الرئيسية الذاتتطوير الذات اسباب الموت النفسي – وفاة الفنان هيثم أحمد زكي

اسباب الموت النفسي – وفاة الفنان هيثم أحمد زكي

بواسطة عبدالرحمن مجدي
632 المشاهدات
هل بعد الموت حياة - هل نحن نعيد تجربة الحياة!
الوفاة النفسية والانتحار اللاواعي
وفاة الفنان هيثم أحمد زكي
 
المقال قد يكون طويل نوعا ما ولكنه فى غاية الأهمية والأفاده فأكمله الأخر لتكوين صورة عامه
 
توفى اليوم الفنان هيثم أحمد زكي فى صدمه شديدة للجماهير ولزملائه بالعمل والحقيقة وفاة هيثم رحمة الله عليه انا بعتبرها قلم قوى على وجه كل غافل
النهارده هحللك كام امر نفسي وعلمى علشان تأخد بالك منهم لأن ممكن يكون ما حدث لهيثم هو انعكاس لما سيحدث لبعض من حولنا وربما لبعض من يقرأ هذا المقال الهام
 
هيثم قال أنا خايف أموت لوحدي زى بابا
هيثم كل احبابه توفوا وخاصة هؤلاء الأربعة الذى ذكر تأثرة بوفاتهم وهم والدته ووالده وخاله وجدته اللى ربته ومع كل حد كان بيموت كان بيسيب جرح جوا هيثم يتراكم لعمل بركان
 
الوفاة النفسية أو وفاة الوراثه النفسية
فكرتها أن تورث الموت
أيوا تورث الموت من عائلتك .. نعرف عائلات بتموت وهما صغيرين وأخرى موت فجأه وأخرين معمرين وغيرهم مصابين واللى حصل ببساطة أن الموت توارث فى خلايا ال DNA عندهم
والعلم بيقول المورث المتنحى عندما تركز معه يتحول لسائد
يعنى الحاجه اللى ورثتها مجرد ما تركز معاها تبدأ فى التحقيق .. ودا اللى حصل مع هيثم
أن ورث الخوف من الوحدة من الفنان أحمد زكي ولكنه بدلا من علاج ذلك للأسف عاش به وغذي الشعور بقوله حتى تحول الخوف لأنتحار لاواعي فهو انتحار لا يحاسب عليه الدين مثل الأنتحار الواعى ولكنه انتحار بأختيار الوقت والطريقه وكل شىء
أحمد ذكى كان بيخاف ينام لوحده ليمون لذلك كان يعيش بغرفه بفندق لكن ما لم يتحقق مع أحمد زكى تحقق مع هيثم
 
على فكرة الانتحار اللاواعى ممكن يكون شىء رائع وشهادة بسبيل الله
فاكرين الصحابى اللى وصف موتوا بالضبط قبل دخول المعركة قال أقتل الاول ثم الثانى والثالث ثم تقطع يدى ورجلى وأقتل فى سبيل الله ربنا حققله اللى عايزه .. والصحابي اللى شاور امام سيدنا النبى على رقبته وقال اريد ان يدخل السهم هنا فاموت شهيد فحدث فقال النبى عليه الصلاة والسلام صدق الله فصدقه الله
 
هيثم كذلك خطط ودبر لاواعيا لهذه الوفاة حتى حدثت
والملايين من البشر يفعلون ذلك وكتبت قبل عن د أحمد خالد توفيق من حدد ميعاد وفاته بأحد روياته .. وأدهم الشاب الذي كتب كثيره انه سيموت الايام القادمه دون تعب فتوفى
 
