نظرية التغيير – نهاد رجب

نظريتي عن التغيير يمكن تكون مختلفة وسببت مجادلات كتير مع ناس كتير مزنوقة في التغيير

باختصار انا مش مقتنع ان اللى عايز يتغير بيتغير ، اللى هو عبث فكري صدرته التنميه البشرية للعالم العربي في محاولة لاقناعنا بإن التغيير مطلوب ولازم وحتى اللى معندوش مشاكل لازم يتغير . ادى لمحاولات بائسة من العديد من المريدين والاتباع للتغيير ، واالغريب ان شواهد كتير اوي في تحول التنمية البشرية من منهج يحببك في الحياة لمنهج يقولك لو متغيرتش يبقى لازم تكره نفسك لانك اقل من غيرك وتيجي على استحياء تقولك ان الخطوة الاولى للتغيير هو تقبل الذات . والرضا عن النفس .

شوية شوية بدأ نجم التنميه البشرية يقل وتبدأ الروحانيات في الظهور والطاقه والوعي الكوني وغيره ، وكان الاتجاه هنا مش في التغيير ، في التوحد وبدل ماتغير نفسك الغيها خالص علشان تقدر تتخلص من الايجو وتوصول لمرحلة التنوير والاستنارة .

حصل دمج بين الاتنين بشكل او بآخر وبدأ الاتجاه العام في ان التغيير بدايته التخلص من الايجو والمشاعر والتخلص منها تماما وتبدأ على نضافه .

تيجي للواقع تلاقيه مختلف مليون في المية عن الاحلام ديه كلها ، تكتشف من قراياتك ان اغلب الناس اللى حصلوا على مايريدون عملوا حاجة تانية خالص بعيد عن التغيير والجو ده . هما استخدموا اللى عندهم واستغلوا نواقصهم من وجهه نظرك علشان يحققوا نجاحات انت لسة بتحبي علشان توصلها ولسة فاكر انك لازم تتغير الاول .

طبعا هتقولي بس ربنا عز وجل قال “إن الله لا يغير مابقوم حتى يغيروا ما بانفسهم” انا بس عايز اسالك ، انت ضميرك مستريح وانت بتفسرها ان الواحد لازم يغير نفسه ؟ ياجدع اقرا الاية تاني من فضلك . فين تغيير النفس في الآية ؟ شاورلي عليها بس .

تيجي تقرا لبروشسكا ولا حتى لأي بحث نفسي تتكعبل فيه تلاقي ان الامر شبه مستحيل انك تكون النهاردة بخيل بكرة تبقى كريم ‏‎وده السؤال اللى انا متأكد انك هتفكر فيه للحظات .. هو انت عايز تغير ايه اصلا ؟

عايز تغير طباع ولا سلوكيات ؟ ماهو إما طباع أو سلوكيات . لو قولتلي طباع فانا استاذنك متكملش قراية لانك مش معايا عالخط وهتتعبني علشان اشرحلك يعني ايه طباع وازاي بتتكون وطريقة دمجها فيك وحاجات مستحيل تغيرها بالكلام التحفيزي للتنمية البشرية . اما لو هتغير سلوكيات فاحنا كده قربنا من المطلوب .

هنفترض انك بتتنرفز بسرعه وعلى افتراض ان ده سلوك بما يحمله فكرة النرفزه . فانت بتمر بمجموعه ضخمه من الافكار والروابط الذهنية علشان توصل لسلوك “تكسر ازازة ، تعيط ، تضرب اللى قدامك .. الخ”

حلو كده ؟ طيب ده اسمه بقى ايه ؟ تغيير سلوك ولا تعديل سلوك ؟ في علم النفس اسمه ايه ؟

لو قولت تغيير سلوك فلتاني مرة متكملش قراية المقالة ومتتعبش دماغك علشان هتتعبني معاك .. بس لو مكمل معانا لحد دلوقتي وقولت تعديل سلوكي تستاهل انك تكمل معانا للمرحلة التالتة بنجاح .

لو حاولت انك تمنع سلوك من انه يحصل ؟ ايه اللى هتوصله في النهاية ؟ بالظبط ولا اي حاجة ! ليه ؟ لانك عامل زي اللى بيحاول ينشف المية اللى متسربة من الحنفية ومش عايز يقفل الحنفيه نفسها .

وبما انك راجل كملت معانا للمرحلة تانية فغالبا هتكون فاهم ان الحنفيه هي الظروف الخارجية اللى ادت لتسرب المية او بمعنى تاني اللى ادت للسلوك اللى انت بتقوم بيه .

حلو يبقى علشان “تغير” شىء انت محتاج ايه ؟ تقاوم الشىء ولا اولا تغير البيئة اللى بتسمح للسلوك ده انه يحصل؟

انت عبارة عن ايه ؟ انت عبارة عن مراية ، بتعكس كل شىء حواليك . لو مش فاهمني فخليني اقربهالك .. هل انت نفس الشخص لما تكون في الجامع ونفس الشخص لما تكون في البيت ونفس الشخص لما تكون في الفسطاط ؟

بالظبط ! انت اوتوماتيك بتتغير من غير ماتفكر ، بشكل تلقائي كده هتكون انسان تاني ، طيب لو انت من مناصرين التفسير الخاص بالآية السابقة .. خليني اسالك ..

