فضلات الانسان ، فضلات الطعام – امراض الراس

– الحمام .. مكان ضروري جداً لحياة جسدك .. في الحمام أنت تقوم بعمل شيئين ، تتخلص من فضالاتك أي الأشياء الزائدة عن حاجتك من الأكل والمياه أو الأشياء الفاسدة والمضرة لجسدك .. وأيضاً تقوم بالاغتسال أي جعل نفسك أكثر نظافة وأكثر جمالاً وأكثر آصالة ، ( فأنت خلقت نظيف جميل وما الفضالات والتراب والوسخ والذي يصاب به جسدك إلا أحد عوامل الظروف والبيئة المحيطة بك فقط ) ..
 
أنت تقوم بالتخلص من فضالاتك كل يوم ، في اليوم الواحد تقوم بذلك أكثر من مرة حتي تقوم بتنظيف جسدك من الداخل ، وفي الأسبوع أكثر من مرة تغتسل حتي تقوم بتنظف جسدك من الخارج ..
 
– الدماغ أو الرأس .. مكان ضروري جداً لحياة كيانك كله .. أنت أيضاً تقوم بتغذية كيانك وما تأكله يتم تخزينه في الدماغ أو الرأس .. الرأس هو فقط يحمل معلومات أنت قمت بحفظها بأسلوب ما وهو يقوم بجعل حياتك كلها تتمحور حول تلك الأشياء المحفوظة فيه بشكل تلقائي .. الدماغ أو الرأس لا يفكر فقط يجعلك تعيش في ما تؤمن به سواء كان صالح أو فاسد .. سواء كان يضعفك أو يقويك .. سواء أنت من قمت بحفظه أو من حولك قاموا بحفظه بداخلك عن طريق الدراما الإجتماعية الشائعة أو قاموا بحفظه بداخلك بالقوة وبالضغط باسم الصح والخطأ أو باسم دين ما أو باسم الله ..
 
لذلك في الحياة أنت تحتاج أن تتخلص من عيوبك وسيئاتك ونقاط ضعفك والأفكار الفاسدة ( فضالات الرأس ) في اليوم أكثر من مرة .. وأيضاً تحتاج أن تقوم بالاغتسال .. اغتسال الرأس جيداً في الأسبوع أكثر من مرة .. أي جعل نفسك أجمل وأرقي وتجعل رأسك يرجع إلي آصالته وهي حالة ” الصفاء ” .. ( فهذه هي حقيقتك ، وما عيوبك وسيئاتك ونقاط ضعفك والأفكار الفاسدة التي أصاب بها عقلك إلا أحد عوامل الظروف والبيئة المحيطة بك فقط ، ولكن لست أنت ! ) ..
 
ملحوظة: فضلاتك لست كلمة سيئة ، وذلك لا يعني أنك سيء ، بالعكس تماماً .. فضلات جسدك نتيجة ودليل أنك أكلت وقمت بتغذية جسدك بالمواد التي تعتبرها صالحة في الخارج ، والفضلات هي المواد الفاسدة أو المواد الزائدة عن حاجة جسدك أي الغير ضرورية وتلك العملية جسدك يقوم بها بشكل تلقائي ، لو ترك الله للإنسان ذلك الأمر اختياراً كما هو الحال في قراراته وحياته وفي رأسه لمات كل البشر في الحال أو علي الأكثر بعد القليل من الشهور لمات الجميع من الأكل !
 
وكذلك الحال مع رأسك والتي جعلك الله متحكم فيها وجعلها هي مكان تخزين ما تريد أن يحدث في حياتك وما تريد أن تصل إليه وكيف تريد أن تحيا يومك أو السنوات القادمة أو عمرك بأكمله !؟ ، للأسف أيها الإنسان أنت لديك المسؤولية الكاملة تجاه رأسك ، شئت أم أبيت وتلك هي كارثة حياتك اليوم ، أصبحت مزيف بشكل كامل ، أصبحت مختل تماماً لأن رأسك يحمل كمية كبيرة جداً من الفيروسات والتي قادرة علي تدمير أقوي أجهزة الكمبيوتر الحالية ، ولكن عقلك أقوي من كل تلك الأجهزة ولكنه جهاز في الأول والأخير خاضع لك ، وأنت تدمره يومياً .. لا عليك ، أنت تخسر نفسك وحياتك .
 
فضلات رأسك هي التي جعلت حاضرك مدمر أو مشوش أو مليء بالمصائب أو مليء بالعقد النفسية والضعف والألم ، وأيضاً تلك الفضلات ستجعل مستقبلك أكثر تدميراً إن لم تستوعب الأمر وتأخذه محمل الجد ، وتتحلى بالقليل من الشجاعة والقوة لمواجهة نفسك بنفسك .
 
عبدالرحمن مجدي
 
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : تغيير الذات

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..