حياتك تبدأ عندما تستفيق لا عندما تولد




كل ما تولد به وتعرفه عن الحياة والمجتمع والترابط الإنساني مجرد وهم وذلك حتى تفتح عينك لأول مرة ، هذة هي لحظة ولادتك الحقيقية ، فتبدأ في طريق الإستنارة والوعي كطفل رضيع ثم تكبر قليلا لتحبو ومن بعد تمشي أولى خطواتك حتى يشتد عودك وبعدها تمشي بكل ثبات واتزان فى رحلة حياتك .

لا تنخدع ، أكثر البشر حول العالم يموتون وهم لم يولدوا بعد ، تراهم يعيشون في قالب المجتمع الذي يتواجدون فيه ، تحدهم العادات والتقاليد والمعتقدات النمطية التي عرفوها في محيطهم .

ذكر دائما أن : ” الناس يجدون أديانهم ومذاهبم كما يجدون أوطانهم وأرضهم وبيوتهم وأباءهم ، يجدونها فقط ، لا يختارونها ولا يبحثون عنها ولا يفهمونها او يؤمنون بها ” !!


تصنيفات : الذات,تطوير الذات,تغيير الذات

2s تعليقات

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..