الرئيسية خواطراقوال وحكم الفلاسفة حكم قوية جدا

حكم قوية جدا

بواسطة عبدالرحمن مجدي
2366 المشاهدات
حكم قوية المعنى
عليك بـ اللا مُبالاة .. فنصف الأذى يأتي من الإنتباه
– – – – – – – – –
وإذا أردت أن تصنع التحول، عليك أولاً بالموت عن ما أنت عليه
تموت اليرقة لتأتي الفراشة
– – – – – – – – –
افصلني عن تحليلاتك وتفسيراتك ومن أكون وما أريد
تأمل وتفكر وتدبر فيما تقرأ
– – – – – – – – –
الإختلاف في الحياة حاصل، وإن أي سعي لتغيير هذه الإرادة الإلهية يدخل فيما هو كُفر وضلال
– – – – – – – – –
وإننا نُسيء فهم الأديان إذا اعتبرناها في خدمة الآلهة، فـ الله في المُحصلة غني عن العالمين
– – – – – – – – –
رسالة إعتذار مفتوحة للذين ظنوا أننا سنظل لُطفاء على طول الخط
– – – – – – – – –
لا تعلم أيهما الأسوأ:-
أن تدّعي أنك تهتم وأنت لا تهتم، أو تدّعي أنك لا تهتم وأنت تهتم
– – – – – – – – –
لا عليك، لا تهتم .. لقد نجوت ممن هو أسوأ منك
– – – – – – – – –
لا يُمكن مُناقشة رجل دين بالمنطق، لو كان يعرف المنطق لما أصبح رجل دين
دكتور هاوس
– – – – – – – – –
أنا أُحب غريبي الأطوار، أمّا الأشخاص العاديين الذين يعيشون بطريقة عادية فهم الذين يجب أن تحترس منهم.
هاروكي موراكامي، كافكا على الشاطئ
– – – – – – – – –
لن يُؤذيك وجود أبواب كثيرة مُغلقة، لكن وقوفك الطويل أمام باب واحد مُغلق سوف يقضي عليك !
– – – – – – – – –
ومن المؤكد أن الذي لا تُريد أن تراه .. لن يختفي !
– – – – – – – – –
الذكاء يجعلك وحيداً وبائساً، والغباء يجعلك أحمقاً وسعيداً، أيُّهما ستختار لو كان الخيار بيديك؟
– – – – – – – – –
‏وما يجعل الصراحة قبيحة، هو جمال الوهم بداخلك
– – – – – – – – –
وكل تمسك لا يُقابله تمسك بنفس القوة لا يُعوَّلُ عليه!
– – – – – – – – –
لكن أليست حيرة حين ترى كُل هذه العلامات الكونية من حولك، ولا تجد ما يدلّك على نفسك!
– – – – – – – – –
أخطر حالة والتي تتطلب تدخلًا سريعًا، تبدأ عندما تشعر أنك تحتاج أن يُنقذك شخص ما من نفسك
– – – – – – – – –
والعائق الحقيقي هو العائق العقلي، الذي يؤخرك عن تحقيق هدفك !
– – – – – – – – –
ما نعيشه اليوم، رتويت للعُصور المُظلمة
– – – – – – – – –
الشك هو يقين المؤمن، فلا يوجد إيمان حقيقي لم يسبقه شك في البداية
– – – – – – – – –
رسالة الله لك هي كتابه فيك
إقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا
ولكل شي كتالوج .. والكتالوج الإلهي داخلك
– – – – – – – – –
على المرء ألا يقرأ إلا تلك الكُتب التي تعُضه وتوخزه .. إذا كان الكتاب الذي نقرأه لا يوقظنا بخبطة على جُمجمتنا .. فلماذا نقرأ إذن؟ على الكتاب أن يكون كالفأس التي تُهشم البحر المُتجمد فينا
كافكا
– – – – – – – – –
وكُل يوم تزداد قناعتي بقُدسية كلمة “طُز في نظرة الآخرين” .. فإن أكثر ما يُقيد الإنسان هو خوفه من حُكم الناس عليه
– – – – – – – – –
ثُم تُدرك أن النور الذي يمنحك إياه الآخرون مؤقت، وأنَّ روحك يجب أن تكون المصدر الأساسي للنور، وإلا باغتك الظلام في أوج إحتياجك للضوء
– – – – – – – – –
الوسادة النظيفة، أفضل من الوسادة الجميلة !
– – – – – – – – –
أرجوك، لا تُسيء تقديري .. أنا أعرف أكثر مما أقول، وأُفكر أكثر مما أتكلم، وأُلاحظ أكثر مما تعتقد
– – – – – – – – –
تخلّصوا من الظن الحسن لمرتين، أحيانًا نحن لا نُحب الطرف الآخر، بل نُحبُ الصورة التي رسمناها له، نُحب توقعاتنا التي تُشبهُ نوايانا، لكن الأمر ليس كذلك بطبيعة الحال
– – – – – – – – –
ونهاية الخير شر .. كما أن نهاية الشر خير
– – – – – – – – –
جُزء يصد، وجُزء يحن
جُزء ينتظر، وجُزء مُغادر
جُزء يُحب، وجُزء يكره
جُزء يُكابر، وجُزء مُنهار
جُزء يرغب، وجُزء يمتنع
جُزء مُتشبث، وجُزء زاهد
جُزء يبكي، وجُزء يضحك
جُزء يُعاني، وجُزء يتعايش
جُزء يهتم، وجُزء لا يُبالي
جُزء يرحل، وجُزء يلتفت
جُزء يتمنى، وجُزء فاقد الأمل
 
