من هو توأم روحك

من هو توأم روحي؟ ??
 
كثيرآ ما يصلني في أسئلتكم السؤال اﻷتي :
 
” ” أهل من أقابله هو توأم روحي ؟ ” “
 
من يجاوب عن هذا السؤال هو ( أنت / إنتي ) ، كي تتعرف علي زوج نفسك وتوأم روحك معناه :
 
??- إنك في إرتقاء نفسي وتقرب الي الله
??- إن أفكارك وأحلامك وأمنياتك اﻹيجابية تتحقق في توأمك
??- عندما تقابله تشعر أنك في إكتمال معه من الله
 
كلماتي هي للزوجين الذكر واﻷنثي … الزوجه هي عامل نفسي مهم وتؤثر في حياة الزوج ، هي المؤسسة لبيت الزوجية السعيد معه بنسيج مشاعرها ، هي من تجذب زوجها بمشاعرها وإرادتها ، هي اﻷرض التي تضم أحبابها
 
إرتقاء الزوجه فكريآ ، يترتب عليه إرتقاء فكري في الزوج ، يحدث شعلة حب واشتياق بين الزوجين ، ليبدأ بخطواته نحوها والتقرب بمشاعره نحوك
 
العلاقة بينكما مثل القرض الحسن بمشاعر حب ومودة ورحمة ، تقرضيه بمشاعر حبك ومودتك ورحمتك وأفكارك اﻹيجابية عنه عبر الكون كشعلة نور وإرتقاء له ، وهو يستلمها منكي ليرتقي بمشاعره وأفكاره نحوكي، ومما أرتقي يرد لك قرضك الحسن بقرض أفضل منه ويرسله لكي عبر الكون بتحرك مشاعره نحوكي
 
كأنكما سويآ ترسمان في الحياة ( دائرة روحية ) من أفكاركما ومشاعركما لتؤثر في بعضكما البعض قبل أن تلتقيآ وجهآ لوجه
 
عندما تلتقي بتوأمك جسديآ ، ستعلم أنك أودعت فيه دائرة أفكارك ومشاعرك من نسج خيالك ، ستعلم أنكما تحركتما سويآ بالنفس وعبر مشاعر قلبية مرسلة من بعضكما البعض في الكون، ستعلم أنك صنعت في قلبه مسكن حب تنعمان فيه سويآ
 
بعد لقاءكم مباشرة ستجدآ أنفسكم تعيشان سويآ دائرة حياة من حب ورحمة ومودة مشتركة تعيشوها منذ سنوات مضت وتكتمل بلقاؤكما علي شيئ من الله
 
ستجد أن مشاعرك وأفكارك نحوه اﻷن هي (قرض حسن) ترسله له عبر الكون ، ويقرضك بمشاعره الحسنة هو أيضآ ، الحياة بين الزوجين هي قناة من إرسال وإستقبال عبر النفس ومسكنها في فؤاد القلب
 
(مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً ۚ وَاللَّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ)
 
عندما تقابل توأمك ( ذكر/أنثي) ستجده يحكي لك ما كنت أنت تفكر فيه عنه في الماضي ، ستجد نفسك تسرد له جزء كبير من مشوار حياته ، وهو أيضآ كذلك ، أنتما تعيشان معا بالنفس كلما أحييتما مشاعركم بالحب تجاهه بعضكما البعض
 
أهتم بإرتقاء أفكارك وتطهير نفسك ، وإرسم مستقبلك مع توأمك بريشة جمال مشاعر قلبك ، وكن علي يقين أن زوج نفسك له أذن يسمع صوت قلبك وترتقي معآ عبر حواركما النفسي
– التوافق مع زوج النفس ?

عقلك هو مثل الساتلايت الذي إذا وجهته نحو اى قناة تعرض لك ما توجهت اليه

?إذا اردت التقرب الي الله:
فأنت تجعل عقلك وقلبك يفكر في الله ويتفكر في جمال مخلوقاته

?إذا أردت التقرب الي زوج نفسك:
فعليك التقرب الي خالق نفسك والتطهر من أفكارك السلبية ، وضبط عقلك وقلبك اليه لتلامس توأمك بمشاعرك في عالم الوجود وتستشعر به

هي رحلة للنفس تلتقي فيها القلوب والعقول في نور الله بالتخاطر القلبي ، تتوافق اﻷنفس في عالم الغيب ، كل واحد منكم يبني مسكن الزوجيه بأفكاره ، ثم تتقابلا نفسآ وجسمآ في عالم البيان ، لتتشاركا بالتوافق الفكري فيما بنيت لك من مسكن بخيالك

التطهر النفسي هو أحد العوامل المقربة والمسرعة لتلتقي بزوج نفسك نفسآ وجسمآ في عالم البيان ليكون في واقعك

حبي وسلامي للجميع
نيفين محمد
.
.
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : اختيار شريك الحياة

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..