رسائل صباحية رومانسية للحبيب

0
109
رسائل عشق لحبيبتي
– ومع ذلك تُحبني؟
– ومع غير ذلك أيضاً
– – – – – – –
قاطعيني حين لا أقول شيئاً
– – – – – – –
ومن أَحَقُّ بِك حُباً؟
– – – – – – –
يجب على المسافات أن تعتذر لنا
– – – – – – –
هل يُمكننا تأجيل عدم الحديث لوقت آخر؟
– – – – – – –
هل يُمكنني الإتكاء عَليك عِندما يُصفعني العالم؟
– – – – – – –
والرحمة تجوز على الذي لا يملك حُضناً
– – – – – – –
لنخرج عن الموضوع، ونُدخل الأحضان
– – – – – – –
عزيزي ..
حين تبوح هي لك بما يُقلقها
هذا لا يعني .. أن تُرهق عَقلك بإيجاد حُلول لها ..!
فالأمر أبسط من ذلك بكثير
فقط مُجرد حديثها إليك
يجعلها بخير ..!
– – – – – – –
أُحب عيوبك، وإن كانت “الباء” “نون”، هُنا أغرق
– – – – – – –
الأشخاص الذين نعتبر وجودنا معهم في الجحيم سيّان مثل وجودنا في النعيم .. هُم الذين نُحبهم بقداسة .. قُدسية الحُب تنفي الأمكنة وتعترف بالشخوص فقط !
– – – – – – –
قد يدفعك شخص واحد أن تُحبّ مدينة، ثم حيّ، ثم شارع، ثم أصحاب الدكاكين الموجودة فيه، ثم الجيران، ثم بيته، ثم والديه، ثم لونه، ثم قهوته، ثم المشي لمسافات طويلة، ثم التفاصيـل الصغيرة، شخصٌ واحد فقط.. عيون واحدة قادرة على جعلك حيّ بكل ما تملكه كلمة حيّ من حياةٍ مخزونة
– – – – – – –
يكفي أن تجد شخصًا واحدًا على ظهر هذه الأرض، لا تضطر معه إلى إخفاء نفسك لتكون مقبولًا، إلى تزييف أفكارك الحقيقية أو مشاعرك، لا تحتاج عُمرًا لتجده وعُمرًا آخر لتعرف أنك وجدته
– – – – – – –
يخرج من الآخرين، كي يجلس وحيدًا .. يلتقي بالآخرين الذين يجلسون فيه !
– – – – – – –
قبل أن تسأل نفسك لماذا يكرهك هذا الشخص، اسأل نفسك لماذا تهتم!
 
انشغل بمن يُحبك واسعَ صوب من يرى قيمتك، واحتفل بالأشياء الصغيرة التي تُحققها يومياً .. لست بحاجة لأن يُحبك الجميع ولا لأن يرضوا عنك
– – – – – – –
سيمرّ في حياتك شخص يُشبه شروق الشمس الذي تستيقظ باكراً لأجله، وسيحبس حضوره أنفاسك مثل فراشة حطّت فوق أطراف أصابعك المُرتعشة.. شخص لا يعرف التكلّف ولا يخشى أن يكون على سجيته أمامك، ويملك من القلب الكثير ولن يتردّد بإعطائك بعضه
– – – – – – –
أفضل شخص سيدخل حياتك هو الذي سيُلهمك لتتغيّر، ولكنه سيقبلك كما أنت
هل صادفت هذا الشخص أم بعد؟
– – – – – – –
مما قرأت
 
احتفظ بحُبّك للشخص الذي يُريد الإستثمار بك وبحُبكما
احتفظ بطاقتك للشخص الذي أهتم بالبقاء معك في أسوأ أيامك
احتفظ بوقتك لمن جعلك ضمن أولوياته
احتفظ بثقتك لمن أصغى لحديثك
احتفظ بولائك لمن شجّعك على المضيّ قُدماً عندما تعبت
 
ضع مسافة بينك وبين كُل من لا يجعلك تشعر بإنسانيتك
– – – – – – –
لا مُرادف لروحك، أشباهك في العدم، لم يصلوا لدنيانا بعد .. جميعنا كذلك، هناك من يُكمّلنا ولا وجود لمن يُشبهنا ومُرادف لأرواحنا
– – – – – – –
كِلاهُما مُكبلان بالحديد، لكن أحدهُما ما زالَ السند ..
– – – – – – –
من يُحب .. لا يتغيّر مهما كانت الظروف
– – – – – – –
الحُب ليس شاباً يُمسك بيد فتاة ويتجولون، الحُب هو الإهتمام أينما وُجِد
– – – – – – –
– تتألم كل هذه المُدة ولا تقول؟ لماذا لم تُخبرني؟
– الذي لا يرى آلامي .. لن يسمع صُراخي
– – – – – – –
المحبة الحقيقية لا تُطلب، لا تُمنح، ولا تُهدى،هي فقط .. تحدث !
– – – – – – –
هناك طُرق كثيرة للجنة، من بينها أن تُحب إمرأة بصدق
– – – – – – –
ركّز أكثر، فيما لا أقول
– – – – – – –
الحياة إن لم تكن مُشاركة وتعاون، ومسافات مُتساوية من جميع الأطراف، أختلّ توازنها، وأصبح كُل طرف يُشكل عبئًا على الآخر، مهما كانت مشاعره
– – – – – – –
وبقدر قوة شوقك، يكون وهنك
– – – – – – –
وجدتُ أطول الطُرق وأشقّها إلى الله طريق الفُقهاء ورجال الدين.. وأقربها وأيسرها طريق المُحبين والعاشقين
– – – – – – –
حين يتعلق الأمر بالروح، لا تُحدثني عن المسافات
– – – – – – –
فلتقع بالحُب مع شخص يرى أن حُزنك مُصيبة، وفرحك مسئولية، واحتوائك واجب.. أو عِش وحيداً !
– – – – – – –
ما يُحسن مزاجك ليس القهوة والله، بل شخصاً تُحبه يقتحم عُزلتك، تطرده ولا يغضب منك، ويستمر بمُلاطفتك ومُداعبتك، حتى يُخرجك من حالتك النفسية السيئة
– – – – – – –
عندما تسمعني بعينك، سأراك بقلبي
– – – – – – –
نظامي الجديد .. تونّسني أونّسك .. تنكّد عليّ أنكّد عليك وعلى أمك .. و ده ملعب و ده ملعب .. مكان ما تحب إحنا نلعب
– – – – – – –
متى يأتي الحُب؟
 