ولكن أي جُزء سينتصر؟
– – – – – – – – –
أنا “ما أقوله”، ولكنني خائف من فعله، وأنا “ما أفعله”، ولكنني خائف من قوله!
– – – – – – – – –
وأحياناً نغضب من الآخرين، لأنهم لم يُقدموا لنا ما يجب أن نُقدمه نحن لأنفسنا!
– – – – – – – – –
ألغِ إشتراكك في دراما الآخرين وغضبهم وسلبيتهم وأحلامهم التي لست جُزءاً منها
أفلت ممن لا يُساعدك على النمو!
– – – – – – – – –
سوف تتحسّن أمورك، وسيحدث ذلك من دون أي تفسير.. ذات يوم ستكتشف أنك لم تعد تعيساً، ولم تعد غاضباً أو مجروحاً أو حتى مُنزعجاً من كُل تلك الأشياء التي أخذت من طاقتك وتفكيرك.. سوف تجد سلامك وتستمتع بهذا الشعور
– – – – – – – – –
أحتقر “الجبان”، لا يُمكنك تحويله إلى “عدو” لخوض حرب مُعلنة ضده، ولا تركه في قلبك ضمن الأصدقاء .. يبقى عالقًا في الإحتمالات، كرصاصة تعلم أنها ستُصيبك، لكن لا تدري من أين (صدرك أم ظهرك؟) .. أو كموت سيأتي، سيأتي، أنت تتمنى مجيئه هادئاً ناعماً، لكن رُبما يأتي موجعًا لك، مُفزعًا لمن يوجعهم موتك!
– – – – – – – – –
هل تساءلت لماذا تجذب أشخاصاً غير مُناسبين لك، يُهدرون وقتك وطاقتك وسُرعان ما تشعر أنك تُريد التخلص منهم؟
 
هل فكرت أنهم رُبما مُناسبون للصورة التي تُسوّقها عن نفسك وقد أتوا لأجلها؟
 
إن أردت الناس “الصح” في حياتك، أرسل إشارات صادقة، كُن على سجيتك ولا تُمثّل أدواراً اجتماعية لا تُشبهك
– – – – – – – – –
الرقّة ليست ضعفاً، إذ يلزمك الكثير من الشجاعة لتبقى لطيفاً في عالمٍ بهذه القسوة
– – – – – – – – –
كيف تمكّنت الهواتف الذكية من إنسانيتنا؟
كيف باتت الأولوية للمظهر؟
كيف فقدنا العيش في الحاضر؟
كيف انجرّينا للتنمّر واستسهلناه؟
كيف سخّرنا أجسادنا لإبر النفخ والشفط؟
كيف باتت لحظاتنا الحميمة عرضاً عاماً؟
كيف أصبحت المأساة ملهاة لا تهزّنا؟
 
كيف… ولماذا نسمح بذلك؟
– – – – – – – – –
هل واساك أنك وجدت شيئًا جيدًا، لكنه ليس الذي انتظرته طوال الوقت؟
– – – – – – – – –
افعل ما تشعر به من قلبك أنه الصواب .. لأنك ستُنتَقَد في جميع الأحوال
– – – – – – – – –
وسأبذل جُهدي ألا أعاتب أحدًا بعد الآن .. فمن أخطأ في حقّي .. سأجعل تصرفاتي هي من تُعاتِبه
– – – – – – – – –
بداخل كلٍّ مِنّا ما يُميّزه عن الآخرين ويجعله فريدًا بينهم .. ولكن هُناك من بالغ في مُحاولاته المُستمرّة لأن يُصبح نسخة كربونية ممن أعجبه منظرهم أو أسلوبهم أو حديثهم .. حتى أصبح مسخًا .. بلا ملامح .. ولا هوية ..!
 
اكتشف داخلك .. وحاول أن تُشبه نفسك أكثر .. فأنت رائع كما أنت
– – – – – – – – –
يتحدثون عن الثُقوب السوداء التي تبتلع مجرات بأكملها.. فأتذكر شامات جسدك.. تُرى أي واحدةٍ منها ستلتهمني؟!
– – – – – – – – –
.
اقرأ أيضاً: حكم قوية المعنى
اقرأ أيضاً: حكم قصيرة وقوية
اقرأ أيضاً: حكمة قوية عن الحب
اقرأ أيضاً: حكمة قوية جدا
.
هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !