الرئيسية » الحب » اقوال وحكم عن الحب » اقوال جميلة عن الحب

اقوال جميلة عن الحب

بواسطة عبدالرحمن مجدي
32 المشاهدات
اقوال وحكم عن الحب الحقيقي
“يا بُني، إن لم تكن نورًا لمن تحبّ فقد ظلمته، وأظلمته.”
– – – – – – – – –
“الحُب أقوى وأكبر طاقة تدفع الإنسان للنهوض من سريره.”
– – – – – – – – –
“التقطوا صورًا مُبهجة. اضحكوا فيها، تغنوا بلحظة التقاطها، وبالمناسبة الجميلة لالتقاطها. خبؤوها جيدًا للزمن. يومًا ما هناك مَن سيتأمل النظر في ملامحك طويلًا، لينتقل شعورُ الفرحة في عينيك إليه. شخص يحبك.”
– – – – – – – – –
“حين اكتشفتُك
لم يكن قصدي اكتشافك
فأنا الذي ما كنتُ ضد الحب يومًا.. أو معه
أنا مؤمنٌ أن الفصول الأربعة
ستظل دومًا أربعة
وبأن شمسًا واحدة
وبأن بدرًا واحدًا
لكنني حين اكتشفتك
كل الأمور تغيرت
فأضفتُ بدرًا ثانيًا
وأضفتُ شمسًا ثانية
وأضفتُ فصلًا خامسًا.. ما أروعه.”
– – – – – – – –
“لكنني أفتقدك كثيرًا.. كثيرًا.. أفتقد الركض إليك كلّما فاجأتني الحياة بأمر ما.. حتى ولو كان صغيرًا.. تافهًا.. أفتقد اهتمامك لتفاصيلي الصغيرة جدًا.. تفقّدك لضحكتي.. لصوتي.. لطريقتي في الحديث.. وصمتي.. كنت تقرأني جيدًا.. تفهمني جيدًا.. تحتملني جدًا.. وتحبّني دائمًا.”
– – – – – – – – –
“كلما نضجت أكثر ستهتمّ بالأفعال لا بالأقوال، سيقلّ عتبك وسخطك، وتخلق الأعذار كثيرًا، ستصبح أكثر هدوءًا ورويّة، وتتقبّل الاختلافات بصدر رحب، وتبحث عن طُرق الوفاق بدلاً من الشقاق، ستُرجِّح المكاسب البعيدة الثمينة على المكاسب القريبة الزهيدة، وتكون أكثر تعقُّلاً في قراراتك وخطواتك.”
– – – – – – – – –
“أحبُّهم، لم أجدْ للحبِّ من سببٍ
وأصدقُ الحبِّ لا يُعزى لأسبابِ”
– – – – – – – – –
“لا أخفي عليك قلقي؛ لكنّني شخصية تخشى الحُب، أخشى الوقوع في حبّك ثم أتجرع مرارة هذا الحب وحدي.. إن سبب هروبي من الحب هو لأنني إن أحببت سأحب باندفاعٍ تام.. لست أخشى الحب نفسه.. إنني أخشى أن أحب من لا يتمسك بي للنهاية.”
– – – – – – – – –
يقول الرافعي:
“ينظر الحب دائمًا بعينٍ واحدة، فيرى جانبًا ويعمى عن جانب، ولا ينظر بعينيه معًا إلا حين يريد أن يتبين طريقه لينصرف”.
– – – – – – – – –
“وأحب أني ما عدت أفكر في أهمية الأشخاص ولا أنتظر رأيًا يخلق لي خطوتي التالية، وأحب أني واجهت الأشياء وحدي لأني لو لم أفعل لما عرفت كل هذه الطرقات التي أوصلتني للنجاة، وأحب أني رأيت نصيبي من الأوهام مبكرًا فكلما كبرت احتجت للحقائق أكثر وكلما أخذت يومًا أخذت بمقابله درسًا.”
– – – – – – – – –
“قبل قليل، كتب لي أحدهم: أحبّك.. كان الأمر غريبًا ولذيذًا.. القلوب المكسورة تجبرها رسائل الغرباء حتى لو لم تكن حقيقيّة تمامًا؛ لأن المشاعر التي ننتظرها من الذين نحب لا تأتي.. وإن أتت تأتي موجعة.. مليئة بالخوف.. والعتاب.. الرسائل المتأخرة باهتة، ضعيفة، ومريضة.”
– – – – – – – – –
“ألم تكسرك أشد أشيائك حُبًا؟ ألم تستيقظ ليلًا لتفكر ماذا فعلت حتى تنال كل هذا؟ هل فارقك الأمان منذ ذلك الحين أم أنني الوحيد من شعر بتلك الأشياء؟ قد صبرت حتى فاق الصبر أضلعك لتنال الذي لطالما أردته ولكن ماتريده لا يريدك وهذا المحزن، لملم شتات نفسك لأنه ليس لديك الآن أعز عليك منك.”
– – – – – – – – –
“الحُب يا صديقي بإمكانه أن يدمّر جسدك بنفس الطريقة التي يدمر بها السرطان خلايا الإنسان ولكن بكميات هائلة من الفوضى، لو يعلم كل إنسان أنّه دواء لشخص يحبه ما كنا وصلنا إلى هذهِ العتبة القاسية.”
– – – – – – – – –
“دعوني بأهدابي، وبالدَّمع يَهْمِلُ
وبالحبِّ من قلبي المتيَّم أَغسِلُ
دعوني بخدِّي أمْسَحُ الأرض إنني
أرى مسحَها بالخدِّ مَجْداً يُؤثَّلُ
هنا الكونُ، إني أبصر الكونَ هاهنا
كنقطةِ ضَوْءٍ في الشرايين تُشْعَلُ”
 
