الرئيسية خواطر اقوال وحكم الفلاسفة 17 اقوال وحكم جميلة وقصيرة عن الحياة

17 اقوال وحكم جميلة وقصيرة عن الحياة

0
45
اصنع حياتك - لون حياتك
لا تحاول تلوين الحياة بلون واحد مفضل عندك ، مهما فعلت لا يبقى غير الحقيقة.
– – – – – – – – – – – –
من يستطيع ان يشعر بحقيقته الغير مادية ولو للحظة، لا يستطيع الرجوع مثل قبل. الغير واعي يفقد توازنه، و هناك من يصبح حكيما أو مبدعا .
– – – – – – – – – – – –
عندما عقلك يلاحظ اسلوب غير مناسب للاخر ، استشعر الموقف بسكون قلبك قبل تقييم عقلك ، اذا كنت تعيش بعمقك وليس من عقلك فقط.
ام لازال لديك قيود ؟.
– – – – – – – – – – – –
غالبا أنت لا تدرك حقيقتك ، لانك انت النور الغير محسوس الذي يدرك المحسوس عندما تسلط ضوءك عليها . هل النور يضيء غير الظلام؟
– – – – – – – – – – – –
العقل لا يعرف الحقيقة ، فقط يعرف ما تم تلقينه ، وما يستنتج من ذلك . الابداع والحقيقة دائما في الصمت الداخلي و الحضور في اللحظة .
– – – – – – – – – – – –
صعب مجادلة شخص واعي جدا ، يحصل الجدل بحصول المقاومة و رد الفعل تجاه موقف الشخص الاخر ، و خلق قطبين متحفزين . الواعي لا يصبح قطبا.
– – – – – – – – – – – –
عندما تشعر بالحرمانية و الرغبة الملحة للانجاز و تحقيق الاهداف و المقاومة، اترك مسألة الوصول للحقيقة الآن. اذا كان من اهتماماتك اصلا
– – – – – – – – – – – –
المستيقظ لا يخاف و لا يرفض و لا يتعلق لا بالموت و لا بالحياة . لا يرى فرقا كبيرا بين هنا و هناك ، و متقبل كل حالات وجوده الأزلي.
– – – – – – – – – – – –
الانسان الحساس = الانسان المقاوم
لا يترك شيئا ان يذهب بسلام في داخله.
التفويت يأتي مع ارتفاع الوعي
– – – – – – – – – – – –
مشاعرك تكون ما تنتبه له باستخدام تفكيرك أو حواسك. انتباهك هو روحك الخلاق بواسطة نوعية كثافة مشاعرك. انتبه لانتباهك دائما
– – – – – – – – – – – –
اقدركم و احبكم ، انتم انعكاسي و من خلالكم احب ذاتي ، و ذاتي و ذاتك و ذات الاخرين واحد .
– – – – – – – – – – – –
لا يهضمكم الماديين ولا المتدينين التقليديين. و تتقبلونهم بمحبة و سلام، لانكم لستم مع او ضد الشيء وانما مع الوعي اللذي ليس كمثله شيء
– – – – – – – – – – – –
لا ينهار و لا يصل للافلاس ، الا من اعتمد على شيك بدون رصيد ، أو قوة غير حقيقية ( وهم ). كن حقيقيا بذاتك مهما يبدوا الامور الخارجية.
– – – – – – – – – – – –
الحقيقة تظهر خلف مظاهر الحياة و اقطابها . عندما تقاوم بعض مظاهر الحياة ، او تشعر انه تم حرمانك و لديك مخاوف من عدم تحقيق الاهداف بسبب صعوبة الحياة او دور الاخرين ، فانت في مقاومة مع الحياة . فكيف تتلاشى مظاهره امام انتباهك و اهتمامك ليظهر لك الحقيقة . (القصد هنا بالحقيقة المطلقة و ليس الحقيقة المرحلية لمنطق مظاهر الحياة )
– – – – – – – – – – – –
طالما انك لم تدرك الفرق بين( التفكير) بالشيء و (الشعور) به في جسدك، فانت في كفاح و صراع مستمر في الحياة، أو الملل في احسن الاحوال .
– – – – – – – – – – – –
عوالم
– هناك من يشعر بانه ضحية الاخرين و الحياة ، دائما يحاول ان يأخذ بدل العطاء ، و حتى لو استطاع ، غالبا لا يساعد برغبته .
– هناك من يشعر انه يستطيع ، لذلك يساعد بقدر استطاعته و احيانا يضحي لكي يشعر بدوره الذي يدركه .
– هناك من يحاول ان يصلح نظام معتقداته هو ، لكي ينظم عالمه و ما يرى . قد يكون محايدا او مساعدا و هو محب لكل الخلق في كل الأحوال .
 
هذه العوالم و ما بينهما يشكل واقع الحياة ، غالبا الاول و الثاني لا يدركون العوالم الاخرى و حتى عالمهم بشكل مناسب. لذلك قد يعانون و يصطدمون و يتغيرون .
و العوالم الثلاث ليسوا بخطأ و انما اختيار عيش مراحل .
ادرك ذلك و تقبل الحياة بالوانها .
– – – – – – – – – – – –
كيف تكون انت ؟
انتم قررتم ان تدخلوا هذه التجربة (الحياة)، و تصنعون عالمكم كما تشائون ، نعم كما تشائون ، و لكننا غالبا لا ندرك القوانين الذي بموجبه نصنع العالم به في كل لحظة .
 
انك عبارة عن كل ما تشعره في عمقك عن تصور نفسك في اية لحظة ، و لكن في اللحظة التي تريد ان تشعر بنفسك الجديدة او المتطورة (الصورة الجديدة المرغوبة عن نفسك) ، سوف يربكك نفسك الحالي قبل لحظة تصورك الجديد عن نفسك . اي الصعوبة هي تجردك أنت كشعور عن واقعك الحالي و انت ذلك الواقع في اللحظة .
 
من مؤمن بالمادة و المحسوسات التتابعية فقط ، بسبب التسرع المنطقي لوعيه الحالي ، يعتبر هذا الكلام تافها . وله كل الحق .
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
.
المهندس نجاة نوري
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

لا يوجد تعليقات

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here