مختارات من اجمل الكلمات

نستعد للحياة و ننسي ان نحياها.
– – – – – –
لن تأتي البسمة الا ان مرت الدمعة
و لا تحل الدمعة الا ان مرت البسمة.
– – – – – –
السؤال للمعرفة.
لكن سؤال الجاهل جدال.
– – – – – –
ما لا تريده هو الوجه الثاني لما تريده.
رفض ما لا تريد هو رفض لما تريد ايضا.
– – – – – –
التوقع.
من الأمس ينبع فيحتل اليوم و يرسم الغد.
– – – – – –
للكلمة قوة تجعل من الاشئ شيئا
و لكن و بالرغم من قوتها تعجز احيانا فتأتي الدمعة و البسمة لتُحدثا عنها
– – – – – –
أن تسأل أين الله؟
هو كسؤال الموجة أين البحر
و السمكة أين الماء
و الشجرة أين الأرض
و الشمس أين الكون
و القلب … أين الحبيب.
– – – – – –
بالامس آمنت بليلة القدر, فجمعت كل دعواتي و احتفظت بها لليلة القدر…
فكانت دعواتي و لم تكن ليلة القدر.
الان ما عدت اخبئ دعواتي لليلة القدر
فكانت ليلة القدر هي ليلة دعائي.
– – – – – –
تقول ان الغد هو يوم جديد
فتجده اعادة بث للامس بتصرف.
– – – – – –
الصباح
صوت فيروز و صوت امي يترنم معها
رائحة القهوة و الخبز
من قال ان الصباح يكون بشروق الشمس و ينتهي بغيابها
الصباح يبداء من عيني امي و ينتهي بحضن امي.
– – – – – –
لتُعرف بنفسك انت تحتاج ان تشير اليها “أنا …”
و لكي تشير الي نفسك انت تنفصل عنها كأن تضع صورة عنك و تقول ” تلك الحسناء انها انا”
الانفصال يكون باختراع شخصية تشكلها كما تريد و تُقدمها للأخر و تشير و تقول “انا الدكتور … انا الفنان … انا السعيد..انا المريض …انا المظلوم …”
كل ” انا” هي فكرة تُقدم لنا لتحكي لنا عن الاصل لكن هاته الفكرة محدودة وهي جزء صغييير جدا و زائل اي غير دايم، متغير و يسعي للفناء.
ف”انا حبيبك” هي ليست “انا الدكتور” مع ان كلتا الانا تنبع من نفس الذات.
كثيرا ما اجد صعوبة في قول من انا …كنت اظنني اجهل نفسي حتي وعيت انه ليست نفسي من اجهل بل اجهل لعب الادوار في هاته الحياة الدنيا.
كنت ابحث عن ذات فاذا بي ذات تبحث عن دور شيق مرح تلعبه تتشكله و تكون به في هاته الحياة الدنيا حياة الشكل و الشي و نقيضه المكمل له.
– – – – – –
1 فرض
2 حيرة
3 فما فوق فرص للاختيار و الاستمتاع
– – – – – –
التلفاز
الراديو
السينما
المجلات
الكتب
الانترنت
…..
محلات لتسويق و بيع الشخصيات.
– – – – – –
من انت؟”
قوس قزح.
لا اجده جوابا لسؤالي
من قال انه جواب لسؤال؟
من انت
قوس قزح.
…وقبل ان تعدي سؤالك أخبريني هل سألتي قوس القزح عمن يكونه
لا
لما
لان الوانه تعرفه.
كذلك الواني.
– – – – – –
في رحلة البحث عن الذات
غالبا ما يتوه الباحث فتجده ذاته
– – – – – –
لو لا الذنب ما كانت المغفرة.
– – – – – –
يخاف الموت من يخاف الحياة.
– – – – – –
علاقة لا تقتل …لن تُحيي.
– – – – – –
يتجلي لايمان في تقبُل الاختلاف.
– – – – – –
لا لم أنسي
لا لم أُضيع
لا لم أتُه
أنا فقط لم أسمح
نعم لم أسمح
ظننتُ أني أستطيع وحدي أن أحول التُراب ذهبا
لكني الآن أعي أن ذلك يكون مُمكنا من خلالي
كُلُ ما علي فعلُهُ هو السماحُ لذلك أن يكون
نعم كُلُ ما علي فعله هو أن أثق
لتكون مشيئة الله.
– – – – – –
يقول احب فيبحث عن مغني يردد معان حبه في اغنية
يقول غاضب فيبحث عن صور تعكس غضبه
يقول اعشق فيبحث عن ابيات لعاشق
يقول متمردة فيبحث عن متمردة يتحدث باسمه
يقول عارف فيبحث عن معلم يردد حكمه
يقول احتاج فيبحث عن رجل دين يدعو باسمه
يقول ما يجهل فيختفي خلف من عرف و يدعي انه هو
– – – – – –
يتجلي الاله فتكون الزهرة
يتجلي الاله فتكون السماء و الارض
يتجلي الاله فتكون أنت
يتجلي الاله فأكون أنا
يتجلي الاله و في تجليه تشكل لسمات و معان تُشكل الحياة
يتجلي الاله فيكون السؤال و جوابه
يتجلي الاله فتكون الحياة و الموت
يتجلي الاله فيكون السلام و تكون الحروب
كل شئ هو تجلي للاله
فقط.
– – – – – –
التخلص من الخوف.
ليس ذاك ما تحتاجه حقا
بل السماح له و بالاستمرار دون التوقف لمقاومته
فالشجاعة ليست غياب الخوف بل بالعكس
الشجاعة هي الاستمراربالرغم من وجوده.
– – – – – –
تحاول
تحاول
لتنجح و تقول انه انا من …
تقولها لمن حولك لتصبح أنت من حولهم
تريد ان تترك شئ ما هنا ليقول بعد رحيلك انك كنت يوما هنا
ليُخبر عنك كل قادم جديد
تترك صيتا يتغني باسمك
ابنا يحمل شكلك
تحيا حياة تبحث فيها عما تتركه خلفك يَقول انه في يوم ما انت كنت هنا
….
تترك لمن ستكونه انت يوما ما
ربما لتذكر نفسك انك كنت هنا و انك سلكت هذا الطريق قبلا … و تدعو من ستكونه غدا ان يسلك طريقا آخر.
– – – – – –
كلما طال الطريق كلما تأكدت أنها ليس المرة الأولي التي أسلكه.
– – – – – –
حاول
حاول
حاول
حتي تنجح….
في الحصول علي ما تريده….
لكن في الحقيقة انت تتحصل عليه حين تتوقف عن المحاولة و تسمح لما تريده بالتجلي.
– – – – – –
لا شي يمكن فعله لتكون اوعي.
كل فعل هو محاولة لوضع بصمة “الشخصية” اي ” الأنا” علي ماهو موجود.
حين تفعل لتكون اوعي انت تضع شخصيتك الان في مكان اعلي من الوعي و انت اصلا جزء منه…
محاولات الفعل هي الوسيلة الوحيدة لتعي الشخصية انهالا تملك شي لتكون ماهي اصلا جزء منه.
– – – – – –
كل تقدم هو تراجع لماض بتصرف.
– – – – – –
حين تسمع ما تقول تعرف من تكون.
– – – – – – – – – – – –
 
منى الصالحي
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : خواطر جميلة

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..