كل ذلك ليس صدفه .. كل ذلك قتل لا واعى وقد يسبقه وراثه نفسيه
 
تعالوا نشوف رأى العلم ايه
بما انى متخصص بعلم النفس وأدرس الوراثة النفسية وقانون بارا بفرنسا ستحدث معكم عن رأى علم النفس وقانون بارا
هناك ما يسمى بالصدمه متتالية الأجيال traumatisme transgénérationnel
وهى ان يكون الشخص لديه تجربه من مرض او خسارة مال او مشاكل بجذب شريك الحياة … وصولا للموت
يورث الشخص هذا تجاربه لأبنائه ومن ثم أحفادة وتصبح دائره تتكرر وانتظر من يكسرها لذلك قد يصبح البعض مقيدا بهذة الوراثه ولكن لان الله عادل فهو يعطيك الوراثه ومعها كيفيه تخطيها وهذا ما نفعله مثلا بتمارين باراكوتشنج لوقف التكرار والوراثه النفسيه
هناك تجارب علميه كثيره على ذلك وأحدثها بجامعة هارفارد وهى من الجامعات العالميه الكبرى فيمكنك الرجوع لتجارب الوراثه النفسية بجامعة هارفارد فى مقال سابق
 
كذلك أشار العالم الفرنسي مارك فرشية ان أجسدنا تميل للتكرار لأنها تخشى مواجهه المجهول .. بالبلدى كده اللى نعرفة احسن من اللى متعرفوش
وبقصه هيثم شاهدوا التكرار الصارخ
توفي هيثم عن عمر 35 عام نفس السن التى توفيت به والدته الفنانه هالة فؤاد
توفى 35 عام وهو نفس سن أحمد زكي عندما ولد هيثم
يقول مارك فرشيه سيحدث لنا جميعا افعال كبرى بحياتنا سواء ايجابيه او سلبيه فى نفس السن الذى كان عليه الاب والام لحظه ولادتنا
 
أقولكم على حاجه توضحلك قد ايه التواريخ والتكرار فى حياة أسرة احمد زكي رهيبه
مش بس هيثم مات 35 السن اللى امه توفت فيه وسن والده لحظة ولادته
دا كمان توفى فى نوفمبر الشهر اللى والده ولد فيه
وأحمد زكي توفى في مارس الشهر اللى اتولدت فيه زوجته وبعد ذكرى ميلادها بساعات ولو تابعنا هنلاقى فى شهور معينه بتاريخهم بها تكرار ما بين سعادة وحزن
 
طيب هل احنا ممكن نكون بنحاول ننتحر لاواعيا حاليا ؟
جدااا
لما تكون حياتك شبه جدك او والدك او أحد اقاربك وتعيش قصته وتتوقع حياته ووفاته تحدث فيك فأنت الان تستعد للانتحار .. لذلك عليك مراجعه حياتك كامله
 
فى موضوعات كثيره جدا ممكن نفتحه وتكتشف عن نفسك الكثير جدا بس مش حابب اطول اكثر من كده
وجزء هام سبب الوفاة من مكملات غذائيه او ضغط دم او غيرها كلها ما هى إلا اسباب للموت سبب ظاهر للانتحار اللاواعى .. لاننا بدنيا .. وهذة الدنيا والحياة جعل الله بها قوانين وسنن .. لذلك كان لابد من سبب للوفاة
 
أخيرا
رأى الدين فى ذلك
مش كل شىء مقدر يبقى ازاى أحنا بنتحكم فى حياتنا لهذه الدرجه ؟
هو فعلا كل شىء مقدر وكل قدر يقابله مجموعة من الاقدار تغيرة .. تخيل أن الصدقه البسيطه ممكن تطول عمرك بالسنين او البركه فالعمر واحد فعلا ولكن سنواته ليست واحده
اخر الابحاث العلميه لمجلة الطبيعه ومايو نتائجهم ان التأمل بيزيد العمر فسيولوجيا 6 سنوات
فأكيد الدين والعلم الصحيح بيكملوا بعض علشان نعى بانفسنا اكتر ونسعد مش علشان يختلفوا ونشك بأحدهم
 
لذلك حياتك وعمرك بعد أمر الله فهم أمامه تستطيع ان تنهى حياتك بالانتحار الواعر وتخالف الدين أو الانتحار اللاواعى
ويمكنك أن تطرح بهم البركه وتكون خير لك ولمن يأت بعدك
 
طرح الله بأعمارك وأعمار من تحبون الخير والبركات
 
تحياتى
.
.
هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !