الحب بين الرجل والمراة

الرجل ذو الهمة إن وجد المرأة التي تؤمن به لا يمكن إلا أن ينجح، لا خيار آخر أمامهما.
 
إمرأة تؤمن به عندما يضعف ويصبح في أسوأ حالاته فهي تستمر بالنظر إليه أنه عظيم وقادر على النهوض من جديد وذلك أنهما يصبحان آلة واحدة بقطبين سالب وموجب متماوجين. عندما تنخفض موجته تعلو موجتها وعندما تنخفض موجتها تعلو موجته. عندما يحتاجها في ضعفه يجدها مازالت تنظر إليه نظرتها الأولى عندما كانت موجته عالية وعندما تنخفض موجتها تجده قد ركب موجة الصعود فيرفعها معه.
 
أبدا أبدا لا تتركها في الأسفل أثناء صعودك للأعلى وإياكِ أن تسحبي تعاطفك ومشاعرك الإيجابية عنه عندما تهبط موجته. إن نجح زوجك رغم نظرتك السلبية له فإعلمي بأنه قد طلقك عاطفيا فإنفصلت طاقته عن طاقتك فهنيئا لك المال وهنيئا له حريته منك.
 
المرأة مانحة للحب والرجل عاكس له، وهي أيضا مانحة لكل أنواع الطاقات والمشاعر وهو عاكس لها فإن إختل المانح توقف العاكس وإن إختل العاكس ضاعت جهود المانح سدى.
 
لا قيمة للقمر بلا شمس تمده بالنور ولا يمكن رؤية نور الشمس بلا قمر يعكسه.
 
س: اذا كانوا شمس وقمر ولكن غير متزوجين هل من الممكن يكون من يمدك بالطاقة مجرد صديق او زميل ؟
 
ج: إنما تتزاوج الأرواح والأجساد تتناكح – علاقة الأرواح تزاوج وإن بلا عقد وعلاقة الأجساد نكاح
 
س: لم أفهم كيف ان الرجل عاكس للحب ؟ — المرأة مفهوم انها مانحة –
 
ج: المرأة هي مصدر كل المشاعر الإيجابية أو السلبية والرجل عاكس لتلك المشاعر. ما تمنحينه هو ما تحصلين عليه هذا على أساس أنك إخترتي الشخص المناسب منذ البداية
 
س: سؤال ، لو عكسنا النظرية
الرجل مانح للحب والمرأة عاكسه له ..الخ .. ماذا سيحدث ؟؟
 
ج: تذبل الحياة
 
– أتوقع أن الله هو الذي أقر هذا الأمر. الذي أعرفه ومن خلال تجربة مئات الصديقات أن المرأة عندما ترسل مشاعر الحب للرجل فإنه يتأثر بها وينجذب إليها أكثر وإن هي شعرت نحوه بشعور سيء فإنه ينفر منها ويبتعد.
 
أيضا الرجل الذي لا يجد إمرأة تحبه يصاب بحالة عدم إستقرار في مشاعره تتحول إلى ميل لممارسة الجنس بشكل أكثر مع عدد من النساء وإن كان ملتزما آثر تعدد الزوجات.
 
المرأة تملك مخزون وافر من المشاعر فمن المنطقي أنها هي التي تمنح لأن فاقد الشيء لا يعطيه وعلى هذا الأساس نجد أن الرجل يعبر عن حبه بطريقة عملية أكثر ولكنه أيضا عاكس ومضخم للحب الذي يتلقاء فهو يعكس للمرأة ليس الحب فقط وإنما أي مشاعر أخرى تنتجها سواء إيجابية أو سلبية.
 
س: خير متاع الدنيا امرأة صالحه……
 
ج: يختلف معنى الصلاح من شخص إلى آخر. إن كان قصدك صالحة أي متدينة فإنسى الموضوع. التدين ليس مقياس للصلاح فمن لم يعرف قوانين الدنيا فهو غير صالح لها سواء صلى وصام أم لم يفعل.
 
س: هل حضرتك تختلف طبيعه الرجل حسب برجه فعلا ولكل رجل طريقه ف التعامل ام كل الصفات واحده شكرا لحضرتك
 
ج: الأبراج صحيحة فقط لمن لا شخصية لهم. أما الإنسان الذي له شخصية فهو يتطور بإستمرار فتأتي فترة لا يكاد يبقى له من برجه إلا الإسم
 
س: المرأة مانحة والرجل عاكس .. يعني هي البداية ومنها المبادرة ومنها عطاء الحب لتجد ما منحته في مرآتها العاكسة رجلها ونصفها الحلو.. واذا منحت جفاءً وتذمراً وبخلاً عاطفياً ستجد ما منحته معكوساً في مرآتها
 
ج: كثير من النساء لا تقبل هذة الحقيقة. تقول هو يحبني وبعدين أنا أشوف أحبه أو لا
 
س: استاذ فيه رجال تعاونه وتسنده حتى يعلو ولكن عندما يجد نفسه اقوى منها ينسى كل ماعملت معه وهنا يموت كل شيء يربطهما وخصوصا الجانب العاطفي
ياريت الرجال يتعلمو منك نعم المعلم انت
 
ج: هذة مشكلة أخلاق قبل أن تكون مشكلة علاقات. نحاول جميعا من أجل تحسين الوضع
 
س: وعندما نستمر بالمنح ويقابل منحنا ومساندتنا بالرفض المتكرر ، فنضطر للكف ..اين يكون الخلل ؟؟؟
 
ج: لا يوجد توافق ربما. السؤال هكذا مفتوح ولا يمكن إصدار تقييم صحيح
 
س: العاكس مختل والمانح مازال يصارع طواحين الهواء شو الحل
 
ج: كيف عرفتِ أن العاكس مختل؟ هل تأكدتِ من جودة الإرسال؟ هل تم التشويش على الإرسال بالأفكار السلبية، اليأس والتوقعات السيئة؟
 
س: متى سوف تتزوج وتعيش معنا على ارض الواقع لنرى انعكاسات الحياة الواقعية بين الزوجين في مقاﻻتك ..؟؟؟؟
ان مقاﻻتك اﻵن وانت في حالة الخطبة تشعرنا باﻻحباط نحن المتزوجين
 
ج: زواجي أو عدمه لن يغير الأمر بالنسبة لك. كل إنسان عليه أن يبني عالمه بنفسه وإنما كتبت لكم معادلة العلاقة المتوازنة بين الرجل والمرأة. هناك فرق شاسع بين الذي يتزوج من أجل تحقيق وضع إجتماعي والذي يتزوج من أجل أن يكتمل هو.
 
الأول يضع القيمة في الحدث والثاني يضع القيمة في الإنسان فبينهما فرق شاسع.
 
عارف الدوسري
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : مقالات عن الحب

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..