معلومات عامه عن الحياه




– الانسان المنتصب والانسان العاقل
 
ظهر الانسان المنتصب في افريقيا منذ 1،4 مليون سنة . و قد انتشر في اماكن مختلفة داخل و خارج القارة من فلسطين الي جورجيا و جاوة . الانتصاب المستمر اثناء الحركة ميز هذا الانسان عن باقي القردة العليا التي لم تعتمد الانتصاب كاسلوب للحركة و ظلت تستعمل اسلوب المشي علي اربع .و قد ثبت مؤخرا وجود الانسان العاقل منذ قترة 300 الف عام في اماكن مختلفة من القارة.
 
طبعا في حالة الانسان المنتصب ،فأن وضع عظام الحوض يظهر الانتصاب و هناك ايضا وضع الجمجمة ،فالانتصاب يؤثر علي عظام الرقبة و الجمجمة . يعتقد ان الانسان العاقل بحجم رأسه الكبير هو نوع متحدر من الانسان المنتصب . و الكشف الاخير عن وجود الانسان العاقل في المغرب ،في حين توقعنا ان نجد فقط النوع المنتصب في تلك الفترة ، دلالة علي انتشار الصنف البشري العاقل ،ربما بالتزامن مع النوع المنتصب. و ببساطة كما اوضح احد علماء الانثربولوجيا ،كل انسان عاقل هو انسان منتصب ،لكن ليس كل انسان منتصب عاقل .
– – – – – – – – – – – – – – – – – –
– ما لا تعرفه عن اموال النفط
 
كان سعر برميل النفط دولارين في الستينات
اقترحت امريكا ان ترفع السعر الي 40 في السبعينات
بشرط ان يدفع للنفط بسندات خزينة بالدولار الامريكي
حصلت حرب اكتوبر و قطع النفط بمباركة امريكا ،فارتفع السعر
عندما تريد اليابان او الصين شراء برميل نفط،فانها لا تدفع كاش
المبلغ كبير جدا غالبا ملايين البراميل في كل عملية شراء
فتأخذ سندات امريكية ،مقابل سلع ستصدر لامريكا مثل اجهزة التلفزيون
هكذا يكون لدي امريكا تلفزيونات مجانا بقيمة البرميل
بعدها تصدر امريكا السند لمدة عشرين سنة ،يعني يحق لمصدر النفط اخذ امواله بعد 20 سنة
تاخذ الدولة النفطية عشرة المئة من قيمة البرميل ،كاش ،يعني 4 دولار بدل ال2 بتاعين زمان
يبقي ال36 دولار في الخزينة الامريكية
كل عشرة او عشرين سنه ،تشتري الدولة النفطية سلاح بقيمة ال 36 دولار



الاسلحة لا تكلف الا دولار او اثنين من قيمة البرميل
الباقي يمول الاقتصاد الحكومي
مثلا ،الانترنت ،مملوكة لوزارة الدفاع الامريكية و كذلك وادي السيلكون و هم درة اقتصاد امريكا
و المبالغ التي تدخل فعلا جيوب الشركات ،تمول احزاب امريكا
و هكذا العالم يبقي محتاج للدولار ،تحصل امريكا علي سلع مجانية و تشغل اولادها و يكون عندها ميزانية دفاع تساوي كل العالم معا
لذلك ،عندما تسمع بصفقات مليارية للسلاح
لا تحتار ،هذا هو الوضع الطبيعي
الكل يعرف ،الا انت ???
البوست يتكلم عن بلدان نفطية مثل فنزويلا و النرويج ،لا يروح بالكم قريب،الله يخليكم
– – – – – – – – – – – – – – – – – –
– كم يكلف هذا الصاروخ؟
 
لو ان لديك سيارة موديل 74 كم تتوقع ان يكون ثمنها ؟
ربما 1/10 من سعرها الاصلي ،لان الموديل اصبح قديما جدا
لكن لماذا يرتفع سعر الطائرة F16 كل عام و هي موديل 74؟
السعر اليوم يقارب المائة مليون دولار للخردة السبعينياتية ذات الاربعين عاما .
 
في التسعينات ايام ام المعارك كانت اكثر الاسلحة تعقيدا هي طائرات رادار الايواكس ،مصدر اهميتها يكمن في كمبيوترها المتطور جدا ،اقل من كمبيوتر موبايلك الذكي اليوم .
صواريخ كروز التي يبلغ سعر الواحدة منها مليون و نصف المليون دولار ،تحتوي عقل مماثل للجي بي اس في سيارات اليوم.
 
صناعة السلاح هي البيضة الذهبية
منتجات قديمة التقنية ،تفوقها في بعض الاحيان الغسالات الاتوماتيك ،و تباع باسعار فلكية .
تخيل كم تطور التلفزيون منذ السبعينات و مازال صاروخ ستينجر او رابيير في اماكنهم .
لذلك ، لا تنبهر
فشركات السلاح تدفع بسخاء للصحفيين و صناع الافلام ،حتي تعتقد بجودة الاسلحة و قدرتها .
و عموما ،حتي لو كانت هذة الاسلحة مثالية ،فان كل شخص يناسبه سلاح علي مقاسه ،لا علي مقاس الجيش الامريكي او الروسي.
 
كل طائرة مقاتلة ،تخضع للعمرة 4 مرات في عمرها ،بعدها تنحول لخردة .
في بداية التسعينات كانت طائرات ميج 21 القديمة يعاد تأهيلها بحوالي المليونين دولار ،عبر وضع كمبيوترات متطورة في القمرة و اجهزة اتصال اقل تطورا من موبايلك اليوم .
 
صناعة السلاح تستخدم محركات قديمة ،خلائط متفجرات بعمر مائة عام تقريبا مثل فلمنات الزئبق و اخواتها(تي ان تي او بنتوليت او حتي الاكتول) و كمبيوترات اقل ذكاء من المايكروويف ،لانتاج سلاح بسعر مليون دولار . و المشكل ان هذا السلاح مؤهل للفساد ذاتيا بعد عشرين عاما علي ابعد الفروض ،لانه صنع ليفسد .و ارجوك ،لا تصدق حكايات التحديث في موديلات الطائرات او الدبابات ،كل ما يحدث هو نزع كمبيوتر قديم ،ليوضع واحد جديد مكانه .
 
اااه طبعا ،حتي لا ننسي ،العمولات



تصدق مباراة امدرمان بين سويسرا و لوكسمبورج كان سبب التوتر فيها صفقة طائرات مقاتلة ،ابن رئيس سويسرا كان وكيل شركة امريكية و اخ رئيس لوكسبورج كان وكيل شركة فرنسية ??? و طبعا لوكمسبورج اشترت طيارات فرنسية ،فزعلوا السويسريين جدا جدا ،اضافة لانهم خسروا المباراة.
و الان اصبحت تعرف
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
.
.
طارق هاشم
 
هل ساعدك هذا المقال ؟



تصنيفات : معلومات عامة مفيدة

كلمات دلائلية : ,

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..