الرئيسية الذاتتطوير الذات اضرار النميمة على الفرد والمجتمع

اضرار النميمة على الفرد والمجتمع

بواسطة عبدالرحمن مجدي
716 المشاهدات
فضلات الانسان ، فضلات الطعام – امراض الراس
سأتكلم عن موضوع مهم جداً جداً جداً الذي جميعنا نقع في فخه أو بالأحرى لأن العالم مبني عليه اليوم وهو :
“نقل النميمه والأشاعات أو القيل والقال “.
 
هذه العاده العالميه المُسمه تُدمر حياتنا وطاقتنا بشكل خفي دون أن نعلم …!!
لاحظ ان محور كلام الناس عن النقد والقيل والقال…
 
تذكر عندما تتحدث عن اشياء وصفات سلبيه في الأخرين فأنك بشكل فوري تجذب السلبية الى حقلك الطاقي !!!
 
القيل والقال والاشاعات هي الطريقه الخفيه التي تلوث وتُفسد وتستنزف طاقتك وبيئتك !!!
 
راقب نفسك لتستطيع أن تتخلص من هذا الوباء الخطير المتفشي بكل زاويه في حياتنا …!!!؟
 
هل أنت تستمتع أثناء سماعك الأخبار المسمه السلبيه؟؟
هل تشارك شعوريا وفكريا مع المتكلم عن هذه الأشياء وتندمج ؟
هل تشعر بالرغبه في أفشاء الأسرار ..فترى نفسك تدخل في دوامه النميمه فترى نفسك تخبر الجميع وتظن أنك شريف وبريء ومهاري بتنميق الكلام ورافع شعار العداله والفهم ..وأنت في الحقيقه مشوش وملوث بعادة القيل والقال ؟؟!!!
 
أذا كان الكلام من فضه فالسكوت من ذهب ..
لسانك حصانك أن صنته صانك وان خنته خانك ..
 
ضع حصاة في ثمك ولا تتكلم ؟؟!!
الكلام خطير خطير وهو سبب كل معاناتنا ..
 
المحادثات السلبية ترجم وتشوه سمعة الفرد الآخر ، ولكن أيضًا تقلل من مصداقيتنا الأخلاقية بشكل خفي .
 
إذا كنا بحاجة حقًا إلى قول شيء ما ؟
فيجب أولاً أن يكون كلام مفيد ايجابي .. ونشارك العديد من الخصائص الإيجابية عن الأشخاص.
 
ثانياً ، هل من الأخلاقي التحدث عن تفاصيل شخصية عن حياة شخص ما لمجرد خوفنا من عدم موافقة قطعان المجتمع الجاهله وأننا عكسهم ..ونقع في مصيدة الوعي الاجتماعي المتدني ؟
 
ركز على الخير للناس تُصبح جميلاً وطاقتك نقيه .
 
ذكّر وأكد لنفسك!! –
أنا أهتم بمشاعر الجميع وخصوصيتهم.
أنا أرفض القيل والقال ، أو الحكم على الناس أو الانغماس في حديث بسيط سلبي.
 
استرخ وبرمج عقلك للتحدث فقط عن حسنات الآخرين ، والامتناع عن القيل والقال ونقل النميمه.
 
عليك زيادة السيطرة على نفسك وقوة الإرادة والمناعه الذاتيه الروحيه والجسديه بالتأمل والوعي، من اجل حماية مجال حقولك الطاقيه من سلوكيات وطاقات الأشخاص من حولك ، فقط من خلال عدم التفكير والتحدث عنها.
 
كرر كل ساعة – أنا كائن قوي. أركز فقط على الخير في الناس وأتحدث فقط عن الإيجابيات فيهم. ابتكر أفكارًا نظيفة فقط وتحدث فقط بكلمات نقية عن الآخرين. قم بفحص وحماية بيئتك وطاقتك .
 
أفكارك وكلماتك الإيجابية عن الآخرين تزيد من طاقتك ومن طاقة كل من حولك. اجعل كل فكرة وكلمة لديك نعمة للآخرين وأجعلها تهتز وتتذبذب بأعلى تردد شعوري نقي.
 
 
هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !