خفايا الروح – ما هي الروح

الروح كائن عجيب..
الروح لا تعقيدات ولا حواجز
الروح لا تعترف بالمسافات ولا الحدود
الروح لا تتعامل مع الأسباب ولا تعترف بالمنطق

الروح ليست لها قوانين ثابتة ، وأيضاً لا تحب القوانين
فالقوانين تخنقها وتكبلها ، وهي واسعة بسعة هذا الكون وما فيه

عندما يعرض عليها أي أمر ، تفعل شيء واحد بهدوء وثبات مثير للدهشة
أما أن تشعر بالإطمئنان والراحة أو تشعر بالاضطراب وعدم الاتزان.

تشعر بالاطمئنان او الراحة بدون أسباب ،،
وأيضاً تشعر بالاضطراب وعدم الاتزان بدون أسباب!
فهي ليست مثل العقل الذي يثرثر كثيراً ويحاول أن يعطيك ملايين الأسباب لتفعل ذلك أو لتبتعد عن فعل ذلك .

الروح عندما ترتاح لشيء ما بقوة ويبدأ الإيمان يدخل كيانك إذا أستطعت أن تنصت لها وان تغذي ذلك الشيء ولم تدفنه ولم تتركه عرضه لعبث من حولك من أشخاص أو ظروف .

ستجد الروح تسعد وتبدأ حياة ليست كأي حياة.. فتبدأ الحياة الحقيقية للإنسان عندما ينصت لصوت روحه ويبدأ في اتباعها ، لأنه كما قال “المسيح عليه السلام ”: إنها الروح التي تُعطي الحياة…

وعندما تؤمن الروح بشيء تسعي بقوة إليه ،
لا تعترف بالزمان ولا المكان ولا الأحداث
هي فقط في حالة حركة مستمرة نحو هذا الشيء
وأنت نائم ، وانت مستيقظ ، وأنت تعمل ، وانت تلعب
هي في كل حالاتك وطوال يومك تسعي لذلك الشيء

أحياناً بالخيال وأحياناً تطلب منك ان تذهب إليه ولو خطوة واحدة
وأحياناً علي صورة حلم وأنت مستغرق في نومك..
المهم لا تترك هذا الشيء يفلت فهي تعمل عليه وتسعي اليه طوال الـ 24 ساعة
بإصرار وانتظام غريب ، جسدك قد يتعب قد يحبط قد يمل ، لكنها لا تتعب ولا تمل ولا تحبط!

مع الروح ستختفي وستزول هذه المسافات التي تقع بينك وبين هذا الشيء
بل ستدمر كل المسافات.

عبدالرحمن مجدي

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : تطوير الذات

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..