كيف تغير من نفسك للأفضل

هذا المقال لك أنت ، اعتبره رسالة ممكن تغير حياتك قال .. !
 
يوم 22-10-2016 استلمت الدفعة الثانية من شغلي على موقعي:http://knowlifenow.com ، واستلمت 103 دولار. الدفعة الأولي كانت بعد عمل لمدة سنة ونصف ، وقبل هذه المدة كانت هناك فترة حوالي سنة ونصف محاولات وتجارب إنى أجد نفسي وكنت بخبط ، وهذا الدفعة الثانية جائت لي بعد 6 شعور !
 
يعني دفعة أخذتها بعد سنة ونص ، والثانية بعد 6 شهور!! .. يعني أعمل لمدة سنتين أخذت فيهم 200 دولار فقط !!! ، هذا هو الجانب المادي البحتي الأرضى الغبي. تعالوا نرى نتائج الجانب المعنوي .. جانب الروح. أولاً: قلبي أتحول من أرض بور صحراء جافة ميتة إلي أرض زراعية خصبة صالحة لخلق الحياة عليها ، وبالفعل زرعت بداخل قلبي الكثير من البذور. هذا الموقع مثلاً بإذن الله خلال سنة من اليوم سيحقق لي ربح في المتوسط 300 دولار شهرياً ، وبداخلي 4 أفكار لـ 4 كتب لم يكتب مثلهم في العالم العربي من قبل. بالفعل خلال أيام سأكون إنتهيت من كتابي الأولي وعشقي: قوانين حياة من القرآن.
 
المكسب الأخير والأهم أن قلبي أصبح أرض صالحة للحياة. في أي مجتمع سأذهب أستطيع أن أزرع البذرة التي أنا أريدها وأجعلها تكبرها وأنا موقن بذلك .. وصلت لمرحلة جميلة جداً اسمها ( واعبد ربك حتي يأتيك اليقين ) ، وبالفعل “القدر” أصبح مسخر لي وليس عدوي كما سمموا كياني في الماضي! ، أما بالنسبة للكتابة فأصبحت الأفكار المفعمة بالمشاعر تنهال علي بكثرة غريبة جداً .. وأفكار جديدة تماماً وحية وليست أفكار مقلدة أو أفكار قديمة ميتة أو أفكار إجتماعية واقعية بالنسبة للقطيع . أي أفكار الألم والمعاناة والفشل الذي يعيشه البؤساء .. نعم فهناك من يبدعون في إخارجها ، أما قلبي فالحمد لربي أصبح يبدع في إخارج الحياة من أي شيء .
 
السؤال هنا لك أنت: هل قمت من قبل بالعمل بشكل مجاني علي شيء !؟ هل عملت لمدة شهور أو سنين علي أي شيء أنت اخترته ( بكامل إرادتك وحريتك ) بشكل مجاني أو شبه مجاني كأن تربح 200 دولار علي مجهود سنتين !؟ هل هناك شيء في حياتك تستطيع أن تبذل فيه مجهود سنتين بدون إنتظار مقابل مادي ؛ لأن المقابل المعنوي من حب وسعادة وتناغم مع الحياة يملأك ، بالإضافة أنت تعلم أن المقابل المادي سيأتي وبكثرة ولو بعد حين .. !؟
 
لو كان هناك شيء كذلك تستطيع أن تبذل فيه مشاعر حب ومجهود وعرق بدون إنتظار مقابل مادي فأهلاً بك في عالم الروح .. في عالم أغنياء الروح .. أغنياء السعادة والحياة ، وإن لم يكن هناك شيء كهذا في حياتك. أنصحك أن تبحث عليه ؛ لأن هذا الشيء أهم من اسمك ، وأهم من كل موروثاتك التي توارثتها من أبواك ومجتمعك. موروثاتك ستجعلك تنتمي لقطيع المجتمع وتصبح مجرد رقم أو جثة متحركة في قطيعهم. بينما هذا الشيء سيجعلك تنتقل مرة آخرى إلي فطرتك .. إلي طفولتك ، وتصبح قلب حي و روح حرة متحركة تمنح الحياة لأي شيء حتي للجماد !!
 
