العالم الاول – العالم الثالث وكيفية تغيير المجتمع وتقدم الافراد

– على المفكرين والواعين التحرك الجاد نحو التعبير عن أفكارهم بكل وضوح ونشرها بلا تردد، عليهم أن يكونوا فاعلين في المجتمع. الذي يحدث الآن هو العكس، أصحاب النفسيات المريضة والأفكار المنحرفة هم من يتحدثون إلى الناس ويروجون للكره والعداء وبذائة اللسان.

أن تنشر أفكارك هذا لا يعني أن تدخل في جدال مع العقليات المتحجرة ولكن أن تجعل تلك الأفكار معروفة وسهلة التداول. سيعترضون بكل تأكيد وربما يهاجمونك ولكن إستمر ولا تدخل في صدام معهم. قم بعمل واحد مؤثر وفعّال وهو نشر أفكارك. بعد فترة أفكارك ستبقى وأفكار المتحجرين ستتلاشى لأن أفكارك تتناغم مع طبيعة الحياة فهي تجد الدعم مزروعا في كل نفس حتى نفس من يعترض عليك.

عندما ترهقه الحياة سيعود لما نشرته سابقا. بهذا أنت تغير فكر المجتمع دون أن تدخل معه في صدام. التغيير بالكلمة من أرقى أنواع التغيير فلا تكتمها.

– أفضل طريقة لمساعدة المتخلفين هي تركهم وشأنهم حتى تسوء أحوالهم ويبدأون يأكلون بعضهم بعضا بينما تستمر أنت في التقدم وتحقيق النجاح تلو الآخر. وعندما يأتون إليك لطلب مساعدتك فأعطهم الحلول بقطارة القطارة حتى تشخص أبصارهم.

هذا ما يجري في كل مكان سواء على مستوى الأفراد أو على مستوى الشعوب ولذلك هناك عالم أول وعالم ثالث.

أكبر معيق في تقدم الأفراد هو إنشغالهم بالتفكير في المتخلفين – ترى عادي ممكن تكون أنت متقدم وأهلك متخلفين. أنت تقدم وهم يلحقونك. الله خلقهم أتباع وهذا نصيبهم من الدنيا ولن تستطيع تغييره ما لم يفهموا هم دورهم في الحياة.

س: واذ كان الشخص في العالم الثالث وطموحو يكون في العالم الاول.. وما مدى شدة تاثير البيئة؟؟

ج: عادي، يبدأ بالتفكير كأي شخص آخر في العالم الأول

س: لا اعتقد !
المحبة للجميع تعني ان ارى المتخلف عني بعين الرحمة والعطف
حينما يطلب المساعدة اعينه بنية خالصة ان يلحق بنا
اذكروا قول الله تعالى ( عبس وتولى ان جاءه الاعمى وما يدريك لعله يزكى او يذكر فتنفعه الذكرى)

ج: يجب خلق حاجة وإلا لن يضطر لتغيير وضعه. لماذا يترك الله الناس يتألمون ؟
لا أعتقد بأننا سنكون أكثر رحمة بالناس من ربهم الذي خلقهم. مشكلة المتخلف أنه لا يستخدم عقله ولو كان كذلك لما كانت هناك مشكلة.

أنت تساعد من يساعد نفسه أو عنده الرغبة الصادقة في مساعدة نفسه.

س: يااااا الله ما اكترهم صايرين . والله يعيننا بس لان الواحد جد زهق .. وبالذات الناس الي مفكرين حالهم بطبقوا بالدين وما حد بفهم فيه غيرهم . لاا وبصيروا من كتر الغباء يدعوا ، ياارب ثبتنا ع ديننا وبحرقه . الله المستعان

ج: المتخلف قد يكون متدين أو غير متدين. التخلف في الفكر وهذا ولله الحمد منتشر بوفرة هههههههههه

عارف الدوسري

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : مقالات ثقافية متنوعة

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..