكن هذا لن يغير من الأمر شيئا. سيبقون أحرار وستبقى أنت تابعا لقديمهم بإستمرار.
 
هم يقودون التغيير ويقودونك الآن وسيقودون التغيير مرات ومرات في المستقبل وأولادهم سيقودون أولادك من بعد فلا تستغرب إن وجدتهم في المقدمة دائما فهذا هو مكانهم ومكانك أنت هو أن تتبعهم من بعيد.
 
هناك فرق بين من يصنع الحياة ومن يحاول بعث الروح في الأموات فإعرف نفسك تحفظ ماء وجهك.
 
– أدخلوهم في حرب لا يستطيعونها وهي حرب التطهر الروحي والنمو الفكري. فهم إما يبقون في مؤخرة الصفوف أو يسابقونكم على الفضيلة وفي كلا الحالين أنتم المنتصرون. منتصرون لأنكم تقدمتم عليهم أو منتصرون لأنهم صاروا منكم.
 
– المقصودون بهذا المقال هم مجموعة الجبناء الذين يحاولون التأثير سلبا على الوعي عن طريق التشكيك والكذب والبهتان والإعتراض بسبب أو بلا سبب الذين قال عنهم الله ( لو كانوا فيكم مازادوكم إلا خبالا )
 
أما من يسيرون في درب الوعي ففيهم الضعيف وهذا ندعمه ونؤازره وفيهم القوي وهذا نوجهه ونصقل تجربته. لا يختلط عليكم الأمر لأن المقصودين بهذا الكلام هم الفئة المرجفة لا الذين يحاولون بصدق وإخلاص في تعلم أمور تثري حياتهم وتقويهم.
 
أنتم ستقودون مجتمعاتكم وفي كل مرة تظهرون قوتكم ستظهر لكم مجموعة من المرجفين سيحاولون ثنيكم عن عزمكم. سيبررون بالعقل والمنطق ويذكرونكم بالأخلاق والرفق. إعلموا أنهم إنما يعبرون عن ضعفهم وهزالتهم وقلة حيلتهم وتواضع قدراتهم.
 
تهزهم الكلمات القوية لأنها تعريهم أمام أنفسهم وتفضح زيف إدعاءآتهم وإلا في الحقيقة هل يكره الإنسان أن يكون قوياً حازماً متحملاً لمسؤلية حياته؟ دائما سيذكرونكم بالضعفاء والمنكسرين لأنهم إنما يذكرونكم بما قد ينجح في عدم إستمراركم في تعريتهم أمام أنفسهم.
 
مشكلة فعلاً عندما يحاول الضعفاء إقناع الأقوياء أن الضعف والليونة والمياعة هي من علامات الحكمة. لا أقول إحذروهم ولكن إنتبهوا لهم وإعرفوا كيف تحرقون أوراقهم منذ البداية.
 
سلالة المرجفين الذين خرجوا في المدينة قبل ١٤٠٠ عام كانت موجودة من قبل ذلك بآلاف السنين وستبقى إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها. هذا طبعهم ولا يمكن أن يتغيرون. يعلمون الناس الضعف والهوان والخنوع لأنهم لا يعرفون غيرها.
 
يا أصدقائي الأعزاء، كونوا أقوياء في جوهركم وآزروا ضعفائكم وخذوا بأيديهم حتى يشتد عودهم ولا تصدقوا أبدا من يحاول تصوير الليونة والمياعة أنهما من الرفق. فالرفق لا يستطيعه إلا الأقوياء.
 
س: العرب يعصبو اي واحد واعي لانك تنصدم بواقعهم ممتنه لك
 
ج: نبث لهم رسائل تعرفهم قدر أنفسهم فلا يظنون أنهم يملكون علينا حجة. لطالما كان الواعون يتورعون عن مواجهة القطيع ولكن هذا يجب أن يتبدل.
 
س: هاذي قذيفة قوية ………بالراحة عليهم استاذ عارف ستحولهم الى اشلاء هههههه
 
ج: لا مكان للمتخلفين بعد اليوم
 
س: بحترم رايك لكن انا دايما ضد التصنيف ( متخلفين ) ممكن نتعتبرهم مصدومين مثلا او اي مسمى تاني
 
ج: أنا أسمي الأشياء بأسمائها.
 
