ما هو الحب عند الرجال

لا يوجد مجتمع ولا قانون ولا دين ولا أعراف تستطيع الوقوف في طريق عاشقين أرادا الوصال. تتكسر كل القوانين وتتحطم كل الحواجز ليتصل القلب بالقلب
 
دافعوا من أجل من تحبون. أنت أيها الرجل خذ حبيبتك من يدها، إسحبها بعضلاتك القوية من براثن المجتمع والعادات والتقاليد. قاتل من أجلها وإستشهد في سبيل قلبها ولك الجنة تجري فيها الأنهار بين نهديها.
 
قاتل من أجلها الآن ما دمت تستطيع يا مجنووووون، قاتل الآن ما دمت مصابا بالجنون وإلا فإن حياتك ستصبح بين العقل والمنطق مجرد سراب.
 
أيها المجانين خذوا أميراتكم وإنطلقوا بهن إلى أبعد مكان في العالم وإشتغلوا في الزراعة. تبا لقصور لا تنبت في حديقتها حشائش القرب ومرحى لعرائش تحيط بها أشجار الحب وشتلات العشق والغرام.
 
هيا تحرك الآن. الآن هو الوقت المناسب. إذهب وقاتل من أجل أميرتك فهي تنتظرك. تجدل من شعرها حبلا تتدلى منه عندما تسمع إشارتك.
 
– لقد قلت للمرأة الكثير وأخبرتها بما لها وما عليها والآن جاء دور الرجال يعرفون دورهم وما لهم وما عليهم. أريدهم أقوياء وقادرين على إدارة حياة ناجحة. الكسل والتقاعس والإستسلام للخرافات والعادات البالية يجعل الحياة بائسة.
 
إن كنت تريد المرأة الذكية ذات القلب الحنون والصوت الدافىء فهل أنت رجل بما يكفي للفوز بها؟ هذا هو دورك أيها الرجل. أن تصبح رجلا أفضل، رجلا يستحق قلبها فعلا.
 
رسالتي في الحياة ستكون تثقيف المرأة ورفع مستوى وعيها حتى تصبح صعبة المنال لك فإن أردتها فخذها بحقها وإلا فقل لوالدتك تخطب لك بنت لا تعرفها ولا تعرفك، ترهق كاهلك بوعيها المتدني وتفرخ لك مجموعة من البشر تنفق عليهم حتى تسكن القبر.
 
– إذا تمنعت فلتذهب إلى طريقها. نحب من يحبنا ونتقدم لمن يتقدم إلينا. إذا رأيت إنسانة وأعجبتك لكن لديها إعتراض واحد على شخصيتك فأهرب منها كما تهرب من الجذام.
 
– نعم، الحب يحتاج لمن يدفع ثمنه. وثمنه يجب أن يتحمله الرجل. المرأة دورها الحب والتمسك بحبيبها أما الرجل فعليه القتال من أجلها.
 
– الأمر بسيط جدا. المرأة عندما تعرف قوتها تشعل البركان في الرجل. والرجل يحطم كل القيود. يبدو بأن الرجال نسوا دورهم في الحياة ورضوا بالخنوع لمجتمعات صنعها الجبناء ومتواضعي القدرات.
 
كل المجتمعات فاشلة لأن المجتمعات يصنعها الجبناء ليحموا أنفسهم من أنفسهم. لا تجدين رجلا متمسكا بالعادات والتقاليد والموروث الإجتماعي إلا جبانا في أعماقه. قوته لا تظهر إلا بإتفاقه مع القطيع الذي يتبعه. قطيعه يملي عليه من يتزوج والطريقة التي يتزوج بها وكيف يعيش حياته. قطيعه يقول له متى يصبح شجاعا ومتى يصبح حكيما ومتى يتحرك ومتى يسكن.
 
س: ماذا لو أحست الفتاة فجأة أنها ملت منه مع أنه يحبها كثيرا
 
ج: زينب، لو ملت منه تتركه يذهب. الموضوع عن الحب المتبادل. الحب من طرف واحد لا يعمل بشكل جيد.
 