صدقني أنت أكبر بكثير من الشهادة الجامعية التي أرغموك عليها. أنت أكبر من كل الأشياء التي فرضوها عليك .. أنت روح! ، وعليك فقط أن تثق أن الله أحسن خلقه وأبدع ولم يخلق كائن ضعيف ، ولم يخلقك ليعذبك في الدنيا وإنما لتتمتع بها فهي هدية ورحلة من الله لك ، والله خلق بداخلك كنوز لا حصر لها ، ولكنك طالما أنت خاضع لهم ولأفكارهم الفاسدة المنتهية الصلاحية .. طالما ستجد حياتك مسممة وفاسدة وكل شيء فيها فاسد .. والخسائر والألم مكرر وكأنك آلة تكرار لا إنسان حي !
 
أنت بذرة الله المباركة التي زرعها في الأرض .. لا بل قلبك أرض الله المقدسة المباركة التي زرعها في كيانك لتمدك بكل ما تريد .. ماء وهواء وأشجار وأزهار وثمار ..
 
وضعت هذه الصورة لكي أقوم بإثارتك 😀 ، عارفك يا خلبوص بتحب المال ههههههههه 
وأنا كمان بحب المال وبإذن الله خلال سنتين سوف أزور أول بلد نفسي أزورها ” ماليزيا ” وبعدها المغرب والجزائر والهند وتركيا. كنا بنحب المال لأنه يسهل علينا أشياء كثيرة ويحقق لنا أمور كثير إلا السعادة والحب !! ، ولذلك فأنا أقول لك بدل من أن تضيع عمرك كله ركضاً خلف المال وفي النهاية ستحصل علي الفتات ، وأيضاً ستكون كئيب وستضيع عمرك فى الألم . أنفق عمرك في طريق الحب والسعادة ، وأنت في طريق الحب .. المال سيأتي إلي كثير جداً فوق ما تتخيل .. وسيأتي إليك الذي يعتبر أكبر قيمة من المال بكثير وهو الحرية والقلب الحر النظيف الذي سيسمح بدخول الفرص والأفكار الجديدة والحية إليك .. وأغلي ما في الحياة هي الأفكار لا المال .. لأن الأفكار هي من تصنع المال وليس العكس!!
 
أتمنى أن تفكر جيداً فيما سبق. لن أستطيع أن أشرح بالتفصيل ؛ لأن التفصيل يحتاج لكتب. بإذن الله مفهوم القدر ومفهوم واعبد ربك حتي ياتي اليقين وأن رزقك في السماء كيف !؟ ،، وأشياء كثير ستجدها واضحة في كتاب: قوانين حياة من القرآن .. ، أما فكرة الموهبة وقلبك فلهم كتابين خاصين بهم: رواية رحلة طفل يبحث عن حياة وكتاب في قلبك كل الحياة … ولكن الآن أتمنى أن تتفكر جيداً في ما سبق وأنا متأكد أن احترمت ووثقت في قلبك .. ربنا سينير قلبك وسترى أفكار بداخل العناصر التي ذكرتها سابقاً ربما لم استطع أن اتوصل إليها … اتمنى لك حياة حية .. ربنا ينور بصيرتك ويسعد قلبك
 
س: طيب يعنى وضح شوية ياعبوده الله يزيدك دولارز 😀 يعنى البشرى مننا يدخل يكتب موضوعاته وأفكاره مثلا فى موقع بغرض النفع دون انتظار مقابل وإذ فجأة تهطل الأموال طيب تمام ، البداية ازاى ؟؟ نورنا
 
ج: الموضوع ملوش دعوة بكدا .. لو عاوز تعرفي جزء من الشغل علي النت هتلاقيه في الرابط دا: https://goo.gl/DkZRKT
 
المهم أنا بقصد ايه في المقال اللي فات: اشتغل في حاجة بتحبها. حاجة يكون العائد المعنوي أو الروحي بالنسبة لك أكبر من العائد المادي .. ولما هتلاقي الحاجة دا أكيد هتبذل فيها مجهود كبير من غير ما تنتظر مقابل مادي ملموس .. لأن المسألة مسألة حب وشغف وحرية وأشياء كثيرة بتحسها ..
 
