همسات حب رومانسية

يا من عشقك يقربني لنفسي .. يقربني لقلبي ..
يا من عشقك يقربني لربي .. يقربني لإلهي ..
قالها قلبي كثيراً وسأظل أكررها لا حياة لي بدون عشقك !
عشقك هو أكسجين قلبي .. عشقك هو الشمس وهو الحياة ..
عشقك هو صلاتي وعبادتي التي أتعبد بها تقرباً لربي لنفسي لكي ولكل الحياة من حولي .. كم أعشقك !
– – – – – – – – – – – – – – – – – –
عندما ينساب حبك بداخل قلبي تعود إليه روحه كأنه بُعث من الموت للحياة ..
– – – – – – – – – – – – – – – – – –
املأ كل نبضة من نبضات قلبك بالحب ؛ حتي يفيض قلبك بالحب ..
حتي يشع قلبك بنور الحب لكل خلق الله ..
– – – – – – – – – – – – – – – – – –
يا إلهي لا أستطيع الصوم عن حبها .. !
 
كيف أصوم عن الهواء !؟ لابد أن أتنفس حتي لا أموت .
ولا بد أن يتنفس قلبي حبها حتي لا يفقد إحساسه بالحياة ..
 
كيف أصوم عن النوم في سكون الليل !؟ لا بد أن أنام حتي لا أنهار .
ولابد أن يسكن قلبي بحبها حتي يهدأ ويستقر ولا ينهار ..
 
لا قدرة لي علي الصوم في تلك الأمور يا إلهي ..
الهواء والنوم وحبها ..
– – – – – – – – – – – – – – – – – –
الحب لحظة فرح ، إذاً أحب أكثر ..
أحب لدقائق .. لساعات .. لشهور .. لسنين .. أحب عمرك بأكمله ..
أحب كل شيء .. أفعل كل شيء من منطق الحب والإحساس ..
لا يوجد ولن يوجد منطق أنقى وأصدق من هذا المنطق .. منطق القلوب ..
 
– يا صديقتي \ يا صديقي أفرح أكثر .. أحب أكثر .. أحيا أكثر ..
كل ما تحتاجه في هذه الحياة هو الحب الصافي .. الخالي من السموم والأمراض .. حب صافي كالماء .. ينساب في قلبك وحياتك برفق وحنان .. حب يحيي أي إنسان وأي حيوان يمر عليه .. حب يفيد حتي الجماد وينظفه ويظهر بريقه .. حب لا يمكن أن يؤذي أي أحد .. فكيف بالسمكة التي تغوص في أعماقه ! .. فهو يحتوي كلها بكله كرحم الأم تماماً .. حب لا يؤدي إلي الموت أبداً .. هو حب يؤدي إلي الحياة دائماً وأبداً ..
– – – – – – – – – – – – – – – – – –
الأميرة الحرة تحتاج لأمير حر ..
الأميرة الشجاعة تحتاج لأمير شجاع ..
الأميرة التي تتبع قلبها تحتاج لأمير يتبع قلبه ..
الأميرة التي قيمتها في قلبها تحتاج لأمير قيمته في قلبه ..
الأميرة التي لا تقدر قيمتها بالمال تحتاج لأمير لا تقدر قيمته بالمال ..
الأميرة التي تريد أن تعيش تجربة رحلة الحياة بكل ما فيها من تغيراتها بسعادة وحب ومتعة وعفوية روح الطفولة تريد أمير كذلك ..
 
أنا أحاول أن أكون أميرها الذي يستحقها ، وأعلم ويؤمن قلبي أنها الآن تفعل نفس الأمر .. وقريباً سنلتقي جسدياً .. وستراها عين رأسي وسيؤمن رأسي بوجودها في هذا العالم .. أما قلبي فهو يؤمن بها ويراها كل يوم في كل شيء جميل يمر عليه ، ولكنه أيضا يريد رؤيتها بدقة أعلي لذلك هو يسير الآن ويقترب منها في رحلته المقدسة ، وما يجعل قلبي يستمر في تلك الرحلة مهما واجهته من تحديات هو عشقها .. فهو هوائه وماءه وطعامه ..
– – – – – – – – – – – – – – – – – –
حبك .. عشقك يا سيدتي يبعث الحياة في كل ذرة وفي كل نبضة من نبضات قلبي ، كلما ضعفت طاقة الحياة بداخل قلبي ، أتجه فوراً لحبك ليملأني فيمتلأ قلبي بطاقة الحياة من جديد .. حبك يخرج قلبي من أي موت ويبعثه من جديد إلي الحياة ..
– – – – – – – – – – – – – – – – – –
عشقك يملأ يومي منذ طفولتي ! فكنت في الماضي القريب أتعجب من نفسي كما يتعجب غيري مني وأقول أننى فقط أتطرف وربما أقوم بدور تمثيل وعيش دور الرومانسي لألفت لي الإنتباه كما يقولون !! ، فكنت اسأل نفسي واسأل قلبي واسأل ربي لماذا حبك أشعر أنه كالهواء يمتزج بي كأنفاسي .. وهذا الشعور معي ويملأ قلبي منذ طفولتي وإلي الآن فأنا لم أخترعه ولم اكتسبه من أحد .. الفرق قديماً كنت لا أستطيع التعبير عنه لأنني كنت جبنان وضعيف .. ولكن ما يهم أنني منذ طفولتي وإلي اليوم في كل يوم وفي كل مشهد وفي كل موقف يحيا قلبي بداخله أشعر بروحك تطوف حولي !
 
عندها أدركت أن حبك كالنوم ، فأنا لا أتطرف أن نمت كل يوم في ليلي فكيف لا أنام هذا أمر طبيعي جداً أنا لا أمثل ولا أريد جذب انتباه أحد لي بنومي !! ، فالنوم يمنح جسدي السكون والسلام ويملأني طاقة من جديد ليوم جديد وليستمر جسدي علي قيد الحياة ولا ينهار ! ، وحبك كذلك يا عشقي يمنح قلبي السكون والسلام ويملأني طاقة من جديد ليستمر علي قيد الحياة .. حبك أمر طبيعي للغاية .. قلبي يحتاجه كل يوم ليستمر في العيش علي قيد الحياة وليس علي قيد الموتى المتحركون !
– – – – – – – – – – – – – – – – – –
سأحبك كل يوم كل ليلة .. سأحبك في كل مكان ..
سأحبك سواء كنتي بجواري أو لا ..
سأحبك سواء كنت أعرف أسم جسدك أو لا ..
سأظل أحبك حتي يموت جسدي ربما عندها لن يحتاج قلبي لحبك !!!!
ولكن طالما يحيا قلبي وينبض علي قيد الحياة سأحبك .. سأعشقك ..
فهذا الحب ليس لكي أي خيار فيه بل هو إجباري ، حبك بالنسبة لقبي كسكون الليل والنوم لجسدي .. بدون حبك قلبي ينهار .. يختنق .. يحتضر .. يموت .. وأنا أحب وأحترم قلبي كثيراً ولا قبل بموته أبداً .
– – – – – – – – – – – – – – – – – –
 
عبدالرحمن مجدي
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : خواطر عن الحب

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..