الحياة الزوجية السعيدة – مباديء العلاقة الروحية

العلاقة الروحية .. من أقوي وأعمق العلاقات التي قد تمر بك علي حياتك … تعجز الكلمات عن وصفها !! .. لأنها تعتبر حياة آخري … معني جديد لحياتك …

20 مبدأ للعلاقة الروحية

1- أرواحنا تساعدنا أن يصبح حبنا حباً مقدساً .
2- أرواحنا تساعدنا أن نكون نحنوا علي طبيعتنا 100% .
3- أرواحنا تساعدنا أن نكون كما نشاء دون تحفظات ودون إعتبارات أبداً .
4- أرواحنا تساعدنا أن نكون أحرار ، لا خوف من ردة فعل ولا خوف من سوء فهم .
5- أرواحنا تساعدنا أن نملأ قلوبنا بالحب والمتعة .
6- أرواحنا تساعدنا أن نكون منسجمين مع بعضنا .
7- أرواحنا تساعدنا علي خلق الفرحة في كل لحظة .
8- أرواحنا تساعدنا في ربطنا بحقيقتنا .
9- أرواحنا تساعدنا في إيجاد الشجاعة لنصبح أصحاب مصيرنا .

10- أرواحنا تساعدنا في الثقة الغير مشروطة .
11- أرواحنا تساعدنا علي جعل المشاكل أبسط وأصغر.
12- أرواحنا تٌبدع وتبتكر طرق وأساليب عندما نواجه التحديات في الحياة .
13- أرواحنا تساعدنا في العيش لأهدافنا في الحياة .
14- أرواحنا تساعدنا في تشكيل الوفرة لحياتنا .
15- أرواحنا تساعدنا في أن نكون قنوات نظيفة للاتصال مع الله .
16- أرواحنا تساعدنا في جعل قبلاتنا بالابتسامة .
17- أرواحنا تساعدنا أن نكون طيبين ومثاليين .
18- أرواحنا تساعدنا أن نتعلم الامتنان والشكر الدائم .
19- أرواحنا تساعدنا في الوصول إلي التوازن والإتزان مع طاقة الكون .
20- أرواحنا تعلمنا كيف نحب ونعشق أنفسنا .

العلاقة الروحية تعلمنا كيف نحب ونعشق أنفسنا .
العلاقة الروحية تجعلنا نري عمق أرواحنا .
العلاقة الروحية تجعلك تنظر للعالم كله بعيون قلبـك ، بعيون روحك .
العلاقة الروحية تجعلك تحب وتحترم كل شيء يقابلك في حياتك اليومية .
( فالألم غير الألم !، والمشاكل غير المشاكل!، والحزن غير الحزن! ، والسعادة غير السعادة! ، والأمل غير الأمل ، ….
الحياة بكل ما فيها قبل الحب الروحي غير الحياة بعده !! … )

جوهر الحب الروحي (الحب الحقيقي الناضج ) هو الصدق مع الذات ، فإن الصدق مع الذات هو أسمي وأعلي مراتب الصدق ، والصدق مع الذات يتطلب وعياً ، نضجاً ، استبصاراً ، شجاعة ، خبرة ، ثقة بالنفس ، فالصدق مع الذات هو القوة الحقيقية ، رمز القوة في الإنسان …الصدق يجعلك حراً ، شجاعاً ، جريئاً ، واثقاً ،قوياً ،بسيطاً، …

من هو أقوي البشر ؟!
إنه الإنسان الذي يتمتع بأكبر درجات الصدق مع الذات ، إنها البصيرة ، القدرة على النفاذ إلى الداخل ، السيطرة الكاملة على الوعي ، الفهم الحقيقي للذات ..

إنه التحرك من الداخل إلى الخارج ، من المركز إلى المحيط ، من القلب إلى الأطراف ، من الباطن إلى السطح ، وتلك هي الحركة الطبيعية في الكون كله ، وذلك هو القانون الطبيعي الذي حدد الله به علاقة الأشياء ببعضها وعلاقة كل شيء مع نفسه .

لا يمكن أن يتحقق حب روحي (الحب الحقيقي الناضج) بين اتنين إلا إذا تحرك كل منهما من الداخل ، من مركز الوعي ، أي لا بد أن يكون كل منهما صادقاً مع ذاته أولاً ، وبذلك يتحرك كل منهما نحو الآخر ، كأن يداً خفية تدفعه ناحية الآخر ، يتحرك بحدسه ، بإلهامه ، بقوة غير مرئية ، بروحه أو بصيرته هي التي تقوده .

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : السعادة الزوجية,العلاقات

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..