حكم جميلة عن الحب والحياة




أجمل أنواع السعاده تكمن في روعة الحبّ وهيبة الصّدق
عندها تقف كل المظاهر والعلاقات الزائفه ، حائره ! أمام سِحر القلوب الحقيقيه
– – – – – – – – – – – – – – –
الأثر الذي عليك أن تتركه ، هو أن تترجم حكمة الله فيك !
فلكل منّا حكايه تمخّض عنها رساله جئنا هنا للحياه لنحكيها…
– – – – – – – – – – – – – – –
أولى الأشخاص في حياتك بعنايتك هو أنت ، فلا تستهلك طاقتك على أشياء لا تعنيك
– – – – – – – – – – – – – – –
ليكون عامك جديداً وجميلاً تجدّد أنت وتجمّل أنت ..
من قلبك تبدأ أروع الحكايات ، فاختر دور البطوله السّعيده من لحظة البدايات
– – – – – – – – – – – – – – –
دخولنا السعيد في حياة الآخرين يعيد لهم نبض الفرح وسحر اللّحظه،
كونوا أوكسجين القلوب ليبتسم وجه الحياه
– – – – – – – – – – – – – – –
ستتجلى لك الأشياء عندما تتخلى عنها ، في أغلب الأحيان يكمن سرّ الغنى في الإستغناء
– – – – – – – – – – – – – – –
إنّ حاجتنا لترك الأشياء أكبرمن حاجتنا للتمسّك بالأشياء
ففي كل ترك يحدث هناك حريه تتعاظم واكتفاء يتضاعف
– – – – – – – – – – – – – – –
البهجه أسرارها فيك ومنابعها منك …



عُد لطفولة قلبك واسمح للبهجه أن تعيدك حيّاً شغوفاً مُشرِقاً جميلاً
– – – – – – – – – – – – – – –
الوعي الجميل هو طريقك للحياه المُزهره المشرقه المتألقه هو بوابتك الرّحبه المُطلّه على روائع هذا الوجود
– – – – – – – – – – – – – – –
قمة الدهشه تكمن في خياراتك النابعه من محبّتك لكل شيئ يبعث البهجه في دواخلك ويثيرالشغف في مشاعرك ! .. لا تبقَ في دائرة الإعتياديه
– – – – – – – – – – – – – – –
كن مُتكامِلاً واحرص على بناء ذاتك ، بإرادتك كن حِصناً قوياً لعقلك وقلبك وروحك وجسدك ! ضدّ كل ما يخترق سلامك وصحتّك وابتهاجك
– – – – – – – – – – – – – – –
لا تدع المجال لأي شيئ يستهلكك ويستخدمك ويسيّرك ، بل أنت القائد لكل ما يخصّك ويعنيك وأنت من ينوي ويختار ويقرر وينجز ويستمتع
– – – – – – – – – – – – – – –
الثّقه التي تتمتع بها تعكس شجاعتك الحقيقيه ، كن على يقين بأنّ الله خلق فيك قدرات لا محدوده تستطيع بها انجاز ما يفوق الإدراك
– – – – – – – – – – – – – – –
عندما تختار أن تكون نقيّاً ستتولاك عناية الله في كلّ لحظه في كلّ حركه ، بل في كل سكناتك وتأملاتك سترى نوراً يأخذك لطريق الجمال
– – – – – – – – – – – – – – –
كُن أميناً على مشاعرالآخرين امنحهم ما تريد أن تمنحه بصدق وجمال وإحسان لست مضطراً لخداع ذاتك فكل ما ترسله لهم أنت تُرسله لنفسك
– – – – – – – – – – – – – – –
في كل فصل جديد أحياه ، يزداد يقيني أنني لست بحاجه لتفسير شيئ ، الأشياء الحقيقيه فقط سيكون لها وجود حقيقي في عالمي
– – – – – – – – – – – – – – –
النّقاء لا أحد يعيده إلى داخلك غيرك ، فلا تترك أعماقك تعجّ بالفوضى وتزدحم بالزّيف ، عُد لفطرة الله فيك إن شئت أن تحيا بحقّ
– – – – – – – – – – – – – – –
أريحوا قلوبكم من الطّمع في كلّ شيئ ، ارتقوا بها عالياً دعوها تستريح في ملكوت القناعه وفضاءات الرّضا، كونوا أثرياء من الداخل
– – – – – – – – – – – – – – –
البياض في كلّ شئ لن يأتيك هكذا كالأحلام!
بل بإرادتك للإغتسال من وحل الأفكار وزيف الأشخاص وكذب المظاهر
– – – – – – – – – – – – – – –
عندما تعتنق النقاء بإرادتك الفطريه سترى السّماء مبتهجه والأرض تحتفل !
هكذا هي قلوبنا عندما تعود لأصلها
– – – – – – – – – – – – – – –
في أعماقك محيط تترامى أطرافه من البهجه ولكنّك تركت المحيط وظننت أنّ المسرّه توزّع هناك على الشاطِئ !!!
– – – – – – – – – – – – – – –
روعتك لن تأتيك من الخارج ! بل هي لطف زرعه الله فيك من الداخل،
عُد للمصدر الحقيقي فمن هناك يبدأ تهذيبك
– – – – – – – – – – – – – – –