س: سؤال وكيف نتمرد بحنكه حتي لا نفقد من نحبهم؟؟
 
ج: نقرأ المواضيع السابقة
 
س: سيد عارف؛ أنّكَ تقسو على نفسكَ كثيراً، وهذا ينعكس بطريقة طرحك التي تجلد وتصفع وتكسر بعنف الأفكار والمشاعر الزائفة … ملامحك صخرية نارية يعيش فيها الأقوياء فقط ههههههه . يجب أن تطور نفسك وتجعل أسلوبك أكثر مدنيّة يا رجل . إرحم ضعف الشعب عشان الله يرحمك بنفسك القاسية . … إنَك تتكلم بقوة عن الأَفكار وهناك الكثير بحاجة ليدرك المفاهيم الأولية والتعريفات البدائية للضعف والخوف وكل طاقة سلبية ليكتشف أين هو، قبل أَن تبدأ بلكماتك وركلاتك لشخص فاغر فيه لا يعلم من أين تأتيه الكلمات هههههههههههههههههههههههه .
 
ج: هناك آلاف المدربين الذين يتكلمون بليونة ولن يؤثر شخص واحد يتحدث بحزم. مجموعتي أصغر بكثير لذلك لا تقلق الضعفاء في أمان هههههههههههه
 
س: اسمح لي ومع ثقافتي المتواضعة ان أقول هذا نوع من الانفعال تقسو به على نفسك، واصحاب الامر لن يفهمون فهم في ضياع ،واعتذر على رأيي لكن لو كتب استاذ عارف بهدوء لحقق ما يريد ، هو فقط جاء بغله فأفرح قلوب الاغبياء
 
ج: هذا ليس إنفعال ولكنها سهام قاتلة وجهتها بعناية وأعرف أين تتجه بينما أنتِ لا تعرفين عن ماذا تتحدثين. ربما إستمتعتِ لأنك وصفتِ أصدقائي بالأغبياء والسبب معروف. أصابك الكلام في مقتل
 
س: لا حقيقتا دكتور فإن هناك اشخاص مثلي جاوزوا الخمسينات والتغيير يصبح صعبا عليهم لانهم عاشوا سنيين و سنيين في مفاهيم محددة وثم انقلبت المفاهيم فصار من الصعب احتواءها وفهمها اضافة الى محاولة تغييرها
 
ج: الكلام ليس موجها لك ولا لمن هم في نفس وضعك. الكلام موجه للخبثاء الذين يظنون أنهم أذكياء ولكل من يدخل هنا يريد أن يشوش بقصد التشويش فقط.
 
الكلام موجه لكل الذين يريدون أن يتوقف الوعي ليناسب حماقاتهم.
أما ما أكتبه هنا فهو لمساعدتك على فهم وإحتواء تلك المفاهيم وأيضا لمساعدتك على التغيير. أنا أقول الكلام الذي تعجزين أنتِ عن قوله وهذا بطريقة أو أخرى سيمهد الطريق لك. من يعترض عليك سيجد أنك لستِ ضعيفة.
 
س: حقيقه مع ان الحقيقه غالبا تكون مره والبعض ممكن يفهم انها انقالت بمشاعر كره ومشاعر سلبيه لكن شفتها اقرب ماتكون لصفعه تخليك تشوف الوضع الحقيقي لك وبالصوره البانوراميه كمان ثقافتي ضحله جدا وشبه معدومه ف هالامور وانا حصنع حياتي ومحتاجه لرفع الوعي لازم فعلا كفايه تخلف حتخلص من تخلف قناعاتي الباليه ذحين انا رجعلي اتزاني واتفق معاك المتخلفين مالهم مكان هنا وانا اولهم هههههههههههه بس اتشرشحت و انقصفت جبهتي الليله بنجاح هههههههههههههههههههه
 
ج: الجبناء الذين أتحدث عنهم هم الذين يحاولون جرنا للوراء أما الأصدقاء ففيهم القوي والضعيف. القوي نوجهه والضعيف نرفق به وندعمه. الجبناء عالمهم مختلف ولكنهم يتطفلون على العوالم الأخرى ههههههههههه
 
س: عايزة اصنع حيااتى معاكم ….اية البداية؟ ؟؟
 
ج: القراءة، إبدئي بالمقالات السابقة
 
س: جميل .. لكن اللهجة .. مبالغة في القوة …
 
ج: حتى السلام يحتاج قوة تحميه
 
س: هل القلق الزيادة يعنى ان الانسان ايمانو ضعيف
 
ج: لا، هذا يعني أن الإنسان بحاجة لأن يعيش اللحظة ويستمتع بها. يعني يحب ما يقوم به الآن
 
س: استاذ عارف احيانا الظروف تحطك بمواقف تخليك ضعيف، وتخاف على نفسك ومستقبلك،،
 
ج: لا بأس، لهذا نحن موجودون هنا ليؤازر بعضنا بعضا
 
س: أحيانا أكون في المقدمة و أحيانا أتراجع للوراء و في كلتا الحالتين أتعلم
 
ج: دائما قدمي أفضل ما عندك في جميع الأحوال وستجدين أن حتى لحظات التراجع لا تؤثر كثيرا على تقدمك فأنتِ إما تتقدمين بسرعة فائقة أو تتقدمين ببطىء، أي دائما تقدم.
 
