اجمل ما قيل في الحب والعشق

– على سلم الوعي، نرتقي بالحــــــب أكثر مما نرتقي بألف كتاب نقرأه.
– الرجل المحب عشر مرات أقوى من ذلك الذي لم يعرف قلبه الحب.
– الحب المصحوب بمشاعر ألم هو حب ملوث بالأنانية.
– حب الرجل ليس إلا إنعكاس لحب المرأة، هي المنبع وهو المصب.
– يغذي الرجل عقله من قلبه، ويغذي قلبه من حبها.
– عندما يحبها يمنحها الأمان وعندما تحبه تمنحه الحب.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أفكار ومشاعر تراودني.
 
س: لما نمنح الحب و لو بنسب بسيطة مجرد ما يحس الرجال إن فيه حب يبدأ بالإنسحاب، المشاعر اللي بتحكي فيها يا أ. عارف أتمنالها الوفرة هههههه
 
ج: ينسحب عندما تنسحبين
 
س: كيف اشرح اكتر
 
ج: علاقة المرأة بالرجل هي علاقة المنبع بالمصب فلتختر هي المصب المناسب.
عندما نؤمن بأن شيئا سيحدث فإنه يحدث. عندما تعتقد المرأة بأن الرجل سينسحب فإنه ينسحب، هكذا بكل بساطة.
 
س: كل شيء مرتبط بالمراة اليس كذلك عارف هي تقرر استراتجية الانسحاب او الاقدام ؟؟ هذا شعوري ولست ادري ان كان صحيحا.
 
ج: المرأة هي الأساس، هي التي تضيء العالم أو تجعله مظلما.
 
س: فعلا كلامك صحيح لا يحدث الا ما اتوقع حدوثه و بالتدقيق
الرجل ناقص عطف وحنين ههههه
 
ج: لذلك من يجبر إمرأة على الحب لا يناله ومن يؤثر عليها بكلامه ويتلاعب بمشاعرها لتحبه عكس مشاعرها الداخلية فإنه يبحث عن المتاعب.
 
لو كان بيدي لجعلت المرأة هي التي تخطب الرجل وليس العكس.
 
س: يمكن ان يقاد بسهولة الى معركة الوجود ….لاننا النور و القنديل …..وهو لا يملك هذا النور …..كائن مظلم ههه
 
ج: نعم، الرجل كائن خامل بإنتظار الحياة
 
س: طيب ممكن يكون في إشارات تظهر من الرجل تكون الشرارة الأولى، ممكن يكون الرجال مؤمن إن العلاقة ما حتنجح فتحس البنت بكدا
 
ج: هند، الرجال فقط يستقبلون الإشارات. لدينا لواقط حساسة جدا لكن إرسالنا ضعيف
 
س: هههههه لا يمكن لرجل ان يتلاعب بمشاعر المراة الا قليلا في النهاية قلبها الوضاء يعرف الحقيقة ويتفطن للامر المراة تعرف كل شيء باحساسها وفراستها وخاصة حدسها الانثوي ….فقط تتغابى وتتناسى لتمر القافلة وتسكن العاصفة
 
ج: نعم، عندما تتغابى أو تغلب عليها الأنانية فإنها تعد المقادير لأسوأ طبخة في العالم
 
س: كيف اقوي الارسال هههههه اقص اللواقط دي يعني
 
ج: إذا قصيتي اللواقط صار مثل طبق الإستقبال المعطوب. تقوين الإرسال من عندك. أنتِ المصدر
 
الإعتراضات وسوء الظن ومحاولة تغيير الرجل تضعف الإستقبال لأن الإشارات غير مناسبة، يخاف الرجل على أجهزته الداخلية.
 
