مساعدة الناس – مساعدة الاخرين فيما يحبون ويريدون هم

ساعد الشخص فيما يريد هو ، وليس فيما تريد أنت !
المساعدة الحقيقية أن تساعد الشخص في ما يحب هو .. في ما يهوي هو ، وليس فيما تحب أنت وتهوي أنت ! ،، وبالأخص الأشخاص الذي تدعي محبتهم!

عندما تقدم المساعدة ( سواء معنوية أو مادية ) ، فقط عندما يفعل الشخص ما تريد أنت! ،، وتضغط عليه وتعنفه وتشتمه وتضعفه بكلامك السيء والسلبي وتسمم كيانه بكلامك ، عندما يفعل ما يريد هو لا ما تريد أنت! ..

أعلم أنك فقط تريد أن تستعبده .. وإستعبادك له نتيجة لمشاكل نفسية بداخلك .. أنصحك أن تصلح داخلك بدلاً من أن تفرغ مشاكلك المعقدة والكركبة والعك الذي بداخلك علي الآخرين .. وبالأخص من تحبهم ؛ لأنهم سيكرهونك وقلوبهم ستتجنبك مهما كانت الصلة بينكم! ( اب ، ام ، زوج ، زوجة ، اخ ، صديق ، … ) ، فكيان الإنسان لا يتعامل مع الألقاب ولا مع الأهل أفضل ولا مع الزوج أفضل ولا … ،،
أقوي ما يؤثر ويهز كيان الإنسان بالكامل شيئين: 1- الحب ، 2- الإنسانية .

الإنسان يحب ويعشق التعامل مع من يشعرونه بحبهم له ، ومن يمنحونه الإحترام والتقدير والثقة بنفسه وبقوته ، ومن يمنحونه مساحة من الحرية ليكون كما يريد ، بالشكل الذي يريد ، بالقوانين التي يريدها هو .

لا تخسر الحب ، فهو لا يقدر بثمن !
ولا تخسر قلوب أقرب الناس لك ، وبالأخص لو كنت أنت في موضع قوة وتحكم! .. مع إني ضد فكرة التحكم لمن نخلق لنتحكم في بعضنا الآخر ، خلقنا لنتكامل ، لنساعد بعضنا الآخر ، لنتعايش رغم اختلافاتنا .. فنقع في حب وعشق بعضنا الآخر .. فنعيش في سعادة متزايدة وفي نمو إلي أن نفني ونموت ونرجع إلي خالقنا جميعاً .

سواء كنت أب ، أم ، أخ ، اخت ، صديق ، صديقة ، قريب ، قريبة ، حبيب ، حبيبة ، زوج ، زوجة ، …. ،، دع الناس وبالأخص القريبون لك ومن تدعي محبتهم أن يعيشوا حياتهم بطريقتهم كما يريدون ، ويفعلون ما تريد قلوبهم ، وعليك أن تساعدهم أنت في ذلك ! .. حتي تستمتع أنت وهم بعلاقات أقوي وأجمل وأسعد .

فلا يمكن أن يعيش الإنسان حياته بالشكل الذي يريده شخص معين أو يريده الجميع وطبقاً لقواعد الآخرين ، وتتوقع منه أن يكون سعيداً ويحظي بالسلام الداخلي ويقع في حب نفسه ! ،، فالشخص الذي لم يستطع أن يعيش بطريقته وأن يفعل ما يريد هو .. يعاني من الداخل كثيراً !! .. فأفضل خدمة وأفضل مساعدة وأفضل حب تستطيع أن تقدمه له .. أن تساعده أن يصبح ما يريد ، أن يصبح كما يحب ، وإن كان لا يعرف ماذا يريد .. أن تساعده أن يبحث عن سعادته ، شغفه ، حبه .

وعندها علاقتك بها \ به ستكون قوية للغاية ، مليئة بالحب والحيااة.. ،، اتمني لكم علاقات لا تنتهي بموت الجسد ، علاقات تربط القلوب ببعضها بقوة ، علاقات تجعلك تشعر أنك ما زلت علي قيد الحياة ؛ حتي بعد وفاة الطرف الآخر! وإنتقاله من عالم المادة إلي عالم الروح.

عبدالرحمن مجدي

اقرأ أيضاً: كيف تبني علاقة حب ناجحة ؟

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : العلاقات مع الآخرين

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..