ما معنى الصوفية – تعريف الصوفية

يعني ايه كلمة صوفية ؟ .. وإيه هو التصوف ؟
 
في ناس كتير حاولت تبحث لتجد أصل عربي لكلمة صوفية فقالوا :
 
لأن الصوفيين لبسوا الصوف للزهد وترك نعيم الدنيا ولذلك اطلق عليهم صوفيين .. يعني بتوع الصوف
 
أو ﻷن الصوفية يميلون للزهد والفقر وده شبه أهل الصفة في عهد الرسول اللي كانوا فقراء جدا .. فاتسمى الصوفيين على اسمهم
 
وهناك من قال أن الصوفية من الصفاء ﻷنهم أهل طهارة ونقاء
 
وهناك من قال إن الصوفية من الصفوة ﻷنهم خاصة الله وأحباؤه … وفي محاولات كتير جدا لربط الصوفية بأصل عربي
 
أنا عن نفسي مع الرأي الذي يقول إن كلمة الصوفية ليس لها أصل عربي ولكنها من كلمة ( صوفيا ) اليونانية والتي تعني ( الحكمة ) ؛ ﻷن أهل التصوف هم الباحثون عن الحكمة وهم من يحاولون بكل ممارساتهم ان يصلوا للحكمة المطلقة .. وكلمة صوفيا هي التي توجد في مصطلح فيليوسوفيا والتي تعني حب الحكمة والتي تعني علم الفلسفة .
 
أنا مع هذا الرأي خصوصاً ؛ ﻷن كلمة صوفية اتشهرت بعد اتصال العرب بالفلسفة واطلاعهم على إنتاج سقراط وأفلاطون وتأثرهم الشديد بأرسطو … وبالتالي رأى العرب إن الناس الزهاد الذين يتكلمون في الروحانيات يشبهون في أسلوبهم الفلاسفة فسموهم على اسمها .
 
أما عن تعريف التصوف فهو شيء غير محدد فقديماً قالوا تتعدد الصوفية بعدد أنفاس الخلائق .. وهذا معناه إن كل فرد له النمط الخاص له في التصوف لأن كل فرد له تجربته الخاصة التي يعرف بها التصوف ولذلك تعددت تعريفات التصوف.
 
فقيل في التصوف :
 
التصوف علم تعرف به أحوال تزكية النفوس ، وتصفية الأخلاق وتعمير الظاهر والباطن لنيل السعادة الأبدية
 
التصوف استعمال كل خلق سني ، وترك كل خلق دني ( الجنيد )
 
التصوف تدريب النفس على العبودية ، وردها لأحكام الربوبية ( الشاذلي )
 
التصوف: هو علم يعرف به كيفية السلوك إلى حضرة ملك الملوك ، وتصفية البواطن من الرذائل ، وتحليتها بأنواع الفضائل ، وأوله علم ، ووسطه عمل ، وآخره موهبة ( ابن عجيبة )
 
أن لا تملك شيئا ولا يملكك شيء ( سمنون المحب )
 
الصوفية لا يستكثرون , ولا يستنكرون شيئا , ولكل فعل عندهم تأويل , فهم يعذرونك على كل حال.
 
التصوف الأخذ بالحقائق واليأس مما في أيدي الخلائق ( معروف الكرخي )
 
التصوف الجلوس مع الله بلا هم ( الشبلي )
 
من زاد عليك في الخلق زاد عليك في التصوف ( النوري )
 
الصوفية أطفال في حجر الحق ( الشبلي )
 
التصوف إسقاط رؤية الخلق ظاهرا وباطنا ( علي بن بندار )
 
الصوفي من لا وجود له ( أحد الصوفية )
 
وهكذا تتعدد تعريفات التصوف لتشمل الحب والزهد والعبادة وتذوق الجمال والعزلة واﻷخلاق القويمة واﻹحسان للآخرين … فكل من عرف الصوفية عرفها من الناحية التي أثرت فيه وكونت تجربته … ووصل اﻷمر لوجود حوالي 2000 تعريف للتصوف عند الصوفيين .
 
وفي كل هذه التعريفات يحاول الصوفيين إن يعبرون عن إحساسهم بتجربتهم ولكن كلهم اتفقوا على أن أقوالهم هي مجرد كلام أصغر بكتير من حقيقة تجربتهم وإنه لا تكفي لوصفها ولكنهم يحاولون فقط أن يقربوا اﻷمر للناس … فهي تجربة صعبة على الوصف .
 
أحمد مجدي
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : نحو الصوفية

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..