مشكلة مصر – مشاكل المصريين حلها عند أي حد غيرهم !!

مصيبة المصريين أن حل كل مشاكلهم عند أي حد ، غيرهم !!

حل مشاكلهم : عند ربنا .. عند امريكا .. عند الدول الغربية .. عند الحكام .. عند النظام السياسي .. عند الحكومة .. عند الشيطان .. عند أي حد غيرهم !

مع أن هم من يعيشون في عمق أم المشاكل والضغوطات النفسية .. أكيد هم من صنعوها بإيدهم .. أو من أراد أن يتحكم بهم هو من صنعها وهم يسيرون كبش فداء لأفكار ذلك المذهب أو الجماعة او الفكرة … هم يحترقون ويموتون في صمت وليبقي المذهب أو الفكرة أو العادة الإجتماعية …

وبما أن المشاكل عندهم هم .. أكيد حلها عندهم هم ، وإلا لو هم ملائكة وصالحون بجد ما كانوا يعيشون في عذاب أليم من كثرة المشاكل المعقدة جداً جداً التي يعيشون فيها .. التي تجعلهم يكرهون انفسهم وحياتهم وموطنهم ويتمنون في اليوم آلاف المرات لو يعيشوا خارج تلك البلد أو يأخذوا جنسية بلد ما أو يسافروا إلي بلد ما ويعيشون فيها …
وكما قال مصطفي محمود رحمه الله: مشكلة مصر لا يحلها استبدال شخص بشخص ، والمشألة غير هذا تماماً… العيب في المناخ العام وفي مستوي الوعي ، العيب في الناس صغارهم وكبارهم…
.

كل مشاكلهم سواء الأفلام الإباحية والعادة السرية التي تقتل شبابهم وبناتهم في صمت ،، أو العنوسه التي تجتاح شبابهم وبناتهم ،، أو نسبة الشباب والبنات في سن الشباب والقوة وهم الأكثر عدداً في الدولة ولكنهم بلا أدني قيمة هم عواجيز وعالة علي أنفسهم وعلي الحياة كلها والسبب أفكار اجتماعية تجعلهم يدخلون اليأس في عمر الـ 18 عام والموت في بداية العشرينات أو منتصفها علي الأكثر ويتم دفن جثثهم الميتة بالفعل منذا عشرات السنيين في سن الـ 70 أو الـ 80 ،، أو الصدام العنيف والغريب بين الشباب والبنات ،، أو شبه إنعدام وجود الوفاء والحب في حياتهم ،، مشاكل الشباب والبنات النفسية المعقدة ،، الجنس المصيبة الكبري في حياتهم ،، التعصب الديني الذي وصل للتعصب لأتفه الآراء وكره أبناء الأسرة الواحدة بعضهم البعض وإنعدام وجودة الحب الأسري ولا صلة الرحم لأتفه الأسباب ،، الضغط النفسي والمعاناة التي تعتبر أسلوب حياة المواطن المصري ،، الطلاق وتزايده بصورة كبيرة مع تزايد أعداد الزواجات المستمرة بالإجبار والأكراه .. وبالتالي زوجين مشوهين نفسياً وكارهين للحياة يأتيان بأطفال ويحولهم إلي نسخة بائسة منهم

كل أحلامهم سواء في التقدم وبناء دولة قوية وصناعة حضارة حديثة وإنشاء مصانع وخلق أفكار جديدة واختراعات و و و و و

حل أكثر من 90% من مشاكلهم في أيديهم ، وتحقيق أحلامهم أيضاً في أيديهم هم . ولكنهم يتفنون في العيش دور الضحية والمظاليم .. ولا أعلم عندما يقولون الحكومة هي السبب .. هل الحكومة جزء من الشعب او الشعب جزء من الحكومة ! .. ام أفراد الحكومة والنظام يتم استيرادهم من الخارج !! .. شعب كاره لنفسه ولمن حوله ولكل من يختلف معه .. يعتبرون أنفسهم آلهة الكون أو الكائنات المقدسة .. هم الأكرم والأفضل من أي إنسان آخر .. كيف سيقدم كائن يفكر بتلك العقلية أي فائدة لنفسه أو لغيره !؟؟ .. من يعيش بتلك الأفكار يدمر نفسه ولا احد يحب ان يقترب منه ولو اقترب منه أحد سيحرقه بنيران الحماقة والجهل التي يعيشان بداخله .

شعب يري أنه ملاك .. مشاكل أفراده الطيبة الزائدة ، ولا يستطيعون التسامح والسلام مع انفسهم … ولا الآخرين !! ، أنفس تحتاج لتطهير وعقول تحتاج أن تدمر الفيروسات التي بداخلها .. وإلا سيبقي الوضع علي ما هو عليه .. وربما يزداد الوضع سوء بقدر السوء الموجود في تلك النفوس .

أجمل ما في الشعب المصري أنه يدعي أنه الأفضل والأكرم والأفضل من الدول الآخري السيئة لأنهم يسمحون لمن يريدون أن يمارسوا الجنس أن يفعلوا ذلك بدون زواج ، أي أثنين يحبون بعضهم ويريدون ان يمارسوا الجنس يفعلون ذلك بحرية .. هناك من يتزوجون ببعضهم أيضاً وهم كثيرون ..

المهم في أمريكا من يفعل ذلك سواء ممارسة الجنس بدون زواج او بزواج يفعله بحب وبإرادته الحره ، أما في مصر والدولة العربية هناك نوع جميل أوي من الدعارة .. إسمها الدعارة واغتصاب الأرواح والأجساد بإسم الله وهو موضوع منتشر بقوة في البلاد العربية الإسلامية وتلقي ترحيباً واسعاً .. ولا أحد يعترض .. الكل خاضع للنظام الإجتماعي ذلك الوهم الذي يضعه من يملك المال والسلطة .. يحرك الناس كالقطيع .

اقرأ واعرف اكتر عن: الدعارة فى مصر – اغتصاب الأرواح والأجساد باسم الله!

لو حابب تقرا عن عمق وأسباب وحلول المشاكل الحقيقية التي يعيش فيها المصريين اقرأ المقالات الآتية …
اقرأ: أسباب العنوسه الحقيقية وحلها ببساطة
اقرأ: بناء الدولة – فكرة الـ 18 سنة وبداية الحياة الحقيقية وتقدم الدولة

اقرأ: الحب والجنس هما الطاقتان الأقوي عند الإنسان
اقرأ: ولد وبنت = شهوة !! – في مصر

اقرأ: التحرش الجنسى – فيلم التحرش أسبابه وكيف يتم القضاء عليه
اقرأ: الطيبة الزائدة وعلاجها – القلوب الطيبة
اقرأ: بنات مصر غفر – بنات مصر مش غفر! فلسفة شاب
اقرأ: ربي اختر لي – ربنا لا يختار لأحد! دي مجرد كدبة اخترعها المجتمع
اقرأ: مشاكل البنات – مشاكل الشباب في المجتمعات المتخلفة
اقرأ: المواطن المصرى – الضغط النفسي اسلوب حياة !
اقرأ: حرية التعبير عن الرأي – الفكر والاختلاف عند العرب
اقرأ: الوفاء والحب – ليه معدومين في مصر والوطن العربي !

عبدالرحمن مجدي

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : عاهات مجتمع

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..