– مشكلة أكثر الناس أنهم لا يحبون بصدق وإنما يطلبون الزواج. الزواج أمر لاحق للحب ولكن لأننا نعيش في عالم مقلوب صرنا نعتبر الزواج هو الحب، وصل الأمر إلى أن الفتاة تتزوج بأي رجل تصادفه تقريبا وتمني النفس بقصة حب خالدة. والمصيبة أنها تعتقد بأن الرجل يحب المرأة هكذا بلا سبب، فقط لأنها جميلة سيحبها الرجل أو لأنها على خلق أو لأنها متعلمة أو لأنها متدينة.
 
لا تعرف دورها في حياته، لا تعرف كيف تشعل الحب في قلبه ولا تعرف كيف تدفعه لتحطيم القيود. بعض النساء يعتقدون بأن إهانه الرجل ستدفعه للمزيد من العمل.
 
العادات والتقاليد وجدت لتحطيم الرجال وجعلهم يتبعون القطيع ولا يمكن القيام بذلك دون تحجيم دور المرأة لذلك نشاهد بأن كل العادات والتقاليد تقريبا موجهة للقضاء على دور المرأة. يرهبونها بالعار والنار عندما تعشق لأنهم يعلمون أن خلف كل عاشقة فارس مغوار يتبول على عاداتهم وتقاليدهم.
 
هذة الدنيا قد خلقها الله للأحرار وخلق لهم ملايين البشر ليعملوا في خدمتهم وهم صاغرين. لا تغتروا بالمجاميع لأن الله قد سخرها لخدمتكم أيها العاشقون الأحرار.
 
– أرادت العرب تنظيم أمر الله والتصرف كالخالق تماما لذلك أخفقت المجتمعات العربية بشكل عام في تقمص دور الله. فشلت في تسيير حياة الناس.
 
نفينا الحب وجعلنا الزواج ذروة سنام العلاقات الإنسانية. قلنا بأن المرأة تجلس في البيت ونحن سنأتيها بالزوج الذي يحبها وتحبه، قلنا الزواج يعني الحب لذلك قررنا تزويج البنت بإبن عمها فقط أو قريب من أقربائها. ثم لما لم يستقم الأمر قلنا بإبن من أبناء العائلة ولم نفلح، الحب أكبر من ذلك. إقتصرناه على إبن القبيلة فأخفقنا فقلنا لا بأس، نأخذ بصاحب الخلق والدين فأخفقنا لأننا نكذب في رابعة النهار فلا الدين ولا الخلق يعنينا لأننا مازلنا نريد إبن العائلة وإبن القبيلة وإبن البلد الذي يبدو في ظاهره أنه متدين.
 
الآن نحن نعيش أزمة قاتلة تنخر المجتمعات العربية من الداخل وهذا جزاء كل من يحاول تقمص دور الخالق. شعوب تكذب على الله ماذا يكون جزاؤها؟
 
سحقا لأمة يحاربها الفيسبوك فيهزمها. تخيلوا، الفيسبوك هو مهدي هذة الأمة. لقد غلبتنا شبكة الإنترنت وبعثرت كرامتنا ومسحت الأرض بعاداتنا وتقاليدنا ليس لشيء إلا أنها موروثات لا توافق فطرة الله التي فطر الناس عليها جميعا.
 
س: استاذ عارف من خلال نظرتي المتواضعة لاحظت ان المجتمع هو بحاجة أولا لتحرير فكر الرجل لا المرآة لأن عندما يتحرر الرجل سوف تحرر المرآة بسهولة … وكل من يقول بضرورة تحرر المرآة عبر السنوات السابقة فشل لأن النتيجة اصبحت المرآة نصف رجل تجردت من انوثتها لتنافس الرجل وهي لم تخلق للتنافس بل للتكامل وشتان بين الانثين ضاعت انوثة المرآة واختفى جوهر الرجل …
عندما نعالج السبب سيختفي العرض … تحياتي
 
ج: هذا لأن المرأة لا تعرف سر قوتها. تريد مصارعة الرجل في ميدانه وعلى أرضه وبين جمهوره، بينما دورها الحقيقي هو كبح جماحه. عموما قررت أن أكتب موضوعا متكاملا يضع النقاط على الحروف.
 