لا تلومي المرآة
 
س: كلامك صحيح إحنا الولادة و المنبع و الأحاسيس و المشاعر و العطاء و الرغبة و الذوبان، إحنا البوابة للحياة هههه إحنا كل شي في حياة الرجل
 
ج: الآن هل عرفنا لماذا المرأة مهمة؟ لماذا إستعباد المرأة هو إستعباد للرجل؟
 
س: قضية أن المرأة هي المؤثر الأساس قضية منشاها الطبيعة ليست عند الإنسان فقط إنما جميع الكائنات الحية الأنثى من تختار الذكر وذلك لعله لانتخاب أفضل التوافقات الجينية
في العصور الوسطى كانت البنت ترمي المنديل حتى يجيبه الشب ويكلمها واليوم تعددت الطرق لكن الطريقة وحدة وكم من صياد ظن أنه صاد في الحقيقة انصاد
 
ج: تمنحه الحياة ويمنحها الحماية تماما كالحلزون. في عالم الإنسان تمنحه الحب ويمنحها الأمان
 
س: كم هم محرومون من يعيشون في مجتمع ذكوري لا يقدر المرأة ولا يعطيها دورها ويدفنها بين الجدران ووراء طبقات من الحجب تراهم جافي القلوب تائهوا البصيرة يبحثوا عما فقدوا باحضان اجنبية بدل أن يعطوا نسائهم حقهم فيعطوهم حاجتهم من المودة والأمان العاطفي
 
ج: نعم، يقتلونها فتتسمم دمائهم
 
س: المرأة مرآة تعكس بنور الإهتمام كل ما هو جميل. و تخسرها بمجرد خدشها.
 
ج: مشكلة إن تحولت المرأة إلى مرآة لأنها ستخسر معركتها حتما. لن تتمكن من مجاراة حماقة الرجل. إذا الخيار خيارها أن تكون مرآة أو أصل.
 
س: علي فكرة استاد عارف المجتمعات العربيه كلها مجتمعات دكوريه متسلطه مجتمعات اﻻنأ (أنأ الرجل ) ويبدي القرار ..حتي في العﻻقات الخاصة او الحب
 
ج: لذلك أكشف للمرأة الأسرار حتى تعرف كيف تحولها إلى مجتمعات طبيعية متناغمة.
 
س: أعتقد انه صعب ..ﻻن هناك أفكار متشعبة في شخصيه الرجل العربي مؤمن بها تربي عليها صعب أن يغيرها
 
ج: كل ما نعتقد بأنه صعب يصبح صعبا.
 
س: كلما منحت الحب و الود رجع اليك ( قانون الرجوع) و لا تنتظر حبا دون امان ايها الانسان
 
ج: فيروز، قانون التأرجح Oscillator ( حسب الإلكترونيات ) المرسل يعطي المستقبل والمستقبل يعيد الإشارة إلى المرسل فيصبح المرسل أقوى فيرسل إشارة أقوى للمستقبل الذي بدوره يعيده أقوى للمرسل وتستمر العملية حتى يصلان إلى سرعة التأرجح المثالية حيث ينتج التأرجح بينهما أقصى طاقة بأقل جهد. هذا هو الحب في أبهى صوره وذروة جماله. يختفي الألم ويبقى الإستمتاع فقط.
 
إذا حدث خلل في المرسل أو المستقبل يكون تراجع الكفاءة إلى أن يصل للتوقف التام. حينها لن ينفع أن يكون أحدهما يعمل.
 
مصدر الطاقة الأول من المرسل وهو المرأة في حالة البشر.
 
ههههههههه التكنولوجيا تسهل الحياة هههههههههه
 
س: احترت
 
ج: أمل، إحترتي لأن علموكم أن المرأة هي المستقبل بينما هي المرسل. قالوا لكم أنتم لا شيء الرجل هو الذي يحب وهو الذي يحرك كل الأحداث بينما العكس صحيح.
 
فكري فيها، لماذا المرأة لديها كل هذة العاطفة وكل تلك المشاعر؟ لتعطي أو لتأخذ؟
 
س: اتابعك باستمرار أستاذعارف …أعتز بصداقتك…ما العمل مع رجل أناني يريد أن يمتلك المرأه بدون أن تمتلكه لا يكشف لها الاسرار مع أنه يقول أنه يحبها
 
ج: ربما هو خائف على أجهزته الداخلية. نمنحه الحب اللامشروط. فقط حب بدون توقعات، بدون إعتراضات داخلية، بدون تقريع، بدون محاولة تأديبه عند كل خطأ، بدون قطع الحب عنه كعقاب. مشكلة المرأة أنها تقطع النور بمجرد أن يخطىء الرجل. يعني في الوقت الذي هو بحاجة للنور هي تقطعه عنه ثم تستغرب لماذا لم يهتدي إليها.
 