هو ربنا قال “غض بصرك” ؟ ولا قال “اوعى تفكر بشكل حرام في اي حد بتشوفه حتى وانت مفتح عينك ؟
طيب ربنا حرم الخمرة ولا حرم الخمره والجلوس في مجالسها حتى لو مشربتهاش ؟

ها قربت تفهم الفكرة ؟

من غير ماوضح وبأقل IQ
ان ربنا عز وجل اللى خلقنا وفاهم سيكولوجيتنا وقدراتنا امرنا بتصرفات مأمرناش بنوايا على حد علمي .

الراجل اللي قتل ٩٩ نفس وقفلهم ١٠٠ ، كانت ايه توبته ؟ مش انه يغير الارض اللى هو فيها ؟ ولا انه يحترم نفسه ويبقى انسان طيب ؟

بس الراجل ده كان عنده ايه ؟ كان عنده احتياج انه يكون انسان تاني ، بس مش عارف ، فكان الحل في تغيير البيئة او الارض ..

لما تروح نيللي كريم كمدمنه مخدرات للمصحه تتعالج ، بيقولولها تروحي تغيري ايه ؟ تغيري المكان والملاية اللى بتنام عليها والطبق اللى بتاكل فيه والصحاب والهدوم واللى تقدر تغيره تغيره ، ليه بقى ؟ لان كل ده بيكون روابط ..

طيب امثله كافية لحد دلوقتي ؟ ايه تاني غير البيئة ؟ ايوة بالظبط ، الانتماءات …

المجتمع اللى انت منتمي ليه واللي عنده فكر معين هتلاقي نفسك بشكل تلقائي جدا بتحاكي تصرفاتهم من غير ماتفكر ومن غير حتى ماتقرر ده ، يعني واحد استشيخ واطلق لحيته ، بشكل تلقائي هيمتنع مثلا عن انه يعاكس بنت في الشارع “غالبا” والعكس صحيح جدا كمان . هتلاقي الناس الدواعش دواعش في الكلام والطريقة واللبس والاكل والشرب ، هتلاقي الليبراليين ليبراليين في كل حاجة ، وفي تصرفاتهم ويمكن نبرة صوتهم

يبقى انا لو عايز اتغير اغير نفسي فعلا زي مابتدعي ؟ ولا ابدا بتغيير البيئة المحيطه والفكر اللى انا منتمي ليه ؟

انت انعكاس ، انت مجرد مراية ، عمرك شوفت مراية بتتغير ؟ انت افكارك مراية ، انت اختياراتك مراية ، انت قراراتك الداخلية مراية انت برمجتك من الاب والام والاسرة والخ مراية ، انت اعتقاداتك مراية ، انت ردود افعالك مراية من والدك واللي حواليك ، انت على بعضك مراية .. فلو عايز تعييش التغيير ، هل هتلون المراية ؟ ولا هتغير مكانها ؟

من اسباب انسياقي ورا الفكر اللى بقولهولك ده بالتحديد هو العذاب اللى الناس بتكون فيه بسبب محاولاتهم المستمرة للتغيير اللى بتزرع جواهم فكرة انهم مش راضيين وانهم مش كفاية .. فبتتحول التنمية البشرية من اداة جميلة لأداة جلد للذات ، تروح محاضرة يقوم لا انت ناقص ، لازم تتغير ، تشوف فيديو يقولك لازم تتغير ، تكلم الناس في الشارع تقولك لازم تتغير .. انت عارف انت محتاج ايه ؟ محتاج تهدى وتاخد نفس عميق لان الشى اللى هيخليك تتحول بجد مش انت ، سامحني ، بس الظروف .. الظروف والزمن كافي جدا علشان يحولك ومن غير حتى ماتفكر …

هل تنجح الثورات كما نتمنى ؟ هل نكن الدواء الذي ينتشر في الجسد ام نصبح نحن السرطان الذي يشوه كل شىء ؟

تأملوا معي … مجموعه ضخمه من الناس قرروا التغيير .. وحاولوا تغيير البيئة .. من الذي ينتصر في النهاية؟

وهل الثورات من الدين ؟ ولماذا اقترنت الفتنه بالخروج على الحاكم ؟

لماذا حثنا الدين على المكوث في منازلنا عند حدوث الفتنه ؟ في منازلنا في منازلنا

المقال ليس ديني ولكنه للتأمل مفاده ان لكي تتحسن البيئة علينا بأنفسنا .. ومن يحاول احداث التغيير في البيئة بالقوة .. تنقلب عليه البيئة في محاولة منها للقضاء على الورم المنتشر والمتفشي ..

المجتمع وكأنه جزء في الجسد ، اذا حاولت ان تقوم بنقل قلب غير مناسب الى جسد شخص ما ، سوف يقوم الجسم باصدار مضادات دفاعليه لانهاءه ، مع ان هذا قد يعني انهاء حياة الشخص بالكامل ، ولكن الجسد سيفعل للحفاظ على اتساقه حتى اذا كان هناك خطأ ما ..

تأمل…..

مش هعتذر عن الاطالة ولو كملت للاخر يبقى مبارك عليك وشكرا ليك ..

ويومكم اجمل من يومي

نهاد رجب

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : تغيير الذات

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..