الرئيسية خواطركلمات معبرة كلمات عن الصبر والفرج

كلمات عن الصبر والفرج

بواسطة عبدالرحمن مجدي
707 المشاهدات
كلمات عن الحنين

1- اجمل كلمات عن الصبر والفرج

“هوّن عليك.. فإن ربك يعرفُ.”
– – – – – – – – – – –
“إياك أن تيأس فكل الصابرين قد جُبروا”.
– – – – – – – – – – –
“لن تُدرك حكمة الله في منعك ما تحب، إلا لحظة العوض.”
– – – – – – – – – – –
“لا أحدَ يقبلك منطفئًا.. الله وحده يقبلك، ويضيئك أيضًا!”
– – – – – – – – – – –
“ما اشتدّت وتعسّرت واستحالت، إلا واستُسهلت وتيسّرت واستهانت.”
– – – – – – – – – – –
“من وسائل الاطمئنان في هذا العالم أن الله دائمًا يعلم.”
– – – – – – – – – – –
“وقد تودع يومك فارغ القلب عاجزًا باكيًا ويوقظك الفَرَج.”
– اللهم ارزقني شعور هذهِ اللّحظة.
– – – – – – – – – – –
“لا أعلم لكني أشعر أن نورًا قريبًا وفرجًا جميلًا سيأتي لتتسع به روحي وتُشرق من جديد.”
– – – – – – – – – – –
“تشعر أن الفرج تأخر.. الهم أكبر من أن تستوعبه، تعتقد أن ما تشعر به بات ثقيلًا أكثر من اللازم، هي كذلك الأرزاق.. تتأخر لتأتي مُحمّلة بثقل الجزاء، حتى تقف متأملًا بعد ذلك.. وتجد أن ما يحدث أكبر مما رجوت؛ وذلك لأن رزقك قد استوعب دمعك وثقل همك وصوتك الخفيّ المتعب وحلمك الذي خبأته.”
– – – – – – – – – – –
“يَبِيتُ الأمر وكأن ليس له حل.. ثم يبدو الحل فكأنه لم يكن هناك أَمر. سيدبر الأمر، فأبشر.”
– – – – – – – – – – –
“قد يُصيبك شيء أعمق من الإكتئاب، شعور لا تعرف ماهيته ولا نهايته.. فقط تصارع تصارع تصارع ولا تدري متى لحظة الشفاء ولكن بك صوت آخر يردد لك دومًا لكي لا تستلم “أنت تستطيع”، ستتخطى، وستعود كما كنت أو ربما أفضل مما كنت.. فقط تحلّ بالصبر.”
– – – – – – – – – – –
“يجب أن تؤمن بالمسير وراء الإشارات التي تأتي بلا سبب، كانشراح صدرك تجاه شخص أو موقف، أو فكرة في عقلك تجعلك تؤدي صلاة الاستخارة في وقتٍ ما.. أو حدس يطلب منك مغادرة مكان، أقدار مفاجئة تغير مسارك. عليك أن تكون موقنًا أن الله سيضعك في موضع يحبه ويرضيك، حتى لو علمت ذلك مستقبلًا.”
– – – – – – – – – – –
“حينما يريد الله سوف يُهيّء الظروف، وسوف يخلق الأسباب والمسببات، وسوف يُلهم العقول، وسوف يُمكّن لمن يريد فيما يريد.”
– – – – – – – – – – –

2- حكم وامثال عن الصبر والفرج

“طمئن، ثم طمئن، ثم طمئن..
حتى لو كان قلبك يرتجف، لا شيء يذهب هباءً، أؤمن أنه لابد لتلك الطمأنينة أن تعود إليك من ربّ السماء بشكلٍ أجمل وأعظم، طمأنينة تجعل قلبك المُرتجف يعيش أيامه الهادئة، مُكافأةً لك على كلماتك وتربيتاتك لكُل تلك القلوب الصغيرة التي منحتها لحظات من السلام.”
– – – – – – – – – – –
“تنازلت عن الليلة، قد أحارب غدًا.. أو بعد غد.. لا أدري أيطول أم يقصر هذا الاستسلام، لكني أعرف بأن شيئًا بداخلي يحتاج لأن يستلقي قليلًا.. استراحة محارب. هكذا يسمونها أو هذا ما أقوله لنفسي حتى أحافظ على القطعة الضئيلة الحية بداخلي.. قلبي.”
– – – – – – – – – – –
“ما يزيدني طمأنينة أن الله يعلم وأنا لا أعلم، يعلم بأن فوضى أيامي ليست فوضى بل مرتبة بشكل دقيق لا أدركه.. يرى الرؤية الغير واضحة لي بشكل واضح جدًا… أن الأمور كلها أمام الله تتجلى بشكلها الحقيقي دون أن يخفى عليه شيء.. أليس الله بقادرٍ عليها؟”
– – – – – – – – – – –
“اشرب شاي وتأمل صُنع الخالق”
– – – – – – – – – – –
“دائمًا.. هناك حكمة وغاية من تساقط كل هذه الأحداث والظروف والمصاعب دفعة واحدة، هناك رحمة، وهناك خير كثير تنشغل به لك ملائكة الأرض والسماء.. هناك فوز ساحق ونهاية تليق بجهدك وتعبك الذي أسرفت فيه، هناك فصل رائع يستحق الصمود والسعي. ثِق بذلك.”
– – – – – – – – – – –
“تمضي حياتك وأنت ترى من تتيسر له أمور دراسته ووظيفته وسداد دينه وشفاء مرضه، فتعتقد أن الله ظلمك.. لكن الحقيقة هي غير ذلك تمامًا، ولن تبلغ يا صديقي منزلة الرضا حتى يستقر في قلبك اليقين بأن: عطاءات الله تجري في أشياءٍ تُمنع عنك، كما تأتي في أشياءٍ تُمنح لك.”
– – – – – – – – – – –
“تأكد بأنك عندما تعمل خيرًا، وتُلقيه بحرًا، ستجرفه الأمواج إلى شاطئك مجددًا ولو بعد حين، فافعل الخير وليقع حيث يقع، فإن وقع في أهله فَهُم أهله، وإن وقع في غير أهلِه فأنت أهله، فلا يخدعوك بقولهم: خيرًا تعمل شرًا تلقَ، ولكن قل:خيرًا تعمل أجرًا تلقَ، قد ينسى الناس ولكن الله لا ينسى”
– – – – – – – – – – –
.
.
هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !