اقوال وحكم فلسفه الحياة

علمونا كيف نستعد لمواجهة الحياة وفقاً لقوانينهم البالية ..
علمونا كيف نستعد للحياة عموماً وخصوصاً الحياة الزوجية ، ووضعوا لنا الكثير من الخطوات والعادات علي شكل قوانين مجبر أن تسير عليها فأنت لا قيمة لك أمام قدسية العادات الدينية ، ولكنهم لم يعلمونا كيف نحيا الحياة وكيف نتذوق طعمها ؛ لأنهم لم يتذوقوا طعم الحياة السعيدة قط !!
– – – – – – – – –
أنت غاضب من نفسك وليس من العالم .. !!
أنت غاضب من ضعفك .. أنت غاضب من فشلك ..
أنت غاضب من ضيق آفقك .. أنت غاضب من فقر قلبك ..
 
الحياة لن تتغير حتي تتوافق مع غرورك المريض الضيق ..
توقف عن إلقاء اللوم علي الأهل والمجتمع والنظام السياسي ..
 
صدقني مشكلتك ليست مع العالم ؛ لأن العالم من حولك أي مجتمعك مجرد وهم وسراب فخلال 100 عام علي الأكثر يتغير كل شيء فيه ( الدين والفكر والقوانين ). أعلم أن مشكلتك الحقيقية مع نفسك فإن إستطعت أن تقوم بحل المشاكل التي تقع بينك وبين نفسك. عندها فقط ستختفي أكثر من 90% من مشاكلك مع العالم من حولك ( أهلك ومجتمعك والواقع والظروف … ) وستبدأ في حل الـ 10% من مشاكلك بقوة أكثر وسرعة أكبر وعمق أفضل .
 
أي عندما تحل مشاكلك مع نفسك ستستطيع أن ترى العالم بصورة أفضل ، ولن تكون هناك أي مشاكل معه تقريباً .
– – – – – – – – –
قبل أن تحلم بالحصول علي أي شيء من الآخر ..
عليك ان تكون متأكد بأن هذا الشيء موجود بداخلك من البداية ، فالآخر لن يستطيع أن يعطيك ما تعجز أنت عن منحه لنفسك أو أن يعطيك ما دمرته أنت بداخلك ولا تريد إحياؤه مرة آخرى !
 
فلو جاء بأنهار من الحب ، فأنت ستقابله بنيران من الكراهية ..
ولو جاء بنور العلم ، فأنت ستقابله بجبال من ظلام الجهل ..
ولو جاء بنغمات السعادة ، فأنت ستقابله بنغمات التعاسة ..
ولو جاء بسعة الحياة ، فأنت ستقابله بضيق القبر ..
 
العجيب أن هناك من لا يملك الحب ولا يملك النور ولا يملك السعادة ..
ويطلب من الآخر أن يمنحه الحب والنور والسعادة .. !
وإن عجز الآخر عن إعطاءه هذه الأمور فيهاجمه ويقطع العلاقه معه ..
لأنه يراها علاقة فاشلة لا تمنحه ما يريد .. !
– – – – – – – – –
في بلادنا الشعوب تريد السحر لا الفكر .. !
 
فأكثر الناس لا تؤمن بالفكر ولا بالمنطق. هم يريدون السحر والدجل ، ولذلك عندنا فإن رجال الدين أكثرة شهرة وتأثير في المجتمع من العلماء والمفكرون والفلاسفة ؛ لأن العلماء والمفكرون والفلاسفة يدعونهم للتفكير والتأمل والإختيار والتغيير ، وهذه الأمور تتعارض مع غرورهم الثابت الفاسد الميت .
 
ستقول لي: لالا هم يؤمنون بالعلماء أمثال أحمد زويل ومجدي يعقوب وغيرهم ، سأقول لك: هم لا يؤمنون بهم. هم فقط يتمسحون في إنجازاتهم وينسبونها لأنفسهم ولغرورهم المذهبي الديني والفكري ، كما يتمسحون في القرآن ( وهم أكفر وأجهل أهل الأرض به ) عندما يكتشف عالم ما أو مفكراً ما قانون أو فكرة جديدة فيه .
 
إن كانوا يؤمنون بالقرآن لكانوا هم أول من أخرجوا هذا القانون لأنه بين أيديهم مكتوب وما عليهم سوى أن يتفكروا فيه ، وإن كانوا يؤمنون بالعالم والمفكر أحمد زويل حقاً كانوا سيؤمنون به منذ البداية وهو بذرة صغيرة يحاول أن يغرس نفسه في أرض الحياة ، ولكن الحقيقة أنهم كانوا من أشد أعداءه وأحد أهم أسباب نجاحه أنه تركهم في غباءهم يعمهون وعندما نجح وحقق الكثير من الإنجازات والنجاحات قام الفارغون الجهلاء الحمقى من مضاجعهم وبدأوا يتمسحون في إنجازته ؛ لأنهم يعلمون أنهم فارغون من أي قيمة ومن أي إنجاز ومن أي مشاعر ومن أي فكر ..
 
وأنهم جهلاء لا يرون ولا يسمعون ولا يعقلون. فقط في غباءهم وآلامهم ومعاناتهم يعمهون.
– – – – – – – – –
هو أنت شايفني هندي :3 ؟
بعد الشر عليك يا حبيبي أنت مصري يا عبيط 😀
 
الهند تمتلك عاشر أقوي جيش في العالم ، وتمتلك 5 آلاف قنبلة نووية ، وهم من اخترعوا الهوتميل والـ USB ، ودخلو مجال المريخ السنة اللي فاتت بمركبة فضائية هندية 100% ، وهي اكثر دولة لديها مصانع قطارات وسفن ، فوق ده رئيس جوجل شاب هندي ، ورئيس مايكروسوفت هندي ، ورئيس ماستر كارد هندي ، وهي الدولة رقم 2 أو 3 في البرمجة ،، والسينما الهندية من أقوي 2 سينما في العالم وهي المنافس الوحيد لهوليوود ،،
 
الجندي الإسرائيلي لما بيحب ياخد أجازة بيروح الهند وهو مطمئن علي نفسه وأسرته ، والهند فيها ملايين المسلمين وفيها ملايين ملايين الرافضين للإحتلال الإسرائيلي علي فلسطين .. ولكن هذه قيم ومباديء عليا .. أعتقد لن يفهمها أي احد.
 
وهم شعب قمة في التعايش .. عندهم أكثر عدد ديانات ومذاهب وعقائد .. ويتعايشون في سلام وحب ورحمة وقبول واحترام للآخر .. ومصر عندنا 2 ديانة بس مسلمين أغلبهم سنة بمختلف الطوائف وشوية قليلين شيعة بنضربهم بالجزم لو اتكلموا بس ، ومسيحين بـ 3 طوائف باين .. وبعد كل دا المسلمين السنة مش عارفين يعيشوا مع المسلمين السنة بسبب اختلاف الثقافات والبيئات والأفكار.. ما بالك بالمسيحين .. دا انتوا وقعتكم سودة معانا 😀 😀
 
ولسه المصري بيقول بمنتهي السخرية شايفني هندي!؟ لا والله شايفك مصري ، يا سوسو 😀
– – – – – – – – –
زمان من كتر سخرية المصريين قدامي علي الهنود ، بدأت أتخيل أن الهنود دول قرود بجد أو بشر بس مش عندهم أي عقل أو متخلفين عقياً لأن عندهم ديانات ومذاهب كتيييرة اوي وعايشين وسيبين بعض عادي كدا من غير ما يكلوا في بعض!!
 
بس لما كبرت الحمد لله عرفت مين العاقل والصالح اللي بينتج فكر ووعي وحب ، ومين المتخلف اللي بينتج كُره وغل وجهل ، وبيغتصب الأرواح!
 
طبعاً عقبال لما كبرت .. الهند وصلت لدرجة كبيرة من التقدم والنجاح والثقافة ووصلت للمريخ ،، ومصر بقت خرابة بكل ما تحمله الكلمة من معني..
 
هم حلوا أغلب مشاكلهم الأساسية اللي كانت سبب خراب البلد ، وأحنا ليسه بنشتم وبنسخر منهم ومن كل شيء مختلف عنا .. وحياتنا أصبحت قمة في التعقيد والقرف..
 
أقولك نصيحة من شخص كان الأفضل في السخرية بين أصدقائه ..
اللي بيسخر من الناس دا عنده فراغ عاطفي تجاه نفسه والحياة كلها وعنده مليون مليوون مشكلة وعقد نفسية بس هو أحمق وأضعف من أنه يواجهها ويغيرها ؛ فالأسهل أنه يسخر أو يحكم علي الناس دا حلو ودا وحش يع…
 
أروح أسمع فيلم هندي بقا 😀 للمرة التانية لأنه فيلم مش ينفع يتسمع مره واحدة.
– – – – – – – – –
 
عبدالرحمن مجدي
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : خواطر جميلة

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..