تعلم اللغة الانجليزية بسهولة

الطريقة المُثلى لاستكمال دراسة أي لُغة بعد أن تتخطى مرحلة الأساسيات (الحروف، المُفردات الأساسية، القواعد النحوية الأساسية) هي أن تتعلم عنها بها. بعبارة أخرى، أن تتعلم اللُغة باستخدام نفس اللُغة، وليس بالاعتماد على لُغة وسيطة.
 
مثلًا الإنجليزية. بدلًا من أن تعتمد بصُورة رئيسية على قاموس إنجليزي-عربي في التعرف على معاني الكلمات الجديدة، استخدم قاموس إنجليزي-إنجليزي كخيار أول، ولا تنتقل للُغة العربية إلا بعد أن تجد أن فهم المعنى مُستحيل. أيضًا، اعتمد في دراسة قواعد اللُغة الإنجليزية على شروحات باللُغة الإنجليزية بدلًا من أن تبحث عن شروحات بالعربية.
 
في البداية سيكون التقدم بطيئًا جدًا، ولكن بعد فترة قصيرة ستلاحظ أنك تتقدم بسرعة مُتزايدة، وهو ما يعني أنك قد بدأت في تكوين حاسة لغوية مُرتبطة بالإنجليزية (أو اللُغة التي تتعلمها). مصطلح “حاسة لغوية” أقصد به مدى اعتيادك على المنطق الذي يحكم بناء الجمل (وهو ما سينعكس على سرعة فهمك للقواعد النحوية الجديدة)، ومدى اعتيادك على الأسلوب الذي يتم التعبير به عن الأفكار (وهو ما سينعكس على قدرتك على “التفكير” باستخدام هذه اللُغة بشكل مُباشر بدون لغة وسيطة.)
 
عامة نحن نتعلم عن القواعد التي تحكم عمل الأشياء بأسلوبين:
 
1- بسُرعة، بصُورة واعية وبشكل مُباشر عن طريق سماعها من شخص آخر.
2- ببطء وبصُورة غير واعية عن طريق الانغماس في “السياق” الذي تعمل فيه هذه القواعد.
 
تعلّم لغة باستخدام لُغة وسيطة لن يُتيح لك سوى تفعيل الأسلوب الأول في التعلّم، بينما تعلّم اللُغة باستخدام نفس اللُغة سيُتيح لك تفعيل الأسلوبين في نفس الوقت.
 
هذه هي القواميس التي أستخدمها بصورة رئيسية بالنسبة لللإنجليزية:
。 إنجليزي-إنجليزي (مُفيد في معرفة النطق الصحيح أيضًا) : http://goo.gl/Pcxq1p
。 إنجليزي-عربي: http://goo.gl/iXf8l6
 
محمد حجاج
 
هل ساعدك المقال ؟

تصنيفات : تطوير الذات

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..