اسئلة شخصية ممتعة




سؤال
عندي استفسار لم اركز مثلا في دراسة او في اللعب تجيني صوت او وسوسة علطول فورا مثلا كلمة خوف او حسد او اي كلمة ثانية خطأ توصف أني وصلت للتركيز عالي .. كيف اتعامل مع هذه الحالة ؟
 
جوابي
المرة القادمة التي تأتيك فيها صوت وسوسة قل .. لا عليكي يا وسوسة أنا أقوم عنك بالدور ..وإبدأ أنت بتكرار الكلمات بإرادتك واختر ما شئت من قائمة الوسوسات الموسوسة وكررها ..
بعد فترة لن تجد الوسوسة وظيفة لها لأنك قمت بكل شيء نيابة عنها ولن تعود لك مرة أخرى.
السر في أن تحول الفعل اللاإرادي إلى إرادي لتستطيع التحكم فيه.
وعلى رأي الراحل محمود عبد العزيز في فيلم الكيف ..
لازم ندوش الدوشة بدوشة أدوش من دوشتها عشان متدوشناش 😀
– – – – – – – – – – – – – – –
السلام عليكم ..اسماء
ممكن سؤال لو سمحتي ؟؟عندما اعمل تأمل على وقع موسيقى رأسي يلف عكس عقرب الساعه بهدوء وبدون ما احس ؟؟ممكن السبب ..وشكرآ لوجودك ..
 
– جميل ..هذا يعني انك تستقبلي الطاقة وتنسجمي معها ..في التأمل مرحلة تسمى التماهي وهي قمة التعمق باللاشيء فيحدث أن الجسد يحاكي حركة الكون .. ودوما الحركة دائرية لولبية عكس أو مع عقارب الساعة ..فيتم استقبال الطاقة الكونية الإلهية بكل يسر وتنفتح لديك بوابات الطاقة في جسدك وتبدأ تنظيف الرواسب وعمل عملية إحلال وإبدال الخبيث بالطيب .
– – – – – – – – – – – – – – –
سؤال …
تحية لروحك الجميلة أسماء ?
الحمد لله أن رزقني الله أن كنتي أحد الأصدقاء الواعين الذين أتابعهم … كنت أحب الله … ولكني ازددت حبا له منذ تابعتك ? ففي كل مرة أقرأ لك وللكثير من الأصدقاء الواعين المتدبرين للقرآن؛ أحمد الله على نعمة الدين اليسير، على عكس ما صوره لي المجتمع المحيط بي سابقا من تعقيد للدين .. لدرجة أني فعلا كنت أخاف الله …
 
عندي سؤال أرجو أن تجيبيني عليه … قرأت الكثير من المعلومات المفيدة … أعلم أني بتطبيقها سأعيش جنة الله في الأرض .. وفي كل مرة أقرأ فيها معلومة بعلم الطاقة، أستشعر مدى تسخير الله الأرض وما فيها لخدمتي، لكن كنت أقرأ فحسب دون تطبيق … الآن أرغب بالتطبيق ولكن لا أعرف من أين أبدأ .. كدست الكثير من المعلومات المفيدة في رأسي، فاعتلاها طبقة من الفوضى غطتها جميعا، لا أعرف من أين أبدأ … كيف أنفض عنها الغبار وأعيد ترتيبها من جديد ؟ خاصة أنني في كل يوم اقرأ المزيد من المعلومات المبهرة في هذا المجال، وأشعر بازدياد العبء المتراكم علي؛ لازدياد كم المعلومات التي أرغب بتطبيقها ولا وقت لدي!! أو بالأحرى وأنا غير قادرة على تنظيم وقتي !! وهذا هو الجزء الثاني من سؤالي: لا وفرة في الوقت عندي، ولا أشعر ببركة فيه، ما الحل؟



 
أعلم بأن الفوضى تغلف سؤالي وكتابتي، أرجو أن تساعديني … لا مانع لدي من إجابة السؤال على العام ليستفيد منه الآخرين في حال قررتي الإجابة، وأحترم قرارك إن قررتي تجاهل رسالتي هذه لسبب أو لآخر ??
شكرا أسماء الجميلة ??
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أشكرك صفاء لكلماتك وشكرا لوجودك بعالمي وشكرا للجميع
إليكي الرد ….
أوقفي القراءة عزيزتي … كنت قد أجبت في منشور سابق عن سؤال مشابه لهذا وهو ماذا بعد القراءة والعلم … المسألة ليس ماذا بعد وكيف أطبق ولكن المسأله هي هل بالفعل قمتي بتفعيل المعلومة فور قرائتها ؟؟
المعلومات المكدسة دون تفعيل تؤذي طاقة الإنسان…والتفعيل لا يتم إلا ب الإيمان أولا ثم التطبيق ثانيا …
 
فالإيمان وحده لايكفي ولا التطبيق دون إيمان يثري في شيء … ولأن الجزء الكبير من تفعيل المعلومة هو الإيمان الداخلي بها والإقتناع بها… فيتبقى الجزء الصغير المادي والذي لا يتعدى 1 % بالمقارنة بالإيمان ولكنه مهم جدا ..لماذا لأن وجودك هنا على الأرض هو وجود مادي كما أنه وجود روحي لا يمكنك أن تغفل عن جسدك وتقول أنا روح فقط …لذلك الإيمان من الروح والسعي من الجسد يكملان بعضهما البعض …فإن طبقنا ذلك على كمية المعلومات التي يتلقاها الفرد بحياته ولا يطبق منها شيء وحتى إن كان مؤمن بها فسنجد أنه بذلك لا يعطي جسده الحق في المشاركة بإثبات وجوده على الأرض ..وهذا يؤذي الجسد ..
 
فأساس شكر الله على نعمة جسدك المادي هو تفعيل السعي المادي لتطبيق ما تؤمن به ..فيحدث إحتقانات الطاقة بالجسد لأن الشكر لم يتم على المعلومة .. فليس الشكر باللسان فقط يا أصدقائي إنما الشكر أصله هو إستخدام النعمة …إستخدااااام النعمة .. فأنا عندما أستخدم عقلي لتدبر القرآن أو للتفكير في غاية وجودي بالحياة فأكون أشكر الله على عقلي فتزيد النعمة …وعندما أمارس رياضة حركية فأنا أشكر الله على صحتي فتزيد النعمة .. وهكذا كل نعمة بحياتك وهبك الله إياها قم بإستخدامها في مكانها الصحيح تكون بالفعل شاكرا لها …
 
سأرجع لأول نقطة وأقول لك أوقفي القراءة بعض الوقت وأحضري ورقة وقلم وأكتبي أهم المعلومات التي تلقيتيها وإبدأي كل يوم بتفعيل الشكر لله عبر تطبيقك لها وإرجعي للورقة وراجعي ما نفذتيه وتأمليه وتأكدي أنه سيزداد في حياتك وتكون فعلا معلومة مباركة عليكي
 
وبالمناسبة أنا لم أكتب أي مقالات منذ حوالي 6 أيام لأتأكد أنني أشكر الله جيدا على ماأكتبه وهو بتفعيله في حياتي بإتقان
تحياتي..
– – – – – – – – – – – – – – –
.
اقرأ أيضاً: اسئله شخصيه صعبه
.
أسماء مايز
 
هل ساعدك هذا المقال ؟



تصنيفات : اسئلة واجوبة شخصية,كيف تغير حياتك

كلمات دلائلية :

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..