مقالات عن الحب

في هذا المقال سوف أجمع لكم أجمل المقالات عن الحب ونبذة عن كل مقالة .. لأنني أريدك أن تستوعب الحب بصورة أعمق وأقوى وأجمل .. لتحيا في الحب ما بقى من حياتك .. في حب متزايد متنامي متسامي فوق كل المادات والقناعات البشرية الضيقة أو الفاسدة .. تحيا في ذلك الحب الذي زودك الله به منذ خروجك من بطن أمك ، فالإنسان لم يخلق مزوداً بالديانة ولا بالمذهب ولا بالإسم ولا بالمال .. ولكنه خلق مزوداً بالحب .. فقط بالحب .
 
الحب جميل حقاً .. الحب هو شريان الحياة لكيان الإنسان ، ولكن ضيق الآفق وضيق قناعات الرأس أو الدماغ البشري التي تعتمد فقط علي ما يقال لها مما هم حولها وما يحفر بداخلها بقوة الأهل والمجتمع المحيط هو ما يخرب حياة الإنسان في كل شيء وبكل تأكيد أيضاً يقوم بتخريب أجمل وأروع شيء في حياة الإنسان ، ألا وهو الحب .
 
يا صديقتي \ يا صديقي: لا تكن بخيلاً علي نفسك في القراءة والعلم والمعرفة .. حتى مجرد التعرف علي أفكار الآخرين .. فالعلم والمعرفة والوعي بالله أو بالحب أو بأي شيء مادي أو معنوي أو بالنفس البشرية بكل ما فيها وبكل ما يمر بها هو موجود عند كل الناس وأيضاً لا يحتاج لمؤهلات وشهادات مادية للأكثر حفظاً وأكثر تكراراً !! .. فقط تلك الأشياء تحتاج لقلوب سليمة .. سليمة بكل ما تحمله الكلمة من معني وإحساس وقوة وشجاعة .. اقرأ: علامات القلب السليم 
 
أولاً: قد تكون الصور في المقالات تتكلم عن الحب بين الرجل والأنثي ، وهذا من أسمي وأهم أنواع الحب في حياة الإنسان .. ولكن يجب أن تعلم أن الحب واحد .. عندما يصلح الخلل بين الرجل والأنثي في حبهم منذ البداية سينشأ بعدها أجمل علاقة زوجية .. وبعدها سينشأ أجمل حب بينهم وبين الأقارب والأصدقاء وزملاء العمل والجيران .. وبعدها سينشأ أجمل وأرقي وأعمق حب بينهم وبين أطفالهم .. وعندها فلن تكون الحياة سوى جمال متزايد ورائع .. وسعادة مستمرة نحو الرقي والنمو إلي أن ترجعوا جميعاً إلي الله وأنتم ممتلؤن بالحب والرحمة والسلام .
 
– الحب وقوانينه تنطبق علي كل علاقات الإنسان ، سواء بين شاب وفتاة أو رجل وأنثي أو زوج وزوجته أو والدين وأولادهم أو شخص وأصدقاءه أو … ، نعم الحب ينطبق علي كل العلاقات ولكن أهم تلك العلاقات علي الأطلاق هي علاقة الإنسان بشريك حياته .. أي حبيبه أو معشوقه أو زوجه .
 
– سأبدأ بالعيوب ومشاكل الحب في حياة أكثر الناس .. والتي في الغالب هي سبب الكراهية التي نغلفها في غلاف الحب ! .. وما هو إلا كراهية ولا بنسبة أقل .
 
أول مقال يتحدث عن أهم 3 أسباب في ضياع الحب بيننا وأنتشار الكراهية والآلام وفشل الحب وإنتصار الكراهية والمادية في حياتنا ، وتلك الأسباب هي التعبد للعاهات والتقاليد الاجتماعية ، التعلق المرضي ، التفكر والمنطق الضيق .
 