الأرواح العاليه لا ينالها الحقد ولا يتسلّق لها الحزن !
عاليه بالثّقه ، رفيعه بالحكمه ، قويّه بالإتزان
– – – – – – – – – – – – – – –
الجنون الجميل … أن تسير عكس التّيار في أغلب الأحيان !!
فهناك مساحات جميله لم يصل إليها أحد لأنّ الطريق إليها لم يسلكه أحد
– – – – – – – – – – – – – – –
استشعر سحرك الداخلي ، لترى مالم يراه فيك الآخرين !
لأنك لست انعكاساً لهم !! كن مؤمناً بذاتك وقدراتك
– – – – – – – – – – – – – – –
في رحلتنا للعوده لفطرتنا الأولى لا نحتاج لكتب ولا لفلاسفه ! بل نوايانا البيضاء النّقيه هي سرّ البدايه
– – – – – – – – – – – – – – –
ذلك الشخص الذي تخذلك ذاكرتك دائماً في نسيانه! في الحقيقه لن تنساه فلا تقاوم النّظر لإطلالته الجميله في أعماقك ، كن وفيّاً له
– – – – – – – – – – – – – – –
التجلّيات الجميله لن تحدث لك وأنت منهمك في مشاهدة الجانب الباهت في عالمك ! كن واعياً لذاتك، أنت في أيّ اتجاه تُحدّق !؟
– – – – – – – – – – – – – – –
بعض الكلام شفاء وارتواء … فلا تتخيّروا إلا الكلمات العذبه الحنونه ، الداعمه ، البيضاء ! ازرعوا ورودا في قلوب المنصتين لكم
– – – – – – – – – – – – – – –
المجتمعات السّعيده هي مجتمعات سليمه .. قرّر أفرادها الإشتراك في منظومه عظيمه للتنميه الذاتيه والإرتقاء بصحة الرّوح والعقل والجسد
– – – – – – – – – – – – – – –
ماذا عسانا أن ننوي إن لم ننوي الخير؟! وماذا عسانا أن نمنح إن لم نمنح الحبّ ؟ وهل هذا الوجود سيسكنه السلام بلا خير وبلا حبّ !
– – – – – – – – – – – – – – –
كل عام وأرواحكم مُزهره ، وقلوبكم مبتهجه ، وحياتكم عامره بالحبّ والجمال والسلام ، كل عام وأنتم أحبّتي
– – – – – – – – – – – – – – –
السلام منحه ربّانيه تبدأ مُباركتها من البيت ! إنّها تربيه عظيمه على اللّطف والحبّ والعداله والرحمه
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
.
.
عائشه المهيري
 
هل ساعدك هذا المقال ؟



تصنيفات : اقوال وحكم الفلاسفة,اقوال وحكم عن الحب

كلمات دلائلية : ,,

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..