شي فضيع فعلا. المرأة لا تعرف سر قوتها ولا تعرف كيف تتصرف بأنوثتها ولا تعرف مكانتها في الكون.
 
س: جيد. علمنا لو سمحت استاذ عارف 🙂
 
ج: أي نوع من الحب تحبه؟ يعني تحبه بمعنى تملكه أو تحبه بمعنى عطاء؟
أكثر الناس يعتقدون بأن التملك هو الحب.
 
عليها أن تجرب الحب اللا مشروط وعندما تفعل ولا تجد تجاوبا بعد مرور شهور من الحب اللا مشروط هنا تعرف بأن مهته في حياتها قد إنتهت وعليها أن تكمل مشوارها مع شخص آخر. أو يمكنها أن تعيش نصف حياة معه وتتحمل كل ما يأتيها منه.
 
س: استاذ عارف ذبذات الحب عالية في محيطك ” الفايسبوكي” و هذا بالتاكيد يعكس واقعا معاشا او منشودا و لكن ما تعليقك على كلام الدكتور احمد عمارة ان الحب الحقيقي لا يكون الا بعد الزواج ؟
 
ج: أحمد عمارة يقول ما يريد وأنا أقول ما أشعر به. الحب الحقيقي يبدأ قبل الزواج ويزدهر وينمو بعده. فاقد الشيء لا يعطيه. الحب حالة روحية راقية جدا تجمع شخصين بحيث لا يجدان لعلاقتهما نهاية منطقية غير الزواج لأنهما يريدان أكثر من الحب. يريدان أن تمتزج حياتهما معا.
 
أما عمليات التزويج المحموم التي يقوم بها الناس هذة الأيام فهي من أسباب فشل الزيجات. لذلك أنا دائما أردد بأن الزواج هو أفشل مؤسسة إجتماعية إخترعها البشر.
 
القيمة الحقيقية في الحب وليس الزواج. عندما يوجد الحب يصبح الزواج هو الخيار الأمثل وعندما ينتهي الحب يصبح الطلاق هو الخيار الأمثل.
 
أما في حالة إنخفاض الوعي يصبح الزواج هو الرابط الوحيد بين الناس. الكلام ليس للكل. منخفضي الوعي يتزاوجون والمتقدمين في وعيهم يحبون.
 
س: كلام جميل و رائع .. لكن لا يمكن أن يأخذ به الرجل العربي و خاصة السعودي .. في الغالب هم لا يستحقون نسائهم المخلصات الرائعات
 
ج: سيأخذون به طائعين أو مرغمين. هههههههه قبلها أخذوا شيئا أقنعهم أن آية الحج أشهر معلومات تعني عشرة أيام فقط ووضعوا لها مؤلفات عظيمة تقنعنا بأن كلمة أشهر تعني عشرة أيام فقط ثم إقتصروها إلى ثلاثة أيام لاحقا.
 
لست قلقا من هذة الناحية، هم فقط متأخرين في الإعتراف بالحقائق الكونية
 
س: هل تريد فى كتاباتك أن يذهب العاشق إلى معشوقته ويسحبها بالقوه الجبريه ..حتى لو أدى ذلك إلى فقد حياته….وحينئذ سوف يأخذ أو سوف يمنح بعد وفاته بالطبع..صك الشهاده…ويدخل الجنه التى تجرى فيها الأنهار بين نهديها…….عجبا لهذه الشطحات….لقد أصبحت كل حياتنا تسبح فى نهر…من الروقان والخيالات …..اللهم قنا واصرف عنا شر ما قضيت
 
ج: قصدت أن يكون الرجل رجلا فعلا وأن يدافع عن حبه ولا يستسلم. لا تحاول تسوي روحك ذكي
 
عاشق ومعشوقته يا هذا تعني حبيبين. تعني بأن قوة الكون تساندهما فلا يقف في وجهيهما شيء إن كانا جادين في حبهما. أما أشباه المحبين فليس لهم إلا البقاء في الحفر.
 
س: لح الطش البوست 🙂
 
ج: الطش على راحتك يا رضا. الجميلين أمثالك يحق لهم اللطش هههههههههههه
 
عارف الدوسري
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : اختيار شريك الحياة,مقالات عن الحب

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..