نمنحه الحب اللامشروط فترة من الزمن، شهرين، ثلاثة، ستة أشهر. يعتمد على حجم الأضرار الموجودة في الداخل. بعد أن يطمئن أن غير مطالب برد الجميل وليس هناك مطالب مخفية وراء ذلك الحب هنا يلين قليلا ويبدأ بالتجاوب. بعد أن يبدأ بالتجاوب نستمر في تقديم الحب اللامشروط بدون توقعات لأنه إن شعر بأن المرأة إنما صنعت ذلك لمطالب مبطنة فإنه سيعود أسوأ مما كان.
 
بعد أن يتأكد بأن حب المرأة له لن تتبعه فاتورة باهضة الثمن فإنه سيعلن إستسلامه الكامل وغرقه في حبها وتنفيذ كل رغباتها بدون تردد وسصبح عنادها شفاء وصراخها دواء.
 
مشكلتكم لا تنتظرون حتى يصل الرجل لمرحلة الغرق التام. تعتقدون بأنه يسير بنفس سرعتكم مع أن سرعة الرجل في الحب بطيئة جدا. نعم يعلن الحب سريعا لكن لا يلقي أسلحته إلا بعد وقت طويل عندما يتأكد بأن الدار أمان.
 
طبعا الكلام عن الرجل العادي المتوازن أما إن كان به خلل بالشخصية أو مرض نفسي فتلك قضية أخرى.
 
س: عني صح وراء كل رجل عظيم امرأة
غيرت كثير من أفكاري وشجعتني على البذل والعطاء أستاذ عارف
أشكرك وأنا في شوق دائما لمقالاتك القيمة التى تترجم ببراعة مافي قلوبنا وعقولنا
 
ج: سميحة، لا يوجد عظيم بلا إمرأة فإن أخفقت المرأة في إكتشاف العظمة فيه، تركها وذهب يبحث عن تلك التي تجعل منه عظيما بحق.
 
هذا أيضا يفسر لماذا أحيانا بعض الرجال يبتعدون. عندما تمنحهم المرأة الحب لكنها تنسى أن تضغط على أزرار العظمة بما أنها قريبة منها.
 
لو كنت إمرأة لحكمت العالم.
 
س: وهل يختار الرجل من تدفعه ليكون عظيما على من أحبته وأخفقت في ذلك ؟
 
ج: لا تستطيع أن تدفعه للعظمة دون أن تحبه. لن يتجاوب معها لذلك سيكون إختياره بين إمرأة تحبه وتراه عظيما وإمرأة تحبه وتراه بسيطا.
 
س: كلام جميل ورائع ولا يفهمه الا قليل من الرجال
 
ج: فاطمة، ليس مهما أن يفهمه الرجال. المهم أن تفهمه المرأة ولا تصدق الكلام السائد أن الرجل هو الأساس.
 
س: أستاذ عارف كلام في الصميم ..ولكن هل تعدد العلاقات عند الرجل يدخل ضمن الخلل بالشخصيه او المرض النفسي؟كيف تعالج المرأه مثل هذا الرجل؟
 
ج: تعدد العلاقات في الغالب ينتج عن فراغ لم يجد من يسده. المجال الحسي للرجل أوسع من المجال الحسي للمرأة. عواطف المرأة مركزة جدا وتفكير الرجل مركز جدا. فلا هو يستطيع التفكير المتعدد ولا هي تستطيع منح الحب المتعدد.
 
لذلك عندما لا توفر المرأة كل أنواع الحب التي يحتاجها الرجل فإنه يلجأ للتعدد وهذا لا يعني بأنه لا يريد العلاقة الحالية وإنما يريدها ويريد إلى جانبها ما ينقصه منها.
 
الذي يحدث على أرض الواقع أن العلاقة الحالية تفسد لأن المرأة فيها نوع من الغرور الغير مقصود، تعتقد بأنها تستطيع توفير كل شيء للرجل. هذا مثل الذي يعتقد بأنك تريد أن تأكل فاكهة معينة فقط لأنه يبيعها.
 
