ما معنى الإيمان بالله – مفهوم الايمان

اﻹيمان .. في الجنة متسع للجميع
 
اﻹيمان بالشيء هو التصديق به .. والتصديق محتاج أدلة مقنعة تدفع اﻹنسان للإيمان .. لكن اﻹنسان قدرته محدودة فهو لا يملك غير أدواته الجسمية ( الحواس ) والعقل علشان يحكم على اﻷشياء بأنها صح أو غلط .
 
لكن الصوفية بيقولولنا إن اﻹنسان يملك كمان حاجة تقدر تخليه يوصل للحقيقة وهي ( الروح ) اللي هي سر داخل اﻹنسان واللي من خلال الوصول لحالة من الصفاء تقدر تتعرف على الحقيقة .. وطبعا ده مش بيقدر يوصل له أي إنسان لأنه طريق صعب ويتطلب تضحيات كثيرة وتعب للوصول ولكن اللي قدروا يوصلوا – وهم كتير – بيأكدوا على قدرة الروح على التعرف على الحقيقة .
 
وعلشان كده وزي ما ذكرت في المقال السابق ( حب الله للعبد ) غرس الله في اﻹنسان الفطرة اللي تدله على الصح ( ولكن مش بنفس نسبة صحة الروح ولا قدرتها ) وده السبب اللي خلى الناس تختلف في اﻹيمان ومايتفقوش على موقف واحد بأنه هو الصواب ولكن رغم اختلافهم هيقدروا يتفقوا على صفات الخير وصفات الشر لو فطرتهم سليمة ولو قامت على فكرة واحدة فقط هي ( الحب للجميع )
 
وبالتالي عندنا نوعان من اﻹيمان :
 
اﻷول: اﻹيمان العقائدي .. يعني اﻹيمان بدين معين وبما فيه من عقائد .. وده أمر مختلف فيه ما بين البشر جدا فهم لم يتفقوا عليه مطلقا وكل فريق منهم بيؤكد إن دينه هو الصواب المطلق لكن دون أن يملك فريق دليل قاطع على صحة موقفه وإنما كلها أدلة إستنتاجية ( ممكن تكون معقولة جداً ) لكن لا يمكن إنها تؤكد تأكيدا نهائيا بالعقل والحواس إن دين معين هو اﻹلهي فقط .
 
الثاني: اﻹيمان الفطري .. وهو اللي بيشترك فيه أهل الحب كلهم اللي عاوزين الحب والخير لكل المخلوقات واللي ممكن جدا يختاروا اﻹيمان بأديان مختلفة أو حتى عدم اﻹيمان بأي دين ولكنهم مشتركون كلهم في الحب والخير للجميع .
 
وبالتالي ممكن ﻹنسان إنه يختار اﻹيمان بدين معين وفي نفس الوقت يؤمن بالحب والخير للجميع .. ولكن المشاكل بتبدأ لما أهل دين معين يؤكدوا إنهم فقط اللي على صواب وإنهم فقط أصحاب الحق وأصحاب الجنة وإن غيرهم لازم يدخلوا النار .. وأكبر مشكلة إنهم يعتقدوا إنهم فقط أصحاب الحق وإن عليهم محاربة غيرهم دفاعا عن الرب والحق .
 
أنا مش هناقش الفكرة فاﻷدلة عليها كتيرة في الدين ومش هناقش أدلة الفريق اﻵخر .. لكن أطالب اللي بيعتقد بإنه لوحده صاحب الحق وصاحب الجنة إنه يجاوب على اﻷسئلة اﻵتية :
 
1- إزاي نطالب كل الناس إنهم يؤمنوا بدين معين رغم إنهم لا يملكون دليلا حسيا ماديا نهائيا على صحته خصوصا إن أدواتهم قاصرة فهم لا يطلعون على الغيب ولا يستطيعون الوصول إلى الغيبيات ؟
 
2- في هذه اللحظة يوجد 7 مليار إنسان منهم 2 مليار مسيحي .. فلو اعتبرنا جدلا أن المسيحية هي الصواب وإن مخالفها في النار وإنهم لازم يحاربوا كل الناس فمعنى كده إن ربنا خلق 5 مليار إنسان وحكم عليهم بالنار .. فهل هذا يليق برحمة الله وحكمته ؟.. مش ده معناه إن اﻹله – تعالى عن ذلك – بيحب يعذب الناس
 
3- اﻹنسان البسيط الجاهل اللي عايش في منطقة بسيطة فقيرة أو نائية إزاي تطالبه باﻹيمان بدين ممكن يكون بعيد عنده أو إن جهله ممكن يمنعه من معرفته .. تخيل كده لو ست فلاحة صعيدية مطلوب إنها تؤمن بالبوذية مثلاً ؟
 
