همسات شوق وحنين‏

قلبي يعيش الآن .. علي حبـك
وسيعيش غداً .. علي حبـك
وسيعيش كل يوم .. علي حبـك
إلي أن يجدك فيعيش معك ما مضى وما بقي من أنفاسه .. أو يموت !
– – – –
لا حياة لقلبي .. من دون حبـك .
– – – –
يسألونني كثيراً عنكي أيتها الحاضرة الغائبة ..
يريدون أن أقول لهم أسماء مجرده ..
وأنا لا أمتلك سوى مشاعر وإحساسي بيكي..
والمشاعر والأحاسيس لا تكتب .. بل تعاش ..
وأنا أعيشها معكي .. هي أكسجين قلبي ..
– – – –
يتعجبون كثيراً مني .. لماذا وكيف أعيش في قمة السعادة والمتعة ؟
وأنا أسير في طريق الخطر .. طريق يحمل جبال من الأعتراضات والإنتقادات ..
طريق لا يؤمن به ولم يصنعه مجتمعي .. طريق صنعته بنفسي لنفسي ..
طريق لا يوجد أحد فيه غيري .. هم لا يرون سوي نفسي !!

لا يعلمون أنني عندما أقول لهم أنا مع نفسي .. فبكل تأكيد أنتي معي ..
فأنتي جزء مني .. من نفسي .. لا أستطيع ولا أريد أن أحيا بدونك !

أنا أتنفس حبك .. فبهذا الهواء أستطيع أن أمضي قدماً في طريقي ..

كم أعشقك
– – – –
عشقي ، لا يكتمل إحساسي بنفسي إلا وأنتي معي .. أنا أتمسك بأي شيء يشعرني بك .. يملأني بحبك .. أتمسك بهذه الأشياء كالطفل الذي يتمسك برحم أمه !
– – – –
حالة حـب من نوع فريد جداً .. حالة عـشـق ..
عندما تحب لذاتك أنت فقط ، وليس لصفاتك ولا أفعالك ولا ممتلكاتك
– – – –
هناك متعة عظيمة في الحزن والألم !
لن تعرف متعة الحزن والألم إلا عندما تعيش في الحـب ..

عندما يأتيك الحزن .. عندما تنهمر من عينيك الدموع بدون خجل أو تردد ..
عندما تشعر بالألم .. عندما تشعر بالضعف ..

فيدخل الحب بلمسة ساحرة .. نعم أنه سحر الحب العظيم ..
سحر يقلب حالك رأساً علي عقب في ثواني .. لا يقلب الحزن إلي سعادة !
ولكنه يقلب الحزن إلي حالة أكثر من كلمة سعادة ..
ربما نشوة الروح .. ربما الكلمات فقيرة أمام ذلك الإحساس

أقصد: الحب في أي علاقة ، وبالأخص علاقتك بشريك حياتك .
– – – –
في الحب سعادة الروح .. السعادة ليس سببها المكان أو الزمان ، ولكن مع من تقضي وقتك .. أما المكان فهو قطعة من الجنة .
– – – –
الحب حالة حياة .. الحب يتعلق بكل الأوقات .. الحب لا يتعلق فقط بشأن الأوقات الجيدة السعيدة ولكنه أيضاً يتعلق بالأوقات الحزينة الفقيرة ..
– – – – – – – – –

عبدالرحمن مجدي

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : خواطر عن الحب

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..