س: احب باسلوبك يا استاذ عارف القوة، انت صريح وكلامك واضح فمجرد ما يقرأه الشخص يفهمه دون ان يحاول تبرير موقفه، والعرب بحاجة الى هكذا اساليب تخلو من الطبطبة ومداراة المشاعر التي لم تزد الطين الا بلة
 
ج: أساليب الطبطبة يستخدمها الضعفاء فقط ليداروا بها ضعفهم ويروجون لها بين الناس بإسم الرفق بالضعفاء. إحتواء الضعيف وتشجيعه وشحنه بالطاقة شيء وخداع الناس من أجل إخفاء الضعف شيء مختلف تماما.
 
العزة تحتاج قوة، الثقة لا تنبع إلا من قوة، الدفاع عن الأفكار والإختيارات لا يتحقق إلا للأقوياء فكيف يريد هؤلاء صناعة أقوياء بأساليب الضعفاء؟ لذلك يفشلون.
 
الضعيف ليس بحاجة لمن يطبطب عليه بقدر حاجته لمن يقول له تقدم وأنا سأفتح لك الطريق، فالضعيف ليس ضعيفا لذاته ولكن تم إستضعافه من قبل الآخرين وهو يحاول العودة للقوة. هذا مختلف تماما عن الهزيل الذي لا يريد أن يغير شيئا بينما هو يروج للضعف.
س: انا الان وقبل وقت ليس ببعيد بدات انظر للحياة من زوايا اخرى فتغيرت وانا سعيدة جدا بهذا التغيير في داخلي .تحسنت علاقتي بربي .اصبحت سعيدة لاني مختلفة و لاني لست من القطيع وهذا يشرفني كذلك اشعر بالقوة
سيد عارف اصبحوا يشوفوني مجنونة و احيانا متهورة ولكني سعيدة بهذا الجنون
 
ج: في البداية يقولون مجنونة وبعدها يزهدون فيك ثم فجأة تتألقين فينتقدونك ثم ترهقهم الحيلة فيتبعونك على مضض
س: يحتاجون الى التحرر
 
ج: هاذي مشكلتهم، أهم شي ما يبثون الوهن بين الناس
س: جمييييل يعطيك الله العافيه …في وسط مجتمع منغلق تفكيره في أمووور كثيره ع الماضي ويقودهم متخلفين متحجرين …يخافون التفكير والجديد فيه كما لو كان التفكير ومجرد التساؤل كفر…المخالف لهم يهددهم ويحاربونه بالكذب والتخويف الذي ينطلي ع السطحيين مثلهم…
فهنا في فضاء الفيس…متنفس خارج عفونة أفكارهم إن كانت افكارهم وما هم الا صدى افكار باااليه
 
ج: تبا لأفكار لا تستطيع الصمود أمام الفيسبوك. لوكان فيها خير لما هزمها إنتشار المعرفة
س: سؤال يحيرني حقا هل كل الذين يصفقون لما تكتب يعون ما تكتب .هل كل الذين يعارضونك هم فعلا يعارضونك ام يفرون اليك لترميهم بمرايا يرون فيها ما يخشونه وان انكروا ذلك . انا عن نفسي كلما كتبت شئ ما اجلس في اخر القاعة خلف الجميع لاتفادي الارتباك ورد فعلي الاول ثم ابيت ايام طويلة في اجترار واعادة هضم ما تكتب ههههههه بس عساكم ما تقتلونا عساكم . فرفقا بعقول عائدة من الماضي
 
ج: لست هنا لأحكم على الناس. أنا فقط أقول ما عندي وأمشي وكل يأخذ على قد منقاره.
ما يحدث معك هو ما يحدث مع كل من يريد تحمل مسؤلية حياته. صدمة ثم الم ثم عودة للصواب
 
س: لدي سؤال : احيانا تكون الامور اير واضحة لنا فنكون في صمت مطبق لكي نستوعب الامر من كل جوانبه او لنرى اين نحن في الاعراب في البداية ثم مانلبث الا ونغير مسارنا ، فصمتنا المطبق الذي في البداية هل يعتبر ضعف ؟ واحيانا لا نجد الطريق الصحيح فنظل ، كيف اعرف اني صح وليس فقط خالف لتعرف ؟؟؟؟؟
 
ج: الضعيف هو الذي يحاول جر الناس للضعف أما الإنسان الطبيعي فيكون غير مدرك للخلل وهذا يجعله في مرحلة تعلم وليس ضعف.
.
عارف الدوسري
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : عاهات مجتمع,قوانين حياة من القرآن

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..