– منظر يشرح الصّدر، يارب عُمرة والدنيا مطر لي ولكل مشتاق
– – – – – – – – –
“ونُحبهم دون أن يمنحوننا شيء أو شعور، نُحبهم بلا مبرر.”
– – – – – – – – –
“إنها مهمة شاقة أن تبدأ في حب أحدهم؛ عليك أن تملك الطاقة، الكرم، والعمى. هناك أيضًا لحظة عليك فيها القفز بدون تفكير من علوٍ شاهق، لن تفعلها لو فكرت كثيرًا.”
– – – – – – – – –
“وإني لأطيل العجب من كل من يدّعِي أنه يحب من نظرة واحدة، ولا أكاد أصدقه، ولا أجعل حبه إلا ضربًا من الشهوة، وما لصق بأحشائي حبٌ قط إلا مع الزمن الطويل، وبعد ملازمة الشخص لي دهرًا وأخذي معه في كل جد وهزل…”
– ابن حزم الأندلسي.
– – – – – – – – –
“يؤسفني بأن الحياة مرارًا وتكرارًا تؤكد لي؛
بأن خيبة الأمل غالبًا تأتي في هيئة إنسان تحبّه جدًا.”
– – – – – – – – –
“يمضي العمر دون أن نعرف مكانًا حقيقيًا لنا في قلوب الذين نحبهم، نظن دائمًا أننا في مكاننا الصحيح ونأمل أن لا نكون مخطئين.”
– – – – – – – – –
“العائلة هي الزاد.. الأعمدة الثابتة داخل القلب والدّفء الأعمق الذي لا تملك إلا أن تنتمي إليه وأن تحبه.. يجرفك في كل مرة وأنت تعترف لنفسك: “هذا أثمن ما أملك، هذا كل ما أملك.”
– – – – – – – – –
“هذا النوع من الحبّ.. الذي لا تستطيع أن تُخبر به أحدًا.. ومع ذلك يظهر في صوتك ومَلامحك وتعاملك.. هو الحُبّ الأجمل على الإطلاق.. مرحلة أنه فجأة بمجرد إضاءة شاشة هاتفك.. تجد نفسك قد انعزلت عن العالم.. عن كل المحيطين بك.. وهم يراقبون بصمت كل التغيرات التي تحدث في وجهك وابتسامتك.”
– – – – – – – – –
“أحبّك.. لأنّك وحدك من يدرك ويفهم أني حين أتكلم عن موضوع ما أشير لموضوع آخر مختلف تمامًا.”
– – – – – – – – –
“أنت تستحق أن يُحبّك أحدهُم من كل قلبه، يرى فيك حاضره ومُستقبله، يفعلُ ما بوسعه ليسعدك، يقبلُ رحيل الجميع عداك، يتقبّلُ ما أنت عليه من حُزن وانعزال، يتقبّلُ أسوء ما فيك، يُحبّك بالوقت الذي تكرهُ فيه نفسك، يرضى بك بأي حالةٍ كنت بها بلا اعتراض، فقط يُحبّك أنت.”
– – – – – – – – –
.
هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !