معنى الحرية الشخصية – الحرية الكاذبة !

الحرية الكاذبة !
.
عندما أمنحك حرية تحديد كل خياراتك بما يناسبك لكن أوجه لك تحذيرات وتوجيهات وأشرح لك وأسهب في شرح المخاطر والعواقب فأنا بطريقة أو أخرى أسحب بيد ما أعطيتك إياه باليد الأخرى.

هذا ما يبدو عليه وضع كثير من المتفذلكين العرب، المتذاكين والغباء يتطاير من أعينهم. يعطيك الحرية لكنه في نفس الوقت لا يترك تحذير ولا شاردة ولا واردة إلا وضعها نصب عينيك وفي النهاية تجد بأنك إن أردت تطبيق ما أراده فإنك ستكون ملزما بخيار واحد أو خيارين. هذة حقارة غير مباشرة فمقدار الضغط النفسي الذي يواجهه من أراد حرية الإختيار لا يطاق فيتراجع عن حريته.

الوالدين خصوصا يعانون من مرض الديكتاتورية المتجذر في أنفسهم، فهم بطرق ملتوية يجبرون أولادهم على الخضوع إلى رغباتهم مع أنهم يظهرون عكس ذلك. فالولد أو البنت يمنحان الحرية لكن من كثرة التحذيرات والتهديد بالزعل أو الغضب إن سائت الأحوال يجد الشاب أو الفتاة أن أسلم الأمور هو عدم القيام بأي شيء.

هناك أيضا حرية الأنذال وهي من تخصص الأزواج على وجه الخصوص. فالرجل يمنح زوجته حرية العمل مثلا أو حرية الدراسة أو الذهاب إلى هنا أو هناك. النذالة تكمن في أنه يهدد زوجته بأنه بريء منها ولا يعنيه الأمر إن بدر منها خطأ أو لامها الناس أو الأهل. يبتعد ويتركها تصارع لوحدها.

عندما تمنحها الحرية فأنت أيضا تمنحها دعمك الكامل وتدافع عنها وعن وجهة نظرها لا أن تتركها تصارع لوحدها. حريتك هذة لا قيمة لها، كل ما فعلته هو أنك عزلتها عنك فهي إن أرادت دعمك فعليها أن تقوم بالأشياء التي أنت حددتها لها سابقا.

الذي لا يحمي الحرية لا يستحق أن يحمل لقب حر أو يطلق على نفسه إسم متحرر.

أصعب شيء في الحرية هو أن نمنحها للآخرين.

– الحرية لكثير من الرجال تعني أنا لا دخل لي بما يحدث لك وهذة مشكلة في حد ذاتها.
طبعا هناك نماذج مشرفة من الرجال بعضهم ظاهر معروف وبعضهم يعمل في الخفاء لا يريد الشهرة.

س: بعد ما وعى بيزيد معك اصحابى بيتريقوا عليا وطبعا انا فى لسة فى بادئ الخطوات فمش عارفة اوصلهم حلاوة ان تجد نفسك التائهة

ج: يا بطة مافي داعي تقولين لهم أو تناقشيهم في أي شي. إنتي واصلي التقدم والنجاح ومن أراد اللحاق بك فعليه أن يمر بنفس التجارب.

س: لو ان العالم كلة ضدك وواحد فقط تثق بة وتحترم وتقدر ارائة يدعمك فلن يكون للباقي اثر علي حياتك المهم ان تجد ذاك الواحد وان لايخذلك وقت الحاجة لمساندتة ودعمة الايتخلي عنك عندما يفعل فانت حقا بلا حرية وبلا قيود انت هذة للحظة ضائع وتائهة بلا عنوان

ج: نعم، ولا يوجد أفضل من دعم الزوج لزوجته ودعم الزوجة لزوجها. عندما تؤمن به ويؤمن بها تصبح الحياة جنة.

س: ليس هناك حرية كاملة حقيقة ..فانت حتى وأنت تسعى للحرية دون معوقات من احد ثمة حدود وضعها الله لك..وحدود تضعها لنفسك وتلتزم بها..
الحرية حرية القيد لا حرية الحرية كما يقول الرافعي.

ج: هذا الكلام الفارغ سمعته عشرات المرات وهو يقال لإقناع الطرف الآخر للتنازل عن حريته. يتفلسفون في حياة الناس ليستمروا في السيطرة عليهم.

أنت تأكل تفاح لأنك حر. لا أنت لست حر، لو كنت حرا لأكلت فاكهتك الخاصة التي تصممها على حسب مزاجك.

طبعا تعليقي على الفكرة التي نقلتيها وليس على شخصك الكريم.

س: طيب ، ماذا لو كانت هذي الحرية اللا نهائية تخالف عرفا..دينا..قيما..هل علي ان اكون جانحة في سعيي لها دون اي مراعاة لما يحيط بي من التزامات.. ؟

اليس هناك اشخاص رائعين و( احرار) ..لكنهم يضعون اعتبار لبعض القيم التي قد تقيدهم بعض الشيء! .. البعض يأخذ مفهوم الحرية بأنانية مفرطة..

ج: لا توجد حرية لا نهائية. نحن دائما نصطدم بالآخرين فنتعلم منهم ويتعلمون منا. الديكتاتور يجلس بينه وبين نفسه ليحلل تداعيات الحرية ثم يصدر قراراته بناء على ما يتوقع حدوثه بسبب الحرية. نحن لا نسير الكون ولا نحدد الأخلاق فهذة مهمة خالق الكون. المشكلة تنشأ عندما نعتقد بأننا نسير الكون.

س: استقلالك المادي هو أحد أهم محددات حجم حريتك في اختيار شريك حياتك٬ لإنه -وفي الأغلب- من يشتري لك سريرك يعطي نفسه حق اختيار من سينام عليه بجانبك. ليس تهميشا لحقهم علينا بالنصح إنما إيمانا بحريتنا وحقنا في اتخاذ القرار.

ج: الذي لا أخلاق له دائما يستخدم ما يعطي للتحكم في الآخرين

س: موافقة اجمالا مع بعض الاعتراض على منح الحرية .. الحرية لا تمنح
الزوج لا يمنح زوجته حريتها وليس مطالبا بالحفاظ على زوجته ضد المجتمع
هي تكفي نفسها ومساندته لها هو حبه وليس اجبارا او فرضا او مسئولية

ج: فقط القادة يمنحون الآخرين الحرية ويدعمون حقهم في التجربة والخطأ، أما من هم دون ذلك فتنتزع الحرية منهم إنتزاعا وهم صاغرون

ما زالت مفاهيم الحرية ناقصة في ثقافتنا.

عارف الدوسري

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : مقالات ثقافية متنوعة

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..