دا يعتبر جزء من نعمة الله للإنسان اللي اسمها ” الحب ” ، أقولك مثال يوضح لك الفكرة أكتر: بيل غيتس لما قرر إنه يسيب كلية الحقوق اللي أبوه أرغمه أن يدخلها عشان يطلع مستشار في أمريكا زيه ، وبدأ في عمله على فكرة مايكروسوفت ، هل كان يملك مال !؟ بالطبع لا .. هل كانت هذه الفكرة تمنحه المال ولو القليل !؟ بالطبع لا .. كم سنة من عمره أضاعها في سبيل هذه الفكرة وهو لم يأخذ منها دولار واحد !؟ …
 
كفكر أكثر البشر المادي البحثي الأرضي الغبي. يعتبر بيل غيتس غبي ومتخلف عقلياً. كيف يترك كلية الحقوق والتي بعدها سيكون قاضياً في دولة أمريكا في عصر كانت تعيشه أمريكا يشبه ما تعيشه مصر والدول العربية الآن .. أي في عصر مادي بحتي جدااا. أي وقف في وجه أبيه وترك مكانة إجتماعية عظيمة في عصره أي شاب في عمره يتماناه ، بالإضافة إلي المال الكثير الذي كان سيأتي إليه عندما يكون قاضياً في الدولة … ترك كل هذا لماذا !؟
 
لفكرة لا تساوي في عالم المادي والمال دولار واحد ! ، ولكنها في عالم الروح وفي عالم قلبه تساوي حب وحرية وحياااة ، وعندها تحولت هذه الفكرة بالحب والحرية والمشاعر العظيمة التي منحها لها إلي فكرة تساوي مليارات الدولارات .. وبالفعل ربح أكثر بكثير جداً جداً جداً جداً من المال الذي كان سيربحه لو كان قاضياً .
 
ونفس الناس الماديين السطحيين الأغبياء الآن يتمنون أن يكون لديهم ولو مليون دولار واحد من المليارات التي يملكها في حسابه الشخصي أو المليارات التي ينفقها سنوياً على المحتاجين ومنهم بالطبع قارة إفريقيا والدولة المعدمة هناك ..
 
عبدالرحمن مجدي
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : تغيير الذات

2s تعليقات

  1. كيف نقدر نحصل على الكتاب؟؟؟
    ثانيا قوانين الحياة في القران مجهودك الشخصي ولا نقل عن اشخاص اخر ؟؟؟

    رد
    • كتاب ( قوانين حياة من القرآن ) لم يتم نشره بعده. انتهيت اليوم من مراجعته النهائية ، وسأبدأ أرسل نسخة من الكتاب لدور نشر وخلال شهر أو شهرين علي الاكثر سيرد علي دو النشر بالموافقة أو الرفض كلاً حسب سياساته الخاصة ، وبعد ذلك سأختار العرض الأفضل من حيث النشر والتوزيع في أنحاء الوطن العربي ، وبإذن الله سأضع في الموقع هنا رابط تحميل الكتاب من موقع دار النشر التي ستأخذ مني حقوق النشر والطبع ..

      الكتاب أكثره مجهود شخصي وهناك بعض الخواطر لآخرين سأذكر أسمائهم ، والخواطر تفيد غاية الكتاب وتحقيق معنى العنوان ( قوانين حياة وليست فقر أو موت ! ) ، وحقيقة هو جاء لي علي شكل إلهامات متتالية علي مدار سنتين .. وبدأ بألهام أو أثنين حول آيات القرآن ، وبعد ذلك ألهام غريب وجميل أن أقوم بعمل قسم خاص واكتب عليه قوانين حياة من القرآن ، وبعد ذلك بشهور شعرت بإلهام فجأة أن أجمع الخواطر التي نشرتها بالإضافة إلي التي لم أنشرها في كتاب ؛ لأنني شعرت حقاً أنها قوانين حياة ستفيد الكثيرين جداً في حياتهم إستفادة عميقة وقوية ومؤثرة .
      .

      رد

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..