من هو داعش – ما هي داعش

من هو داعش – ما هي داعش ،، داعش لا تمثل الإسلام – بتضحكوا علي مين يا مسلمين !!!

تعجبي هذه المقولة المتداولة هذه الأيام
إن هذه الجماعة لا تمثل الإسلام ، وهذا المذهب لا يمثل الإسلام ، وهذا الحزب لا يمثل الإسلام ، وهذا الشعب لا يمثل المسلمين !!!!
شعب يحمل… مشاكل في الصحة ، في السعادة ، في المال ، في العمل ، في الضمير ، مشاكل في الحيااااة أصلا… لالا يا أخي هذا الشعب لا يمثل الإسلام …

يعني إذا كان المسلمون لا يمثلوا الإسلام .. فمن يمثله أذن ؟!!
المسيحيين أم اليهود أم البوذيين أم الهندوس أم الملحدين !!!

ههههههه ناس عندهم إنفصام في الشخصية بس ما يدرون ، تقريبا معظم المسلمين عندهم أجندة لإحتلال العالم والسيطرة عليه وحتى إذا شفت لك واحد مسالم في الغالب بيكون لأنه ضعيف لكن بمجرد أن يملك القوة تراه يصبح عنتر على خلق الله.. !! ولا يتقبل حتي أخوه في الدين “المسلم” المختلف معاه فكرياً أو مذهبياً .. وتنشب الحروب السياسية والدينية وتسيل دماء الآلاف ؟!!.. بأي ذنب قتلت يا مسلمين ؟!!!

أنا مسلم وعاشق لديني ولكني أقول #الحقيقة_فقط ، لا اتعصب لديني ولا لفكري ولا حتي لنفسي .. أقول ما اشعر من اعماق قلبي انها الحقيقة

فقط الإنسانييون يمثلون الإسلام وأما ما عداهم فليس لهم من الإسلام إلا الإسم الذي أكتسبوه بالرواثة ، والإنسانييون موجودون في كل دين وملة ومذهب…

والإنسانييون الصالحون والمصلحون لهذه البشرية ولهذه الأرض هم من يدخلون جنة الرحمن الرحيم ..
الرحمن الذي أدخل بغي تتاجر بعرضها الجنة في شربة كلب !
وأدخل مسلمة تصلي وتصوم ووو… النار في قطة عذبتها !

أحنا عارفين أن الإحساس بالاضطهاد و المؤامرة الكونية ضدنا موروث ثقافي صعب نقرب منه .. فطبيعي لما يجي بوست يقرب من المنطقة دي فيه ناس تلقائي مش بتصدق و تطلع مسكنات في صورة تبريرات علشان ترتاح و تحافظ على الإحساس ده… خليكم زي ما انتوا.. أوعوا تفكروا.. !!

وكتبت المقال دا من فترة : داعش والحروب الدينية في الوطن العربي…ستؤدي إلي زيادة الإلحاد شئتم أم أبيتم!

بصراحة الوطن العربي.. ماشي في نفس طريق أوروبا قبل الحرب العالمية الأولي والثانية.. لما كانت شعوب منساقة كالقطيع.. يسوقهم آراء رجال الدين.. ويقتلون بعضهم البعض بإسم المسيحية ، وبإسم التعصب المذاهبي العفن !!

عبدالرحمن مجدي

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : خواطر,عاهات مجتمع

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..