ماذا تريد الزوجة من زوجها

مهما كان، أنت تستطيع
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أعلم بأنك مشغول وغارق حتى عينيك في العمل. العمل من أجل الأسرة ومن أجلها ومن أجل بناء مستقبل أفضل للجميع، لكن هذا لا يعني بأنك لا تستطيع سرقة ساعتين أو ثلاث من وقت العمل كل أسبوع، لتهتم بما يجب عليك الإهتمام به في البيت.
 
قبّلها، قبّل أولادك وأحتضنهم وإحتضنها أو أجلسوا جميعا وتعانقوا معا فهذا عمل صالح. إمنحهم ساعات قليلة كل أسبوع. نصف ساعة هنا وعشر دقائق هناك وساعة في المساء وستكون قد وازنت بين العالمين، عالم العمل وعالم البيت.
 
لا تمارس معها العلاقة كل ليلة لتحصنها أو لتحصن نفسك فما هكذا تحفظ الأسرة، وإنما أمنحها مساحتها، وإعطف عليها وأسمعها كلمات جميلة. لا تخجل منها فهي زوجتك ويمكنك التعبير لها بكلمات بسيطة عن حبك. هي تحب هذا وتقدره أكثر من ليلة كاملة في ممارسة الجنس.
 
عانقها، فهي تحتاج للعناق أكثر من حاجتها للمال والسكن في القصور وركوب السيارات الفارهة. فقط عانقها بحنان وبإهتمام، لأنها تريد أن تشعر بقلبك ينبض بالقرب من قلبها، وبذراعيك القويين يحيطان بخصرها. ما هي إلا دقيقة أو دقيقتين من إهتمام عشها معها لأنها تستحق وأنت أيضا تستحقها.
 
في بيتك، كن كالحمل الوديع، وإذا خرجت لمواجهة الرجال في الشارع فكن ما تشاء، كن وقحا إن شئت فنحن نستطيع تحملك بكل سهولة وربما سنراك ضعيفا لو أظهرت اللين معنا، لكن في بيتك كن كاللحاف الدافىء في الشتاء.
 
س: ستغرم بك النساء 😍
 
ج: كل وحدة تروح تغرم بزوجها، أنا عندي الوحدة إللي تخليني أمشي على العجين ما لخبطوش ههههههههههههههههه
 
س: الستات هتحبك انت وتسيب ازوجها ههههه لأن دا كلام مستحيل
 
ج: بالعكس، هذا كلام عادي جدا، كثير من الرجال يقومون بهذا، لكن لأن كل وحدة خايفة من الحسد تسكت ولا تعلم صديقاتها لذلك لا يظهر لكم إلا الخطأ.
 
س: ” لا تخجل منها،،،،”…..يا أستاذي ،،أوقات تكون المشكله أنه لا يخجل من أنه يكون جافا شديد الجفاء مع زوجته، في حين أنه يكون لطيفا ظريفا شديد اللطف والظرف و*الاستظراف* والرومانسيه مع “”غيرها””،،،،!!!!!! بدون ذرة خجل واحده منه، بل أنه يقول لها بكلللللل بساطه((أنا كده،، وهافضل كده… دي طبيعتي،، أصل أنا راجل…!!!!!))
 
ج: لهذا الغرض أكتب، حتى يعرف الرجل أن يضع مشاعره
 
س: رووووووووعة اللين والرفق والحنان والعطف واللطف اوصى بهم رسولنا الكريم سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام واله وصحبه اجمعين هذا هو الاسلام وهذه هي جنة الدنيا فنحن نتخبط في المشاكل والفقر والمعاناة واصبح الاغلبية قاسيين القلب ويتفاخرون بالعنف على انه رجولة حسبنا الله ونعم الوكيل الله يهدينا ويهدي الجميع حقا العلم نور والجهل ضلام نشكرك يا استاذنا العزيز على كل ما تنشره لصالح العام معلومات من ذهب
 
ج: الذي يفقد إنسانيته لا ينفعه رسول أو دين
 
س: سؤال أستاذ عارف
ليه الرجل يفضل الصممممت والانعزال في كهف،، والالتصاق بعالم النت
اقدر أتفهم ذلك إذا بمر بحاله معينه، ،، لأنه العزلة بمثابة طاقة تغذيه
لكن الصمت في أغلب الوقت وعدم التفاعل باستثناااااااااااااااء وقت المبادرة للعلاقه الخاصه هنا بتحول لكائن لطيف وحيوي
بستغرب من شباب هالجيل بعتبر انه دوره تجاه أسرته توفير الحياة الكريمة
وإشباع الغريزة ،،،، الاثنين مهممممممين جدا
لكن الاكتفاء لهذا الحد، ،، حياة باهته
بستغرب عن جد لأنه بيحسسني انه رجل الستينات
أشعر ببعض الحزن😕😕😕
 
ج: العلاقات الفاشلة هكذا، تلقينها هي أيضا عندها مشكلة
 
س: الرجل العربي لا يعرف يعبر عن نفسه بالكلمات.. وهذا فشل بالذات الانسانيه.. لذلك يلجاء الى الخرس التااام.. انتهى
 
ج: أقول لك لو الرجال تحولوا إلى عبادة النساء فأتوقع أنه ستبقى هناك نسبة لا بأس بها من النساء ساخطة. عموما أنا لا يهمني لا نساء ولا رجال. عندي منهج أتبعه وأعرف تماما شكل العلاقة الصحيح ولا يهمني أصحاب الأمراض النفسية والعاهات الفكرية من الطرفين.
 
س: يا استاذ عارف انت تتكلم وكأن المشكله نسبتها قليله في مجتمعنا العربي.. يا عزيزي مشكلتنا تجاوزت ال ٩٠٪.. وهذه كارثه الاجيال.. فلا اعتقد المنهاج الذي تتبعه ينطبق على مجتمعاتنا البائسه دينيا وحضاريا.. تحياتي
 
ج: هذا لأن ٩٠٪ لا يختارون صح منذ البداية. ٩٠٪ لا يعرفون الحياة. ٩٠٪ يرفضون إصلاح أنفسهم. من إللي يزن على راس البنت للتزوج أول واحد يطرق الباب غير أمها؟ من يزين لها سوء عملها غير صديقاتها؟ من يدخل الأفكار السوداء في راسها غير الناس إللي تعرفهم؟
 
وعندما تكبر تقوم هي بنفس الدور في حياة بناتها.
 
س: ما هذا با استاذ.فيلم تركي غير موجود في الواقع.
 
ج: غير موجود في واقعك ربما، لكنه موجود في واقع غيرك
 
س: اكثر المعلقين نساء، وكانك وضعت الملح على الجرح…. مقال جميل جدا… شكراً.
 
ج: إن شاء الله يعرفون حجم الضرر الذي تعاني منه المرأة ويصلحون تعاملهم
 
عارف الدوسري
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : السعادة الزوجية

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..