4- لما ربنا يخلق طفل على الدين الصحيح ويخلق طفل على دين غلط وبعدين يحكم عليه بالنار … مش ده بيخلي مهمة اﻷول سهلة ومهمة التاني صعبة جدا … مش ده يتنافى مع عدل ربنا ؟
 
5- لما يكون اﻹيمان بدين معين فقط هو النجاة من النار وبعدها يخلق ربنا اﻹنسان ضعيف محتاج ياكل ويشرب وينام ويشتغل وكمان بيمرض وبيعيش فترة قصيرة لا تتجاوز 100 سنة في الغالب .. مش ده كله بيخليه صعب إنه يوصل للحقيقة ﻷن الحياة شغلاه بمواجهتها وتحقيق احتياجاته البسيطة … مش ده كله بيخليه صعب يلاقي الوقت والظروف اللي تمكنه من دراسة الموضوع الخطير ده والوصول لقرار مصيري ؟
 
6- ولما تكون الدنيا فيها مئات المعتقدات واﻷديان مش هيبقى صعب على اﻹنسان إنه يدرسها كلها باستفاضة علشان يوصل لأي واحد منها هو الصح وكل معتقد من دول محتاج سنوات وسنوات لدراسته … إزاي ممكن أطمئن إلى صحة اختياري وأنا معرفش مدى صحة بقية الاختيارات ولم أدرس بقية المعتقدات ؟
 
7- وبعدين يا اللي بتقول كده .. هل أنت درست دينك وبقية اﻷديان اﻷخرى ووصلت للصح أم اكتفيت باللي قالولك عليه … أكيد مادرستش كله .. طيب إزاي تعيب على غيرك اللي اتولد على دين تاني ومقدرش يدرس الباقي ويتأكد فين الصح ؟
 
8- هل في دين واحد اتفق أهله عليه أم اختلفوا فيه وفي أحكامه ومعتقداته ؟ .. أكيد مفيش … طيب إزاي عاوز كل الناس تؤمن بدين معين للنجاة من النار وأهل أي دين لم يتفقوا على نسخة واحدة للدين .. طيب هيختاروا أي مذهب يمشوا عليه ؟
 
9- لو لازم دين واحد .. طيب ليه ربنا ساب الناس من غير دليل دامغ يقيني يهديهم للحق .. وليه سمح للبشر بإفساد اﻷديان واختراع أديان تلخبط الناس وتمنعهم عن معرفة الحق ؟
 
10- الغلبان اللي مش على الدين الحق وبعدين توصله له معلومات مشوهة عن هذا الدين بسبب التشويه اﻹعلامي أو تشويه أهل هذا الدين لدينهم بأفعالهم الخاطئة أو بأنهم متخلفين وعالة على العالم علميا واقتصاديا .. ايه ذنب الغلبان ده والحق وصل له مشوه .. هل يمكن إنه يؤمن به ؟
 
11- لو المهم اﻹيمان بدين معين .. ليه ينزل بلغة معينة .. إيه ذنب بقية الناس اللي مش بيتكلموا اللغة دي .. هيفهموا الحق إزاي والترجمة عمرها ما يمكنها إنها تنقل كل شيء بحذافيره
 
اﻷسئلة كتيرة ولا تنتهي ولكن يمكن الاكتفاء بما مضى ﻷقول :
 
الحقيقة واحدة لا تتجزأ .. ولو في دين صحيح فهيكون دين واحد فقط مش أكتر .. وبالنسبة لي هو اﻹسلام .. لكن لو اﻹنسان مقدرش يتعرف على هذه الحقيقة فهو معذور ﻷسباب كتير كلها في اﻷسئلة السابقة .. وعلشان كده ربنا وضع في كل منا فطرة تميل للحب والخير هيحاسبنا عليها لو مقدرناش نوصل للدين الحق لسبب من اﻷسباب .
 
وبالتالي مش علينا محاسبة الناس والجزم بدخولهم النار ولا محاربتهم ليؤمنوا بما نؤمن به … لكن علينا إننا نقدم لهم الحب والخير علشان فطرتهم تبقى سليمة فتميل بهم للحب والخير فيحصلوا على النجاة … وسيكون حساب كل إنسان على حسب مقدار ما وصل إليه من الحق وكيفية تعامله معه .
 
– أهل الحب والخير هم أهل النجاة هم أهل الفطرة …
 
أحمد مجدي
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : نحو الصوفية

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..