ثاني مقال عن الحب الزائف .. الأوهام التي خلقناها أو التي توارثنها بالرضى أو بالإجبار .. المهم أن تلك الأوهام أصبحت تحرك حياتكم .. ذلك الحب الزائف الذي يتحول إلي كراهية في لمح البصر ! ، ذلك الحب الذي بدايته زيف والحياة فيه موت !
 
ثالث مقال يتحدث عن أن في كل حياتك وفي العلاقات وبالأخص شريك حياتك المستقبلي ، أما الحب أو الخوف يكسب .. ماذا تختار ؟ .. خيارك سيكون هو حياتك .
 
– والآن بعض المقالات التي تتكلم عن الحب الناجح .. الحب المنير .. الحب الذي يجعل الأرواح تشع في كل وقت وفي كل مكان وتحت أي ظروف ..
 
أول مقال يتكلم عن مراحل الحب ببساطة من أول الحب الجسدي إلي العقلي ثم الروحي وهو أسمى انوارع الحب
 
ثاني مقال مكون من أربعة نصائح رائعة للدكتور الرائع صلاح الراشد عن الحب وكيف تحب بعمق وكيف تحافظ علي ذلك الحب ..
 
ثالث مقال عن بعض النصائح كيف تجذب شريك حياتك الحقيقي .. كيف تجذب أجمل نسخة إنسانية كشريك لك في تلك الحياة !؟
 
 
خامس مقال عن ماذا يريد الشخص الذي يحبك منك عندما يغيب أو عندما تحصل لديه ظروف ..
 
يتحدث عن ماذا يريد الرجل من الأنثي .. وأن الرجل كل ما يريده من الأنثي ليست الخدمات العامة أو الخاصة في البيت .. ولكنه يريد منها الكثير من المشاعر .. هذا ما يريده وهذا ما يحيي قلبه ..
 
سادس مقال وهو من أجمل وأبلغ وأعمق وأطول المقالات عن الحب الحقيقي والناضج .. أتمني لك قراءة ممتعة .
 
وفي النهاية أحب أنك تغوص بهدوء في ذلك المقال الرائع: كيف تبني علاقة حب ناجحة ، والذي يتكلم عن كيفية حدوث وتناغم البحر المالح مع النهر العذب في إنسجام وتناغم رائع في ذلك الكون .. وكيف يجب أن تكون العلاقات الإنسانية كلها بما فيها علاقة العاشق بمعشوقته .
 
– الموقع هنا بيه الكثير من المقالات والأفكار الآخرى عن الحب في أقسام الحب المختلفة وأقسام العلاقات المختلفة .. أتمني ان تفيدك .. وهذه المقالات في زيادة مستمرة … وسوف أقوم بكتابة كتاب خاص عن الحب .. بصورة أكثر عمقاً وجمالاً ربما خلال سنة ونصف أو سنتين .. لأنني أرى وأؤمن أن الحب هو بداية الحياة وهو طريق الحياة ويجب أن يكون هو نهايتها أيضاً ، فما أجمل الموت في أحضان الحب .
 
– إذا كانت لديك رغبة في أن تقوم بمتابعتي شخصياً فهذه صفحتي الشخصية علي الفيس بوك: أضغط هنا
.
عبدالرحمن مجدي
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : مقالات عن الحب

2s تعليقات

    • لا يهم من يفهم الناس من حولنا. المهم نحن أنفسنا أن نفهمه بمعنى حقيقى يمنحنا السعادة والصفاء والسلام ..
      الحب كالله ، البعض يفهمه بمعاييره الخاصة فيدمر نفسه ويدمر غيره ، والبعض يفهمه فيسعد نفسه ويسعد غيره ..
      البشر ستظل دائماً مختلفون في مفاهيهم كل شيء بما في ذلك الحب والله ، ولكن الأهم أن كل إنسان يسأل نفسه ويتأمل ، هل فعلاً مفهومه عن الحب أو عن الله صحيح طبيعي جيد !؟ .. مفهوم يمنحه السعادة أم التعاسة !؟ مفهوم يمنحه النور أم الظلام !؟ …
      .

      رد

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..