في اللحظة الحقيقية التي تكفر فيها بالحُب، في اللحظات القاسية التي تكون بها مُقتنع إقتناع تام أنك لم تعد تملك ما يجعله يقترب منك، رُبما الأمر جُنوني .. لكن ثمة علاقات تبدأ في أشدِّ أوقات رفضك واعتزالك، يقتحم سوداويتك وفوق كُل جبال اليأس في قلبك يتربَّع ويفرض سيطرته فـ تعود
– – – – – – –
لتعرف أهمية أي شخص، تخيّل أنه اختفى إلى الأبد .. وتخيّل حياتك
– – – – – – –
إذا دمّرت حياة شخص يُحبك .. حينها إجعل صدرك رحباً .. لتتقبل إنتقام القدر منك !
– – – – – – –
الشديد من يملك نفسه عند إلتقاء العينين
– – – – – – –
يراك شيئًا رائعًا، ثم حين يقترب، يود لو يُعاقبك على ذلك
– – – – – – –
مأساة حقيقية فعلاً، عندما نُحب الشخص الخطأ بطريقة صحيحة
– – – – – – –
وجدتكِ في قلبي، ومُنذ ذلك الوقت وأنا أطوف حولي
جلال الدين الرومي
– – – – – – –
وأصعب ما على المُحِب اضطراره إلى قبض يده تفادياً للمنة في عطائه
نيتشه
– – – – – – –
عندما تكون العلاقة مع شخص محبوب مُعرضة للخطر، فإننا لا نقلق فقط بل نغضب أيضاً كرد فعل على خطر الخسارة، إن القلق والغضب يسيران جنباً إلى جنب، حيث أن لديهما نفس الجذور
جون بولبي
– – – – – – –
بعد بلوغك مرحلة مُعينة من الوعي .. ستتجاوز جسد الأنثى .. لتنظر إلى أعماق روحها .. في تلك اللحظة.. ستُدرك أن السعادة التي تجدها مع امرأة واحدة .. تفوق السعادة التي تجدها مع عشر نساء !!
– – – – – – –
عندما تبدأ رحلة اللقاء، تأكد أن رحلة الوداع قد بدأت
– – – – – – –
وأسوأ أنواع التسول .. إستجداء الإهتمام
– – – – – – –
يأتي الحُب ليشرح لك أن كُل ما حدث في الماضي لم يكن عبثًا، ستفهم لماذا ساقتك الأقدار أن تعيش في مدينةٍ ما، ولماذا بعض أمنياتك لم تتحقق، ولماذا تفرق الأصدقاء وبقيت وقتاً طويلاً لوحدك ، يحدث الحُب لتكتشف أن تلك الأقدار إنما كانت تُرتّب صُدفة اللقاء الأول بنصفك الحقيقي
– – – – – – –
تظن أنك تحميه، ويظن أنك تُهاجمه
– – – – – – –
لا بأس .. يوماً ما، في موقفٍ ما .. ستفهمني
– – – – – – –
إن لم يكن الحُبّ جُنوناً وتطرّفاً وشراسة وافتراساً عشقياً للآخر، وعواطف صاعقة، أكثر مما يحتمل تيّار الحُبّ من كهرباء، فهو إحساس لا يُعوّل عليه !
أحلام مستغانمي
– – – – – – –
أهم ما يُمكن أن يمنحه إنسان لآخر هو الوضوح، أي شخص يتركك لفظاعة الإحتمالات لا يُعوّل عليه
– – – – – – –
إن الطيور لا تطير الا في سرب يُشبهها، فابحث دائماً عن سربك حتى تطير بحُرية، فمن كان مثلك سيحملك إن كسر جناحك، أما من ليس من سربك فسيأكلك إن رآك ضعيفاً
– – – – – – –
لا تنبهر بأحد .. مع الوقت ستكتشف أنه شخص عادي .. مشاعرك نحوه غير عادية
– – – – – – –
.
.
هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here