المهم، أنه حتى لو ترك العلاقة الحالية وإتجه للثانية سيبقى هناك نقص لذلك يصاب الرجل بحالة هيستيرية وقد يزهد في النساء جميعا أو يتحول إلى رجل عابث.
 
المرأة الذكية هي تلك التي تستطيع سد كل حاجات الرجل أو معظمها فعندما يزن الأمور يجد بأن المخاطرة بالعلاقة الحالية ستكلفه أكثر مما سيربحه في العلاقة الجديدة.
 
لذلك في اليابان عندهم نساء الغيشي كما أعتقد وهم نساء بائعات هوى لكن يتم تدريبهن ليكونوا ذكيات، مؤدبات، يعرفون في السياسة والأدب والرياضة والحب والأمور العامة الأخرى وفي نفس الوقت يقدمن خدمات جنسية.
 
الرجل الذي تسد حاجاته من إمرأة واحدة لا يفضل أن يعدد العلاقات لأن حتى الرجال يقدرون الإخلاص والرومانسية والإستقرار عاليا.
 
س: امممممم ما احلى هالافكار ,,, بس ما فهمت قصة الانانية
 
ج: رباب، قصة الأنانية إن المرأة تحب الرجل لذاتها، عندما تتألم فإنها تتألم لنفسها وليس له هو، هو هجرها، هو غير مهتم بها، هو لا يقدر مشاعرها. هي تريد مقابل للحب ومقابل فوري أيضا. أحبك بشرط أن تعطيني كذا وتعاملني كذا وإلا فالويل لك.
 
هذا النوع من الحب مؤلم لها وفي نفس الوقت يشعر الرجل بأنه سجين لذلك لا يبادلها الحب والإهتمام فيجن جنونها فتطلب منه بشدة وبحزم أن يحبها لتمنحه الحب فيقول لها تحلمين يالعنز الجربا فتنفجر فيه. تقدم على عملية إنتحارية أو تستسلم وتبقى تندب حظها لبقية العمر.
 
الأصح هي أن تحبه لذاته لأنه هو كما هو وعندما تفعل هو طبيعيا لا يستطيع إلا أن يمنحها ما تريد مع إبتسامة عريضة على وجهه.
 
التبادل التجاري لا ينفع في الحب. علاقة الرجل بالمرأة علاقة المحسن والذي يرد له الجميل. المرأة هي المحسن والرجل هو الذي يرد الجميل.
 
عندما تتحول المرأة إلى تاجر فإن الرجل يتحول إلى مستهلك. يشتري بماله ويدفع وعندما يجد تاجر آخر يشتري منه وهكذا.
 
س: كلام حلو بس صعب التطبيق فى مجتمعنا او بمعنى اصح صعب التطبيق ان لم تكن العلاقة رسمية وده اللى معظم الرجال بيهرب منه
 
ج: أسماء، إذا إنتظرتي حتى تكون العلاقة رسمية سيكون الوقت قد تأخر. الحب حالة سابقة للعلاقة الرسمية. الحب بالمجان ليس هناك شيء.
 
أستطيع أن أحب إنسان وأمنحه الحب اللامشروط دون أن أنطق بكلمة واحدة. هناك فرق بين الحب والغزل. لا يوجد كلام في الحب، لا يوجد تواصل جسدي، لا يعترف بالمسافات ولا فوارق العمر ولا أي شيء آخر. إنه الحب وكفى.
 
س: مش فاهمة يعنى احب مع نفسى كدة …ميبقاش جنان يعنى
 
ج: هذا يسمى الحب اللا مشروط. إبحثي عنه على الشبكة لأن الشرح سيطول. الحب غير الغرام.
 
س: تمام انا دلوقتى فهمت انه الحب الغير مشروط يعنى تقبل العيوب والمميزات وان حتى المميزات متكنش شرط للحب ولكن انا بحبها لان مصدرها شخص بحبه تمام كدة زى ما فهمت ولا حاجة تانية ؟؟؟
 
بس السؤال بقى لو انا بحب كدة من غير اى شروط ومتقبلة اقتراب الشخص وابتعاده او وجوده او حتى عدم وجوده ازاى حنوصل لمرحلة اننا نكمل مع شخص ما حياتنا لو اعتبرنا ده شرط ؟؟؟
 
ج: أسماء، إنتي إعملي كده والباقي سيبيه للراجل، هو يعرف يتصرف
 
س: ماهى حماقة الرجل 😀
 
ج: أمل، حماقة الرجل كثيرة أقلها التطنيش، التصفير على سبيل المثال يجعل المرأة تفقد صوابها، هذا غير العناد وعدم التعاون أو التعاون بطريقة روبوتية أو عمل كل شيء بلا مشاعر بحيث يبدو كل شيء وكأنه جميل جدا ورائع لكن بلا ذرة مشاعر. لا تنسي بأن الرجل منذ صغره يتدرب على كتم مشاعره، سياسة النفس الطويل هذة مرهقة للمرأة جدا وهناك على الأقل ٥٠ طريقة أخرى لإظهار الحماقة في أبهى صورها.
 
س: هذه اسمها حماقه ،،،،طيب في نساء عندها اسلوب الاهمال والتطنيش يعنى نفس هذا الاسلوب
 
ج: لا لا، لا يمكن التفوق على أسياد الحماقة في عقر دارهم.
 
س: لكن سؤال الحب المشروط معناه انت تحب ولاتريد شيئا ،،،عشان كذا ناس تقولك وبعدين …
 
ج: يسألون وبعدين لأنهم لا يعرفون آلية الحب. لا يعرفون بأن لكل فعل رد فعل مساوي له في المقدار ومعاكس له في الإتجاه.
 
شوفي يا أمل، عدد الأغبياء في العالم أكبر بكثير جدا جدا من عدد العقلاء لذلك عندما نقوم بشيء لا نجعل الناس مقياسنا لأنه مقياس خاطىء.
 
يبدو بأنني يجب أن أكتب عن الحب اللا مشروط. هناك الكثير من اللغط حوله. البعض يرفعه درجات تصل إلى الخيال والبعض يحتقره ولا يعتبره حب وهناك من يخاف منه.
 
من مزايا الحب اللا مشروط أنه يهدىء الرجل ويهدىء العيال والبيت ككل. الكل يشعر بالهدوء النفسي دون أن يعرف لماذا. عندما يدخل الرجل بيته يشعر براحة تامة لأنه يشعر بالحرية، يخرج متى يشاء ويعود متى يشاء فلا يجد من يعاتبه كطفل صغير بل يجد الإبتسامة البشوشة والإستقبال اللطيف دون تكلف وشيئا فشيئا يبتعد عن الشارع ويقترب من البيت، يشعر بإنجذاب غير مفهوم.
 
إذا إحتاج للخروج مرة أخرى بعد إسبوعين أو شهر لا يشعر بالضيق أو تأنيب الضمير لأنه يعلم بأن تصرفه هذا مقبول جدا بل أن المرأة تجده جميلا ورجوليا بكل المقاييس. عدم الشعور بتأنيب الضمير يجعله ينهي عزلته سريعا ويعود للبيت.
 
لكن الذي يحدث غالبا تتغلب أنانية المرأة عليها وتتصل به وهو مع أصحابه، حبيبي أنا تركت لك العشاء في الفرن. طز فيك وطز في العشاء فوقك سيكون الرد.
 
الأكل غير مهم بالنسبة للرجل، أي محاولة لإختراق العزلة يستطيع الرجل الإحساس بها بسهولة.
 
كثير من النساء يهدمون بيوتهم بأيديهم، يبدأون شيئا حسنا ثم يدوسونه بأقدامهم. لا يعرفون بأن الرجل لديه لواقط حساسة للمشاعر. لهذا دموع المرأة تؤثر في الرجل بينما هي للمرأة الأخرى مجرد فضفضة.
 
عندما نفهم الالية يسهل التعامل وتصبح الحياة أجمل.
.
.
عارف الدوسري
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : مقالات عن الحب

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..